لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
مقالات
أسماء المدن العراقية ومعانيها :
بعض النصائح الهامة
العلماء يكتشفون سر القوة في السبانخ
دورة النوم
تأثير الخمر على الجهاز العصبي
الغدة الصنوبرية
هذا الدواء سم قاتل ..فتجنبه
الجريــش ودورة في الحماية من سرطان القولون
أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك
أسباب الإصابة بسرطان العظام
التهاب الأذن الوسطى وعلاجه
منقول

التهاب الأذن الوسطى وعلاجه

تتكون الأذن البشرية من ثلاثة أجزاء هي :

 

1-     الأذن الخارجية : وتجمع الأمواج الصوتية الى داخل القناة السمعية ثم الى غشاء الطبلة فتذبذبه .

2-     الأذن الوسطى : وهي عبارة عن تجويف يحوي ثلاث عظيمات تنقل الذبذبات من طبلة الأذن الى الأذن الداخلية .

3-    الأذن الداخلية : يوجد بها القوقعة التي تنقل الاهتزازات الصوتية الى الدماغ عن طريق عصب السمع

تتصل الاذن الوسطى بالأنف عن طريق قناةاستاكيوس التي يكون هدفها موازنة الضغط الهوائي وتصريف افرازات الأذن الوسطى . و هو يفتح ويقفل بطريقة مدروسة . في  حالة اغلاقه بشكل دائم يحدث تجمع للسوائل في الأذن الوسطى .

 

ما هو التهاب الأذن الوسطى :

 

عادة تحتوي الأذن الوسطى على الهواء فقط ولا توجد سوائل . ويحدث الألتهاب عندما تتجمع السوائل في الأذن الوسطى وتبدأ البكتيريا بالتكاثر .بسبب تجمع الصديد والضغط على طبلة الأذن وفي حالة عدم العلاج المباشر تنفجر طبلة الأذن نتيجة الضغط الشديد ويخرج الصديد عن طريق قناة الأذن للخارج ويحدث ثقب في طبلة الأذن . هذا الثقب  قد يلتحم أو يبقى بشكل دائم    .

في حالة عدم التئام الثقب في طبلة الأذن : فان الأذن الوسطى تبقى معرضة لدخول المياه والبكتيريا من الخارج

مما يسبب التهاب مزمن في الأذن الوسطى.

 

طريقة انتقال الألتهاب للأذن الوسطى :

 

1-     قناة استاكيوس : أي رشح أو زكام في الأنف ينتقل مباشرة الى الأذن الوسطى مسببا الالتهاب

2-     وجود ثقب في طبلة الأذن : يسبب انتقال مباشر للمياه من الخارج( خاصة أثناء السباحة أو الاستحمام) الى الأذن الوسطى .

3-     عن طريق الدم والشعيرات الدموية

 

أنواع التهاب الأذن الوسطى

 

**الالتهاب الحاد : يحدث عادة بسبب :

1- انغلاق قناة استاكيوس وخاصة عند الأطفال.

 2- انتقال البكتيريا عبر قناة  استاكيوس بسبب الرشح او الزكام في المجاي التنفسية العليا .

في كلتا الحالتين يؤدي ذلك  الى تجمع السوائل في الأذن الوسطى واحتقانها واعراض الالتهاب .

**الالتهاب المزمن : يحدث بسببين :

وجود ثقب دائم في طبلة الأذن مما يؤدي الى تكرار دخول المياه اثناء السباحة او الاستحمام الى الأذن الوسطى مما يسبب الالتهابات المتكررة .

السبب الاخر هو وجود كيس جلدي مزمن ( كراتوما) في منطقة العظام الصدغية خلف الأذن وهو ينمو ببطء على مدى سنوات ويسبب نخر في العظام  والعديد من المضاعفات .

 

الأعراض :

**تتيجةالضغط الشديد للسوائل الملتهبة داخل الأذن الوسطى  فتكون الأعراض كما يلي :

1- الم شديد في الأذن وصداع 

2- ضعف في السمع

3- حرارة عالية

في الأطفال يلاحظ البكاء الشديد و اضرابات النوم و ضعف الرضاعة و حكة في الأذن وحرارة عالية .

**في حالة تكرار الألتهابات وعدم علاجها بالشكل الصحيح  ينتج ثقب دائم في طبلة الأذن مسببة التهاب مزمن

وتكرار دخول المياه من الخارج للأذن الوسطى وتكون الاعراض :

1- افرازات صديدية متقطعة( في حالة الثقب فقط ) او مستمرة وبرائحة كريهة ( في حالة كراتوما)

2-ضعف في السمع  : يكون نتيجة الثقب المزمن في طبلة الأذن وكذلك النخر في عظيمات السمع .

3- صداع مزمن في منطقة الأذن .

4- دوخان وغثيان ودوار مزمن في بعض الحالات .

 

العوامل المساعده على حدوث الألتهابات المتوسطه عند الاطفال :

هنالك بعض العوامل التي تجعل اصابة الأطفال أكثر من غيرهم ومن أهم هذه العوامل :

*التدخين عند أحد أو كلا الوالدين .

*الرضاعة الصناعية

*تكرر الاصابة بنزلات البرد والرشح والتهابات اللوز واللحميات المتكرره

 * تضخم اللحميات خلف الأنفية

*العمر وخاصة الأطفال أقل من عمر ثلاثة سنوات

*الأصابة بأمراض الحساسية والأزمة الصدرية

 

المضاعفات :

ضعف في السمع

تأخر قدرة الطفل على الكلام وتعلم اللغة .

ثقب دائم في طبلة الأذن

بقاء السوائل في الأذن الوسطى

انتقال الالتهاب الى مناطق اخرى كالغشاء الدماغي

ضعف في العصب الوجهي السابع

 

العلاج :

 

**الالتهابات الحادة : يتم العلاج عادة بشكل تحفظي باستعمال المضادات الحيوية لمدة 7-10 أيام .

عندما تبدأ الافرازات بالظهور ويزول الألم فهذه علامة ان الطبلة قد انثقبت .

في بعض حالات الألم الشديد وعدم استجابة المريض للعلاج التحفظي   فيتم احداث ثقب في طبلة الأذن

وشفط السوائل مما يسرع في الشفاء بسرعة .

عند الاطفال وفي حالة تكرار الالتهابات فينصح بوضع أنبوب صغير في طبلة الأذن لمنع تكرر الالتهابات وفي بعض الحالات يتم ازالة اللحميات خلف أنفية بنفس الوقت لازالة الضغط على قناة استاكيوس .

**الالتهابات المزمنة : ان الحل الجدري هو جراحي :

في حالة عدم التئام ثقب طبلة الاذن فيتم رقع طبلة الأذن جراحيا حيث أن هذه العمليات تعطي نسب عالية من النجاح. يتم اجراء عملية رقع طبلة الأذن في الحالات التالية :

1-     لوقف الألتهابات المزمنة  .

2-     لتحسين السمع .

3-     الرغبة في السباحة

التعليقات
- 23830798 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima