لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
التاريخ
تطور الفكر الديني في كردستان وأثره في الديانات الكبرى ( الحلقةالسادسة )
تطور الفكر الديني الكردي وأثره في الديانات الكبرى ( الحلقة الرابعة )
حضارة تل حلف
تطور الفكر الديني في كردستان وأثره في الديانات الكبرى (الحلقة الثالثة)
تطور الفكر الديني في كردستان وأثره في الديانات الكبرى ( الحلقة الثانية )
تطور الفكر الديني في كوردستان وأثره في الديانات الكبرى الحلقة الأولى
تطور الفكر الديني في كردستان وأثره في الديانات الكبرى (الحلقة الخامسة)
مرشد اليوسف
السبت 24/01/2009
سفر الطوفان :
خلقت الآلهة الإنسان ( كما مر معنا ) لخدمتها ورعايتها وإرضائها وإشباع رغباتها المتزايدة , وجهد الإنسان وانتشر على أرض سومر ، وعمل ليلاً ونهاراً في خدمة الآلهة ، وبعد زمن ليس بقصير اتهمت الآلهة الإنسان بالتقصير و التخاذل في أداء الخدمة المطلوبة فقررت معاقبته بالإفناء عبر طوفان ماء شامل يغمر وجه الأرض , بيد أن هذا القرار لم يرض الإله انكي و الإلهة انانا ، فاتصل الإله أنكي بالملك الصالح زيو سودرا و أمره ببناء سفينة عملاقة لإنقاذ الذرية الصالحة من بني البشر , بالإضافة إلى أزواج من الحيوانات و استجاب الملك الصالح لأمر الإلهة انكي ، وصنع السفينة و أنقذ الصالحين من بني البشر و أزواج من الحيوانات والطير ، وعم الخير وجه الأرض بعد الطوفان.
اكتشف النص الميثولوجي السومري- الكردي المقدس الذي يحتوي دراما الطوفان السومري في مدينة نفر وهو مكون من عدد من المقاطع بعضها وجد مشوها و البعض الأخر كان واضحاً :
في ذلك الحين بكت ننتو كامرأة في المخاض
و انانا المقدسة ناحت على شعبها
انكي فكر ملياً ، وقلب الأمر على وجوهه
آنو وانليل و أنكي وننخر ساج …
آلهة الأرض و آلهة السماء دعوا باسم آن و انليل
في تلك الأيام كان زيوسودرا ملكاً وقيماً على المعبد
قام بتقديم قربان عظيم
وجعل يسجد بخضوع ويركع بخشوع
فرأى في أحد الأيام حلماً لم ير له مثيل
الإله …… جدار
وعندما وقف زيوسودرا قرب الجدار سمع صوتاً :
قف قرب الجدار وعلى يساري اسمع
أعط أذنا صاغية لوصاياي
ويتبع هذا المقطع تشوه في النص ، ويعتقد أن الجزء المشوه هذا يحتوي على تعليمات الإله انكي حول مواصفات الركاب و مواصفات الحيوانات وعددها ، ويظهر النص بوضوح بعد هذا التشويه :
هبت العاصفة كلها دفعة واحدة
ومعها انداحت سيول الطوفان فوق وجه الأرض
ودفعت العواصف المركب العملاق فوق المياه العظيمة
ثم ظهر أوتو ناشراً ضوءه في السماء وعلى الأرض
فتح زيوسودورا كوة في المركب الكبير
تاركاً أشعة البطل أوتو تدخل منه
زيوسودورا الملك خر ساجداً أمام أوتو
ونحر ثورا وقدم ذبيحة من غنم .
وهنا يعود النص للتشوه.
ويعتقد أن الجزء الثالث المشوه يتضمن اختفاء المياه ورسو المركب على الأرض .
ويظهر النص بوضوح بعد تلك المقاطع المشوهة :
زيو سودرا الملك
سجد أمام أنو وانليل
ومثل إله و هباه حياة أبدية
ومثل إله وهباه روحاً خالدة
عند ذلك زيو سودرا الملك
دعي باسم حافظ بذرة الحياة
وفي أرض …… أرض دلمون
حيت تشرق الشمس اسكناه .
سفر التنين :
قضى الطوفان السومري على قوى الشر وقوى الفساد من أبناء البشر ، وعم الخير والنماء بلاد سومر , بيد أن قوى الشر والظلام و الأذى التي لا تنتمي إلى جنس البشر لم يعجبها حالة الرفاء الذي ساد الأرض ، فسارعت وخرجت من عالم الظلام ، من العالم السفلي ، و كان على رأسها الإله السفلي "كور " في محاولة جديدة لنشر الظلام و الفساد و الظلم و الدمار و الشر على وجه الأرض , وتصدى له كل من الإلهة انانا و نينورتا و الإله انكي و أعادوه إلى عالمه السفلي .
ترك السومريون نصوص كثيرة حول صراع آلهة الخير مع آلهة الشر و تنين العالم السفلي ،ولكنها في معظمها مشوهة غير صالحة للقراءة.
ويتحدث أحد النصوص عن قيام الإله "كور " باختطاف الإلهة "اريشكيكال" لتصبح زوجته في العالم السفلي ,وحاول الإله انكي إنقاذ الإلهة اريشكيكال من قبضة الإله كور ، وقذفه بالحجارة الكبيرة و بالحجارة الصغيرة ولكنه لم يفلح في إنقاذها :
بعد أن أبعدت السماء عن الأرض
وفصلت الأرض عن السماء
وتم خلق الإنسان
وأخذ آن السماء وانفرد انليل بالأرض
أخذ الإله كور الإله اريشكيكال غنيمة
ولكن انكي أبحر لكنه أبحر
أبحر الأب انكي إلى كور
قصد إلى كور مبحراً
رماه بالحجارة الصغيرة رماه بالحجارة الكبيرة
كان يرمي الحجارة الصغيرة باليد
و الحجارة الكبيرة ب…… القصب.
"لاحظوا هنا العلاقة بين شعيرة رمي الجمرات أثناء الحج في الديانة الإسلامية ورمي الأحجار الصغيرة والكبيرة في هذا السفر.
سفر الجنة:
انحصر الشر على وجه الأرض وضاق به العالم إلى حين ,وتفرغ الإنسان الكردي - السومري للعمل و الإبداع فابتكر الكتابة المسمارية لتسجيل انطباعاته وتأملاته وانجازاته الحضارية ، وبنى المدن ، وشق قنوات الماء وسقى الأرض ، وازدهرت الزراعة ونمى الاقتصاد الحر , وتزايد الإنتاج وسادت الرفاهية في كل مكان ، لكن جشع الإنسان واستئثار القلة بوسائل العمل و الإنتاج حول متعة العمل و الإنتاج إلى استغلال و عبودية وعذاب ، ومع تراكم الإنتاج في أيدي القلة تحول المجتمع الكردي- السومري إلى مجتمع طبقي ,وتسلط الأغنياء على رقاب الفقراء ، وسادت المعاناة و التسلط و الاستعباد ، واتسعت الهوة بين الطبقة الثرية الحاكمة و الطبقة الفقيرة المحكومة ,وعجزت الطبقة الدنيا عن القيام بالتغيير و الإصلاح , و نمت الأفكار و العقائد لدى الطبقة المسحوقة وتجلت بالحلم و الخيال ولما لم تجد ما ينقذها من بلواها لجأت إلى ذكريات الأيام الخوالي أيام المشاعية الأولى و المساواة و الحرية التي سبقت عصر العبودية و الاستغلال ، وتبلورت فكرة الخلاص القائمة على وجود عالم آخر خال من العبودية و الاستغلال و الاستبعاد و الظلم و الأمراض والكوارث , واستعاد هؤلاء الفقراء في ذاكرتهم أيام العصر الذهبي الذي كان الإنسان حراً سيدً نفسه وعبر السومريون – الأكراد بشفافية وعذوبة ورقة عن هذا الحلم الجميل :
في تلك الأيام لم يكن هناك حية و لا عقرب ولا ضبع
لم يكن هناك أسد ولا كلب شرس ولا ذئب
لم يكن هناك خوف ولا رعب
لم يكن للإنسان من منافس
في تلك الأيام كانت / شو بور/ أرض المشرق
أرض الوفرة وشرائع العدل
وسومر أرض الحبوب ذات اللسان الواحد
أرض الشرائع الملكية و أورى أرض الشمال
الأرض التي يجد فيها كل حاجته
و مارتو أرض الغرب أرض الدعة و الأمن
وكان العالم اجمع يعيش في انسجام تام
وبلسان واحد يسبح الكل بحمد انليل .
ويصف النص الميثولوجي السومري- الكردي المقدس والمعروف باسم نص دلمون مكانا يشبه الجنة التي ورد ذكرها في كتب الديانات الكبرى اليهودية و المسيحية و الإسلام :
أرض دلمون مكان طاهر
أرض دلمون مكان نظيف
أرض دلمون مكان مضيء
في أرض دلمون لا ينعق الغربان
ولا تصرخ الشوحة صراخها المعروف
حيث الأسد لا يفترس أحد
ولا الذئب ينقض على الحمل
و لا الكلب المتوحش على الجدي
ولا الخنزير البري يلتهم الزرع
و الطير في الأعالي لا … صغارها
والحمامة لا …… رأسها
حيث لا احد يعرف رمد العين
ولا احد يعرف آلام الرأس
حيث لا يشتكي الرجل من الشيخوخة
ولا تشتكي المرأة من العجز
حيث لا وجود لمنشد بنوح
ولا لجوال يعول
وقد رأينا كيف بنى الإله انكي مع زوجته ننخر ساج بيتاً في هذا المكان وعاشا فيه .

سفر العالم السفلي :
أطلق السومريون – الأكراد على عالم الموتى اسم عالم الظلام "أرشتا تاري" ويقع تحت سطح الأرض , وسماه السومريون باسم كور (القبر) .
و يمكن تصور عالم الموتى السومري- الكردي من خلال الوصف التفصيلي الذي ورد في النص الميثولوجي الذي يدعى (( جلجا مش وانكيدو والعالم الأسفل.
- لاحظوا هنا معنى كلمة "أرشتا" التي تعني الأسود- الظلام في اللغة السومرية و"تاري" التي تعني الظلام في اللغة السومرية بالمقارنة مع الكلمتين الكرديتين "رش"التي تعني الأسود و"تاري" التي تعني الظلام وتتطابقان لفظا ومعنى مع الكلمتين السومريتين.
-لاحظوا هنا معنى كلمة "كور" التي تعني القبر في اللغة السومرية وتطابقها مع كلمة "كور" في اللغة الكردية التي تعني أيضا القبر باللغة الكردية الحالية"كور" و " بر كور"
يروي هذا النص قصة شجرة نمت على شاطئ نهر الفرات وكبرت هناك وارتفعت حتى جاءها ريح الجنوب فاقتلعها من جذورها وأسقطها في ماء النهر الذي حملها إلى مدينة أوروك ، حيث تلقفتها الإلهة انانا وزرعتها في حديقتها لتصنع من خشبها فيما بعد كرسياً وسريراً .
ومضت السنون وكبرت الشجرة ، واتخذت أفعى مكاناً لها في قاعدة الشجرة ، بينما بنى طائر الزو عشاً له بين أغصانها ، واستقرت ليليث ابليسة الصحارى في وسطها وخافت الإلهة انانا ولم تعد قادرة على الاقتراب منها ، وحزنت واستنجدت بأخيها الإله أوتو لمساعدتها إلا أن أوتو لم يستجيب ، واستنجدها جلجامش الملك الإله ، ملك أوروك وقتل الحية ، وطرد طائر الزو والإبليسة ، ومن ثم قطع الشجرة وقدمها للإلهة انانا إلا أن انانا تقديرا ومكافأة له على جميله صنعت له من قاعدة الشجرة آلة موسيقية تدعى " باكو " وصنعت من قمتها آلة أخرى تدعى "ماكو" ، وفي يوم من الأيام سقطت الباكو والماكو من جلجامش في فتحة العالم الأسفل ، فحزن جلجامش و أخذ بندب حظه وفيما يلي نص الاسطورة :
أيا بكي من سيعيدك إلي من العالم الأسفل
ويامكي من سيرجع بك من العالم الأسفل
ويتدخل خادمه وصديقه انكيدو:
لماذا يا سيدي تبكي ، وعلام بتوجع قلبك
بكك سآتيك به من العالم الأسفل
ومكك سأرجعه من العالم الأسفل
ويحذر جلجامش صديقه انكيدو من عواقب النزول إلى العالم الأسفل وقسوة القوانين التي تحكمه ، ويقدم له النصائح اللازمة لتجاوز المخاطر التي تنتظره هناك :
إذا عزمت على النزول للعالم الأسفل
فإن لدي كلمة أقولها لك فاستمع لها
ونصيحة أضعها أمامك فخذ بها
لا تضع عليك ثياباً نظيفة
وإلا خف إليك الأموات
ولا تضمخ نفسك بالعطور الطيبة
كي لا تجذبهم الرائحة فيتجمعوا حولك
ولا ترمي رمحاً ( عند تجوالك ) في العالم الأسفل
لئلا يتكأ عليك من أصابهم رمحك
ولا تحمل بيدك هراوة كي لا تهيم حولك الأشباح
لا تضع في قدميك صندلاً
وفي العالم الأسفل لا تصرخ ولا تبكي
ولا تقبل زوجتك المحبوبة
ولا تقبل ابنك الحبيب
ولا تضرب ابنك الذي تكره
حتى لا يمسك بك صراخ العالم الأسفل
( صراخ ) تلك المضطجعة أم ننازو تلك المضجعة
التي لا يغطي جسدها رداء
ولا يستر صدرها الحرام خطاء
فلم يعطي انكيدو أذنا صاغية لمشورة سيده:
وضع عليه حلة نظيفة
فهجم الأموات عليه وتصايحوا
ودهن نفسه بالعطور الثمينة
فتجمعوا لفوحانها حوله
ورمى حربته في العالم السفلي
فحاق به من أصابتهم حربته
وامسك بيده هراوة
فتراقصت أمامه الأشباح
وانتعل في قدميه صندلا
واحدث جلبة في العالم الأسفل
قبل زوجته التي يحب
وضرب زوجته التي يكره
قبل ابنه الذي يحب
وضرب ابنه الذي يكره
فأمسك به صراخ العالم السفلي
صراخ تلك المضطجعة أم ننازو
تلك المضطجعة التي لايغطي جسدها رداء
ولا يستر صدرها الحرام غطاء
ومنعت عنه الصعود من عالم الأموات
ولاحظ جلجامش تأخر انكيدو فانخلع قلبه وأسرع إلى نيبور ليستنجد بالإله انليل وبكى أمامه طالباً المساعدة لإنقاذ انكيدو :
بكى السيد ابن ننسون خادمه انكيدو
أيها الأب انليل لقد سقط بكي إلى العالم السفلي
كما سقط مكي للعالم السفلي
فأرسلت انكيدو ليرجعها
ولكن العالم الأسفل امسكه
لم يقبض عليه نمتار
ولا امسك به أشاك
ولكن العالم الأسفل امسكه
لم يطبق عليه نرجال
ولكن العالم الأسفل امسكه
لم يسقط في المعركة
في ساح البطولة
ولكن العالم الأسفل امسكه
فلم يجبه انليل بكلمة ، فمضى إلى ايكيشير كال موطن سن:
أيها الأب سن لقد سقط مكي للعالم الأسفل
كما سقط بكي للعالم الأسفل
ويكرر هنا ما قاله للإله انليل فلم يجبه سن بكلمة .
فمضى إلى أيابسو موطن الاله أيا ويكرر له نفس الطلب وعندما سمع الأب أيا ذلك قال لنرجال البطل الصنديد :
نرجال أيها البطل الصنديد يا ابن بيلتالي
فلتفتح الآن ثقبا في العالم الأسفل
تستطيع منه روح انكيدو الصعود من العالم الأسفل
فامتثل نرجال البطل الصنديد لطلب ايا
وعلى الفور فتح ثقبا في العالم الأسفل
فانسلت من خلاله روح انكيدو كأنها الهواء
وتعانق الصديقان وقبلا بعضهما بعضا
ثم أخذا يتحدثان ويتحاوران:
اخبرني أيها الصديق ألا اخبرني أيها الصديق
حدثني عن مسالك العالم الذي شهدت :
لن أخبرك أيها الصديق لن أخبرك
ولكن إذا كان علي أن أخبرك بمسالك العالم الذي رأيت
اجلس أولاً وابك
ساجلس وابك
إن جسمي …… الذي لم تلمسه في العناق وقلبك مبتهج
تنهشه الهوام حتى غدا كالخرقة
جثة مليئة بالتراب
فصرخ يا ويلاه ، وسقط عن وجهه في التراب
صرخ جلجامش يا ويلاه وسقط على وجهه في التراب
هل رأيت الذي لم ينجب أولاداً
نعم لقد رأيت
هل رأيت الذي انجب ولداً واحداً نعم لقد رأيت
انه ساجد عند الجدار يبكي بحرقة .
هل رأيت الذي انجب ولدان ؟ نعم رأيت انه يسكن في بيت من الأجر ويأكل الخبز .
هل رأيت الذي انجب ثلاثة أولاد ، نعم لقد رأيت نعم أنه يشرب الماء من ينابيع الأعماق .
هل رأيت الذي انجب أربعة أولاد ، نعم لقد رأيت فقلبه فرح كأنه ……… .
هل رأيت الذي أنجب خمسة أولاد نعم لقد رأيت أن يده مبسوطة كالكاتب الطيب .
هل رأيت الذي أنجب ستة أولاد نعم لقد رأيت ………………
هل رأيت الذي أنجب سبعة أولاد نعم لقد رأيت انه مقرب للآلهة .
ويتعرض النص للتشويه لبضعة اسطر:
هل رايت الذي قتل في ساح المعركة نعم لقد رأيت إن أباه وأمه يمسكان جسده وزوجته تبكي عند رأسه .
هل رأيت الميت الذي تركت جثته في الطرق نعم لقد رأيت إن روحه لا تجد راحة في العالم السفلي
هل رأيت الميت الذي لايجد روحه من يعتني بها لقد رأيت أنه يأكل الأقذار و ما يرمى في الطرق من فتات
ويكشف النص عن أوضاع وخفايا وأسرار العالم السفلي و أحوال الموتى فيه وحالة السكون و الركود الذي يكتنفه و يتضمن المقطع الأول مجموعة من النصائح و الإرشادات التي ينبغي على الميت اتباعها لينجو من آلام و عذابات العالم السفلي من قبيل الامتناع عن ارتداء اللبس النظيف والتطيب بالعطور وعدم لبس الأحذية و ماشابهها و التخلي عن العواطف تجاه الزوجة و الأبناء و تجنب كل ما يثير الموتى .
و يتضمن المقطع الثاني حالة الخوف و الفزع الذي انتاب جلجامش بعد تأخر انكيدو في العالم السفلي وهو نفس الخوف و الفزع الذي يصيب الناس من هول الموت .
ويستنجد جلجامش بالإله انليل لينقذ انكيدو ولكنه لم يستجب ويحاول مع الإله سن إله القمر ولكن أيضا لم يستجب ويلجأ إلى الإله أيا ( انكي ) فيستجيب له وينقذ انكيدو من العالم السفلي .
و يتضمن المقطع الثالث مشاهدات انكيدو في العالم السفلي و حالة الموتى فيه .
ويظهر من النص إن المتوفى الذي أنجب في حياته ولداً واحداً يعاني في العالم الأسفل , وكلما كان عدد الأولاد أكثر كان وضع الميت في العالم السفلي افضل وهذه دعوة لزيادة الإنجاب ويدعو النص إلى دفن الميت وضرورة تقديم الصدقات و القرابين لأرواح الموتى كي لا تتعرض للجوع في العالم السفلي .
سفر الأخوان انميش وانتين :
الثورة النيوليتية التي تفجرت في كردستان / 9000 /ق .م بالاعتماد على الزراعة المنهجية وتربية الحيوان وصلت اوجها في العصر الكردي السومري /4000 ق .م / وبحكم طبيعتها القابلة للتوسع ووفرة الأمطار الغزيرة في الشمال , وخصب الأرض بين ضفتي نهري دجلة و الفرات وفيضانهما السنوي ازدهرت الزراعة على حساب تربية الحيوان وسادت الثقافة الزراعية في كردستان السومرية التي طبعت الحضارة و الثقافة السومرية بطابعها الخاص وفيما يلي نص سومري يوضح ملامح الصراع الذي وقع بين الثقافة الزراعية و الثقافية الرعوية التي قامت على تربية الحيوان ,وانتصار الثقافة الزراعية في النهاية .
و أبطال الصراع هنا هما الأخوان انميش الراعي وانتين المزارع الذين خلقهما الإله انليل من اجل اكثارالانتاج الزراعي و الحيواني للآلهة :
لقد اجري انتين ماء الحياة في كل بقاع الأرض
وأنتج للآلهة كل شيء أن مزارع الآلهة
فيا ايميش يا بني كيف تقارن نفسك بانتين اخيك
هذه كانت كلمات انليل المقدسة العميقة المعبرة
فانحنى ايميش وركع انتين
أي انليل أيها الأب نسبح بحمدك .
وفي نص دوموزي نشاهد صراعا من نوع آخر بين دوموزي الراعي وانكمدو المزارع حول الزواج من الإلهة انانا .
ويقدم النص حواراً ومناظرة درامية ساخنة تدور بين كل من الراعي دوموزي و المزارع انكمدو حيث يقدم كل منهما حجته المنطقية , وفي نهاية المناظرة ينتصر دوموزي ويفوز بقلب الإلهة انانا و يتقبل المزارع انكمدو الخسارة و الفشل بروح رياضية عالية :
انا العذراء ساتزوج المزارع
الفلاح الذي يزرع النباتات ويعطي الغلال الوفيرة
الفلاح الذي ينتج الحبوب الغزيرة
ويحث الإله اوتو اله الشمس اخته انانا للزواج من دوموزي الراعي :
أي اختاه عليك بالراعي الكثير الأنعام
انانا ايتها العذراء لماذا تعرضين عنه
ان زبدته لطيبه وحليبه لسائغ
وكل ما يمسك يغدوبراقا
أي انانا إن دوموزي الكثير الأنعام
مليئ بالجواهر و الأحجار الكريمة فلماذا عنه تعرضين
و تتعالى لهجة المناظرة وينفعل دوموزي ويقدم حجة للإلهة انانا:
أفضل مني ؟ أفضل مني؟ ما لدى الفلاح أفضل مني؟ إذا أعطاني نبيذه أعطيته لبني
وإذا إعطاني خبزه أعطيته الجبن اللذيذ
و تتغير لهجة المزارع انكمدو تجاه دوموزي و تتحول إلى لهجة تصالحيه وودية :
ايها الراعي لماذا تريد أن تبدأ معي خصاماً ؟
أي دوموزي لماذا تريد أن تبدأ معي خصاماً ؟
ولماذا تعقد بينا المقارنة ؟
ألا فلندع مواشيك تأكل عشب الأرض
وفي مروجي الخضراء فلترتع قطعانك
وفي سهول" زابالام" فلتأكل الحبوب
ولتشرب من ماء نهر" اوتوم "
ورغم هذه اللهجة الودية لم يتغير موقف الراعي دوموزي التصادمي تجاه انكمدو :
أنا الراعي لن تحضر حفل زفافي ياانكمدو كصديق
أيها المزارع كصديق لي , أيها المزارع كصديق لي لا تأتي
ويستمر المزارع انكمدو في لهجته الودية رغم الموقف المتشدد الذي يبد يه دوموزي :
مالذي استطيع تقديمه سأجلب عدسا لك
عدس ال.....سأجلب لك
و أنت أيتها العذراء انانا فكل ما يسرك
أيتها العذراء انانا سأقدمه لك
ويفوز الإله دوموزي بالإلهه انانا في نهاية المطاف .
ولا أرى ضرورة هنا لأثبت أن الأكراد - السومريين أول من أوجد أولى المعتقدات الروحية و اللاهوتية و الدينية و أولى الابتكارات الحضارية على صعيد الزراعة وتربية الحيوان المنهجية وأولى حضارة المدن وأول نظام الدول ، وأول الكتابات و أولى التشريعات .
وتستطيع شعوب ميزوبوتاميا (الأكاديون والاموريون والاثوريون والفرس و العرب )وكذلك اليونان والرومان واليهود "هؤلاء جميعاً" أن يعتبروا انفسهم بحق ورثة أعظم حضارة وأعظم ثقافة بناها الأكراد - السومريون لأن التربة التي أمدت هؤلاء جميعاً بمادتهم الحضارية الأولية هي تربة سومر- الكردية.
يقول العالم ليونار قولي حول هذه الحقائق :
إن حضارة السومريين التي ومضت في عالم لا يزال غارقاً في الهمجية البدائية كانت أولى حضارة فعلاً.
و أثبت السومريون - الأكراد في مروياتهم الميثولوجية المقدسة هذه الحقائق بإسهاب :
أي سومر أيتها الأرض العظيمة بين كل أراضي الكون ,أنت مغمورة بالنور الثابت الذي ينشر من مطلع الشمس إلى مغربها , النواميس الإلهية بين جميع الناس .
إن نواميسك المقدسة , نواميس سامية لا يمكن إدراكها ,قلبك عميق لا يمكن سبر غوره .
المعرفة الصحيحة التي تأتين بها كالسماء لا يمكن أن تمس
الملك الذي تلده متوج بالتاج الأبدي
والسيد الذي تنجبه يضع التاج على رأسه إلى الأبد
سيدك و مليكك يجلس مع أنو على المنصة السماوية
إن مليكك هو الجبل العظيم ,هو الأب انليل
و الأنوناكي الآلهة العظام ، اتخذوا مواطنهم في وسطك , وفي أحراشك الكبيرة يأكلون طعامهم.
فيا بيت سومر عسى أن نتكاثر حظائرك ,و تتضاعف أبقارك , عسى أن تكون حظائر أغنامك وفيرة ,وماشيتك لا عدد لها ,عسى أن ترفع معابدك الثابتة أيديها إلى السماء , وعسى أن يقدر الأنوناكي المصائر في وسطك.
و استناداً إلى علم الميثولوجيا واللاهوت والأديان المقارن فإن الباحث المحايد لا يحتاج إلى استخدام الكثير من الفكر و الجهد و الوقت ليكتشف حجم مساحة تأثير الثقافة الفكرية والميثولوجية والدينية الكردية – السومرية السابقة في وجودها و أصالتها في ميثولوجيات و عقائد واديان الشرق القديم و الديانات الكبرى.
و يمكن ملاحظة التأثير الميثولوجي الكردي - السومري بشكل خاص في النصوص الميثولوجية و اللاهوتية و الدينية التي تركها الاكاديون و البابليون و الأشوريون و العيلاميون و الفرس و الكنعانيون و اليونان و الرومان وتظهر تأثيراتها بشكل واضح في الديانات الكبرى اليهودية و المسيحية و الإسلام .
و نستطيع أن نقول أن الأفكار الميثولوجية و الدينية لهؤلاء جميعاً تستند في جوهرها بشكل كبيرأو محدود إلى ركيزة أساسية قائمة في الميثولوجيا السومرية- الكردية وهي أن الكون يتسم بالنظام و إن كل ما يمكن أن يدركه الإنسان هو انعكاس لتجلي المشيئة الإلهية .
ولا أرى ضرورة لمناقشة نظرية النشوء المتوازي للثقافات و الحضارات التي تقول :
"إن ثقافة كل منطقة نشأت بمعزل عن ثقافات المناطق الأخرى "
فالأدلة و البراهين التي سوف أسوقها هنا تثبت من تلقاء نفسها تدريجياً أن الميثولوجيا و الفكر الديني الذي ظهر في ميزوبوتاميا وغرب أسيا هو توليفات و تنويعات و خلطات واقتباسات من الفكر الميثولوجي الكردي- السومري الأقدم , ولم يعد بوسع القائلين بالمعجزة الأكادية- الأمورية (البابلية) والفارسية واليونانية واليهودية والمسيحية والإسلام أن يستمروا بالقول"أن الثقافة الميثولوجية والدينية لهؤلاء جميعا ظهرت متكاملة النمو في بيئتها دون الاستفادة من ثقافة سابقة لها .
وحتى لا نبخس أحدا حقه ونعطي لزيد ما لزيد , ونعطي لعمر ما لعمر فإنني سأستخدم منهجية البحث التاريخي وعلم الميثولوجيا والأديان المقارن لإثبات رؤيتي في هذا الاتجاه وسأترك للقارئ الحكم الأخير.
يتبع
التعليقات
- 24135763 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima