لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
شخصيات كوردية
آل أميد يشكرون المعزين في فقيدهم الراحل الحاج حميد محمد أميد
كل عام وانتم ايها الاحبة بكل خير عام امن وسلام وتحقيق الانجازات
نعي - رحيل الخبير الكوردي الفيلي والمناضل زهير عبد الملك
لقاء مع المرشح الحقوقي اسماعيل سايمير عن قائمة الائتلاف الكوردي الموحد
اربعة وثلاثون عاماً على جريمة تهجير الكورد الفيليين
تعزية في الحاجة فريدة كرم
لقاء ونداء للكورد الفيليين
المرشحة الوحيدة من الكورد الفيليين في انتخابات الاقليم انا امثل الكورد في داخل وخارج الإقليم واعمل لهم ومن اجلهم
مسرحية (عراقيون ولكن) على مسرح مؤسسة الشهداء
الفقيد الراحل المناضل حبيب محمد كريم في سطور
شخصيات كوردية في سطور (1) الفنان التشكيلي شكر باجلان
كلكامش
الجمعة 27/01/2012
* الفنان التشكيلي شكر جاسم باجلان

* ولد في مدينة خانقين الكوردية عام 1950

* تخرج من اكاديمية الفنون الجميلة ببغداد عام 1976

* عمل رساماً ومصمم في دار الثقافة والنشر الكوردية  ببغداد

* يعمل حالياً رساماً وناقد تشكيلي كما انه باحث في السينما ويكتب في هذا المجال

*اقامة معارض عديدة ومنها:

المعرض الشخصي - قاعة الثقافة الكوردية 1995
معرض مشترك -  قاعة الثقافة الكوردية 1995
شارك في معرض مهرجان الواسطي الدولي عام 1910

* عضو في الجمعيات والنقابات التالية:

جمعية التشكيليين العراقيين
نقابة الفنانين العراقيين
نقابة الصحفيين العراقيين

تحدث عن اختياره لهذا الطريق:

"أحاور نفسي كثيراً وأطرح السؤال ... لماذا اخترت هذا العالم .. عالم رسم الاشكال الغير مجسمة وتفكيك السطوح المبهمة .. هل لجمالية الشكل أم جمالية اللون في السطح المبهم.. ام هناك علاقة تناغم بين البصر والشكل المبهم يؤدي الى تكوين علاقة حميمية وصداقة أم أني بعد ثلاثة عقود من الغيبوبة أصبح لي القدرة على تفكيك هذه السطوح المبهمة.."

وكان لبيئته التي عاش فيها التأثير الكبير في اعماله ومنبع لألهامه ترجمها الى لوحات فنية راقية غنية بالالوان وهذا يبدوا واضحاً في اعماله وكذلك حين صرح:

" كنت انظر الى الجدران القديمة المتكسرة ذات الشقوق ذو صبغة عتقة وغريبة في بيتنا الطيني في مدينة خانقين وخاصة جدران الغرفة الوحيدة التي كانت تأوينا أنا وأمي وأبي وأخوتي، جدران المحلة الشعبية التي كنا نسكن فيها، جدران مليئة بخطوط مبعثرة من طباشير الاطفال بقع متهرئة هنا وهناك مرة على شكل آدمي ومرة على شكل حيوان خرافي ومرة على شكل حروف وارقام وكتابات غير مترابطة ومرة مربع او مثلث أو دائرة وهذه الاسطح مملوءة بلون أحمر زنجاري مرة واخضر زنجاري مرة أخرى"
" ... ... ربما هذه المعاني والمفاهيم والدلائل لهذه السطوح تؤجج مشاعر سلبية ومقززة لدى الملتقي البسيط وغير مريحة لبصره ، انها توحي لي حياة مشعة وصادقة وملهمة ومحركة لمشاعر غريبة".

واليكم جولة مع البعض من اعماله:
الشجره المحترقه
بقايا حريق
التعليقات
- 23830780 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima