لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
بيستون
آل أميد يشكرون المعزين في فقيدهم الراحل الحاج حميد محمد أميد
كل عام وانتم ايها الاحبة بكل خير عام امن وسلام وتحقيق الانجازات
نعي - رحيل الخبير الكوردي الفيلي والمناضل زهير عبد الملك
لقاء مع المرشح الحقوقي اسماعيل سايمير عن قائمة الائتلاف الكوردي الموحد
اربعة وثلاثون عاماً على جريمة تهجير الكورد الفيليين
تعزية في الحاجة فريدة كرم
لقاء ونداء للكورد الفيليين
المرشحة الوحيدة من الكورد الفيليين في انتخابات الاقليم انا امثل الكورد في داخل وخارج الإقليم واعمل لهم ومن اجلهم
مسرحية (عراقيون ولكن) على مسرح مؤسسة الشهداء
الفقيد الراحل المناضل حبيب محمد كريم في سطور
اعتراف المحكمة الجنائية بابادة الكورد الفيليين احكام بالاعدام واخرى بالسجن مع اخلاء سبيل باقي المتهمين في القضية
كلكامش
الأثنين 29/11/2010
اعلنت في بغداد اليوم المحكمة الجنائية الأولى المختصة في محاكمة ازلام النظام السابق في الجرائم التي اقترفت ابان الحكم البعثي الفاشي للعراق احكامها في قضية الكورد الفيليين، بصدور اعتراف المحكمة ان ما جرى بحقهم كانت جريمة ابادة جماعية وكذلك جريمة ضد الانسانية، واصدرت احكامها بحق المتهمين الخمس عشر في القضية.
وكان حكم الاعدام نصيب 3 من المتهمين وهم سعدون شاكر وزير داخلية النظام ومزبان خضرهادي عضو مجلس قيادة الثورة المنحل في النظام السابق  وعزيز صالح نومان عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث المنحل ومسؤول تنظيمات بغداد الرصافة. بالاضافة الى احكام متفرقة أخرى بالسجن45 سنة.  بينما حكم على كل من طارق عزيز و أحمد حسين خضير بعشر سنوات، واخلي سبيل باقي المتهمين لعدم كفاية الادلة بضمنهم اثنين من اخوة رئيس النظام السابق، بينما أصدرت اوامر بالقاء القبض على 15 شخصاً اخرين ثبت تورطهم في هذه الجريمة من خلال مجريات المحاكمة.

ومن الجدير بالذكر ان المحكمة بدأت اول جلساتها للنظر في هذه القضية  في 26 من شهر كانون الثاني سنة 2009 برئاسة القاضي رؤوف عبدالرحمن قبل ان يعيين وزيراً للعدل في حكومة اقليم كوردستان (الكابينة السادسة) لتتحول رئاسة المحكمة لاحقاً الى نائبه القاضي محمد عبدالصاحب ياسين . والذي بدوره انتقل الان الى محكمة التمييز ولكنه فضل ان يقوم بنطق بالاحكام التي اصدرها في جلسة اليوم. 

كانت قد مثلت امام المحكمة في اول جلساتها 16 متهماُ من ازلام النظام السابق وهم علي حسن المجيد(الكيمياوي)، سعدون شاكر، طارق عزيز،مزبان خضر هادي، صابر عبدالعزيز الدوري، عزيز صالح نومان الخفاجي، عبدالحميد سليمان، سعد صالح أحمد سلطان، محمد خضير الحلبوصي، فاضل عباس العامري، نعمان علي التكريتي، اياد طه شهاب، فاضل صلفيج العزاوي، سبعاوي ابراهيم الحسن، وطبان ابراهيم الحسن، واحمد حسين خضير. و اسقطت التهم عن علي حسن المجيد لاحقاً لتنفيذ حكم الاعدام فيه في قضية اخرى.

استمعت المحكمة خلال الجلسات الى 40 مشتكياً و47 شاهداً كنموذج عن المشتكين والوف الضحايا قدموا وثائق تثبت وقائع تلك الجريمة وتنفي الاسباب التي تذرعت بها النظام للقيام بها والتي تعتبر من جرائم الابادة الجماعية ضد جنس بشري محدد وتصنف كذلك بجرائم ضد الانسانية. حيث تم تجريد مئات الالوف من العراقيين من الكورد الفيليين من مواطنتهم تحت عذر عدم ولائهم لاهداف ثورة البعث ودون اي مسوغ قانوني، كما جرى تجريدهم من ممتلكاتهم المنقولة والغير منقولة ومصادرة اوراقهم الثبوتية وشهادات الائتمان والتخرج، ونقلوا بما عليهم من ملابس الى الحدود في حقول الالغام وحرب مستعرة بين دولتين وليتركو الى مصير مجهول.. واضيفت الى كل تلك الجرائم اخذ ابنائهم الشباب كرهائن تم تصفيتهم لاحقاً بطرق بشعة في حقول التجارب على صناعة الاسلحة المحرمة و الممنوعة دولياً، او كدروع بشرية في حروب الطاغية الرعناء ولم يعثر على رفات اي منهم للحظة. 
مع العلم انه قد جرى مؤخراً  الكشف عن جريمة اخرى ضمن هذه القضية وهو بيع احدى البنات من الكورد الفيلييات وهي صغيرة الى عائلة من دولة الامارات بعد تصفية والديها من قبل النظام البعثي المقبور.  ولكن تعذر تقديمها الى المحكمة كشاهد اثبات في هذا القضية.   وكان قد تكرر في الاعلام سابقاً أخبار مدعومة بوثائق تشير الى ان النظام العراقي المقبور قد قام ببيع الكثير من بنات العوائل المؤنفلة من الكورد الى مصر وبعض بلدان الخليج للعمل في مراقصها الليلية!؟

وبهذه القرارت تكون المحكمة قد وضعت اوزارها في هذه القضية الشائكة والتي انتظر ضحاياها طويلاً لانصافهم، وربما ستكون هذه القرارت بداية لقرارات اخرى كانت يجب ان تأخذ سابقاً لاعادة حقوق هذا المكون الجميل من الشعب العراقي.
التعليقات
عراقي اصيل05-05-2011 / 01:37:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحديث جدا طويل اتمنى من الحكومه العراقيه والمحكمه العراقيه الشرعيه اعدام هؤلاء الخنازير من امثال طارق عزيز الخنزير البعثي المجرم وغيرهم من الخنازير البعثيه الذين لعبوا في مصير الشعب العراقي باكمله
مصطفى احمد محمد30-11-2010 / 06:57:20
في الوقت الذي يحتفظ المرء بحقه في بعدم امكان تعويض الضحايا الذين سقطوا بالمجان نحو الفناء فان الخبر بأدانة هذه الشلّه التافهه باقترافها تلك الجريمه البشعه بحق اهلنا الكرد الفيليين يدخل شيئاً من بصيص الفرح في قلوبنا لاسيما وأن رأس الافعى كان من المفروض ن يبقى ليسمع بنفسه الكارثه التي حلت باهلنا في بغداد ومناطق گرمسیور . انه فلت وارتاح لما تم تعليقه وشنقه ، فكان الاعدام بحق صدام رحمه وشفقه وافضل خدمه قدمها المحتل اليه وكان المفروض ان لا يموت ويبقى حياً تحت اشراف دولي وتغذيه جيده وعنايه مركزه لشيئ واحد فقط وهو ان يرى نفسه ذليلا بعد ان كان اكبر قوه في المنطقه . لكن المحتل أباده وأباد معه جميع الاسرار التي اقترف بها صدام لجرائمه ولانه كان ينفذ تلك الجرائم بناء على طلب السياسه الدوليه الحقيره بشأن البلاد . والا لماذا فقط بغداد تم تحريرها من صدام او غير صدام ؟ أهذه كانت قائمة حسابنا أن ندفع بأرواح ابنائنا قرابين للمحتل ؟ هل يعلم المحتل كم كان يساوي فائق حيدر رضا وصادق نعمه فتاح وبيوت وعوائل وشباب وفتيان وفتيات عند أحبتهم وأهلهم ؟؟ أم أن تبوأ الفيليه لمقاليد الاقتصاد العراقي ادخل الرعب في نفوس الغرب ؟ الف تحيه للضحايا الافذاذ ولا أسميهم شهداء ابداً لان كلمة الشهيد كلمه مشوهه ومزيفه لا موقع لها في قاموس البشريه والانسانيه . اما الضحايا من الابرياء فهم خالدون . انت خالد يا صادق ويا كاك فائق ويا يا يا يا .. كم من الابرياء اذكر اسمائهم ، كم ؟؟ قلبي يعتصر ألماً وينزف دماً لهؤلاء الاكارم والافاضل الذين غادرونا الى الابد ولو الانسان يموت حتى لو بلغ ما يبلغ من العمر ولكن نخبه فاضله من الشباب المثقل بالعلوم والمعرفه ؟؟؟؟؟؟ لا وثم لا . انهم خالدون الى الابد . دعواي الى اخوتي واخص اصحاب الكلمه والخطاب الفيلي ان يلتفوا حول محور واحد بتشكيل متعدد الاحزاب وبناء على مقتضيات مصلحة الفيليه اولا وثم التعاطف مع اخوتنا في الاقليم ولكن بشكل غير استراتيجي لان الاقليم لهم مصالحهم وما يقومون به تجاه اطياف الشعب الكردي ليست استراتيجيه للاسف .. تحية اكبار واجلال لكم ايها الاعزه وايها الخالدون الى الابد .. توطئه .. وجدت في احدى فقرات الخبر نبأ مفاده ان بنت صغيره لعائله مباده تم بيعها الى عائله خليجيه .. هذه الاخبار لا يتم الاعلان عنها والمفروض متابعة العائله المباده من تكون وقد يكون بالامكان التوصل اليها ومعرفة من كان بالقرب منها قد يحتفظ بتلك المعلومات وتساعد للعثور عليها ان كان الخبر صحيحا .. والا اعلان مثل هذه الانباء شيئ غير مستساغ والله المستعان مصطفى احمد قره داغي ـ المانيا
كوجه مروي30-11-2010 / 06:02:01
اكثر الكورد الفيلةوغيرهم من اكراد ايران هم ضحايا الانظمة العراق وايران وسورية
احمد العزاوي30-11-2010 / 06:00:42
بسم الله الرحمن الرحيم القول القائل تمخض الجبل فولد فئرا هذه الجرائم الذي قاموا بها فقط حكمتم بالاعدام على ثلاثة مع كل الاسف 12000 شاب غيبهم نظام صدام وطارق عزيز كان عضو فعال في قنادر الثورة هو المحرض الاول على اخراج الفيلية وهو اليد اليمنى لصدام اللعين اللهم العن كل من روج لفكرة البعث وانتمى وكتب لهذا الحزب اللعين
Alrubaie30-11-2010 / 04:46:26
بارك الله بكم...ان الله يمهل ولا يهمل...البعثيين طغوا بلا حدود ودمروا العراق بلدا وشعبا ووزعوا ظلمهم بعدل على العراقيين..ننتظر تنفيذ الاحكام
شهاب جواد الهماوندي30-11-2010 / 09:25:45
السلام عليكم جميعاً أن من المعروف عند الكبار هو مشاهدة هلال العيد لكي يعترفوا بالعيد ولكن الاطفال لا يفهمون العيد ألى عندما يشاهدون المراجيح تتأرج بالأطفال لكي يصدفوا مجيء العيد بالخير والرفاهية * لذا نحن صغار الفيلييين قد نرى كبارنا وقادتنا السياسيين قد أنجزوا كماً من حقوقاً صارمة بأعلان أعدام وسجن المتسببين بهتك أرواح وحقوق الفيليين وأعترفوا بالعيد ولكن نحن ألأطفال وصغار الفيليين لم نرى المراجيح تتأرجح أقصد أين هي الجناسي والشهادات الجناسي أين الحقوق نفسها أين هو مقابر أبائنا أين هم أخواننا المفقودين أين هو أملاكنا وممتلكاتنا أين هو القرار العراقي الذي لم يصدر بحقنا من ولاية رئاسة الوزراء بالاعتراف بأن الكورد الفيليين هم عراقيين أصلاء لو رئينا هذا بأم أعيننا سوف نعترف بأن هلال العيد قد أههل بثوبه المزروق الجميل وألوانه الزاهية كألوان علم كوردستان الخالدة ***
- 23841061 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima