لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
مقالات
أسماء المدن العراقية ومعانيها :
بعض النصائح الهامة
العلماء يكتشفون سر القوة في السبانخ
دورة النوم
تأثير الخمر على الجهاز العصبي
الغدة الصنوبرية
هذا الدواء سم قاتل ..فتجنبه
الجريــش ودورة في الحماية من سرطان القولون
أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك
أسباب الإصابة بسرطان العظام
إفراط الرغبه في الطعام * الشيهة الزائده للأكل
منقول
 إفراط الرغبه في الطعام * الشيهة الزائده للأكل
 أسبابه * علاجه


تعريف 


هو الرغبه المفرطه للطعام على الرغم من الشعور بالشبع ، و ذلك لعوامل نفسيه وهرمونيه تختلف من حاله لأخرى و تحتاج لعلاج مختلف بالتأكيد ، و يمكن أن تستمر حاله الشراهه لفتره ثم تتوقف أو يمكن أن تستمر مسبباً للمريض أمراض كثيرة بسبب البدانه.

الأسباب

ذكرت في بالبدايه أنه يحتمل الإصابه بمرض نفسي أو جسمي (هرموني) و تشمل :
  • الضغط النفسي و القلق و التوتر .
  • البوليميا "الشراهه العصابي" ( مرض نفسي يتميز افراط المريض بتناول الطعام ثم يقوم بالقيئ).
  • افراط افراز للغده الدرقيه ومرض جريفز ( افراط افراز هرمون الثيروكسين بسبب خلل مناعي يصيب الغده الدرقيه)
  • أمراض السكري ( النوع الأول و الثاني و سكري الحمل ) أو بسبب نقص مستوى السكر بالدم.
  • تناول بعض أنواع الأدويه مثل مضادات الإكتئاب و الكورتيزون الذي يضاد هرمون الأنسولين في إداء وظائف و منها ادخال السكر الموجود بالدم إلى الخلايا مما يجعل الخلايا تنبه الجهاز العصبي لحاجتها للسكر ، فيكون رد فعل الجهاز العصبي أن يزيد من شهيه المريض للطعام و يستمر التنبيه و يستمر المريض بالأكل دون أن يصل السكر للخلايا و هكذا.
التشخيص 

يتم تشخيص المرض من خلال التعرف على شكوى المريض و علامات البدانه في بعض الحالات ، بالإضافه إلى تحاليل الدم و خصوصاً هرموني الأنسولين و الثيروكسين و باقي التحاليل الأخرى ، و في حاله وجود زائد في نشاط الغده الدرقيه يتم التأكد من السبب باستخدام تحاليل أخرى كالتصوير المقطعي للدرقيه و الفحص السريري و غيره ، أما عن العوامل النفسيه فيتم التعرف عليها بسهوله من خلال المقابله الشخصيه الطبيه و التاريخ الصحي و بعض الأعراض و العلامات التي تبين إصابه المريض ببعض الأمراض النفسيه.

العلاج 

طبعاً يتم العلاج وفق ما يثبت من مسببات للمرض ، فإن كانت نفسيه تحتاج لجلسات مع طبيب مختص بالأمراض النفسيه و يتم العلاج خلال فترات متفاوته تختلف بإختلاف حاله المريض و نوع المرض النفسي ، أما في حاله الأمراض العضويه " الجسميه" فيتم التدخل حسب حاله المريض و مسبب شراهه الأكل ، فأن كان السبب نشاط في الغده الدرقيه يتم علاج المريض دوائياً و بالإشعاع أحياناً ، أو بالجراحه من خلال استئصال جزء من الغده الدرقيه.
التعليقات
- 23590236 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima