لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/10/2014  -  01:03:26 AM
مقالات
ثورة 14 تموز بين الملكيين الجدد وتنظيرات اليسار الجديد
الحكومة العراقية وتصفية آثار الاحتلال الاميركي..اخفاق تلو الآخر!
علي الاديب والتصريحات الانشائية الفارغة اللامسؤولة...
حوار هادئ مع دعاة رد الاعتبار للمهندس العراقي
نصف عقد على الرحيل الصامت
وزارة الصناعة ووأد الصناعة العراقية
الجذوة المتقدة لعبر ثورة اكتوبر القرن العشرين
تأسيس جمهورية الصين الشعبية..دروس وعبر!
قانون الاصلاح الزراعي رقم 30 لسنة 1958
الانتفاع من اضعاف العمل النقابي في العراق!
آفاق ومستقبل تطور الصناعات البتروكيمياوية في العراق
سلام ابراهيم عطوف كبة
الجمعة 26/12/2008

كل وعاء يضيق بما جعل فيه الا وعاء العلم فانه يتسع

العلماء غرباء لكثرة الجهال

ما من حركة الا وانت محتاج فيها الى معرفة

الملوك حكام على الناس،والعلماء حكام على الملوك

العالم حي وان كان ميتا،والجاهل ميت وان كان حيا

· العلوم والمواد البتروكيمياوية

العلوم البتروكيمياوية نتاج فعال لتداخلات علمي النفط والكيمياء،علم النفط الذي يبحث عن ماهية النفط الخام- المواد الهيدروكاربونية السائلة الدهنية والتي لها رائحة خاصة،وتتباين انواعه بين الاسود والمخضر الى البني والاصفر،كما تختلف لزوجته وكثافته النوعية،كلمة النفط (البترول)المستمدة اصلها من اللغة اللاتينية وتعني زيت الصخر: Petro= RockوOleume = Oil،ويتكون النفط في الطبقة العلوية من الارض على شكل مادة سائلة او على شكل تكوينات في خزانات في باطن الارض يمكن استخراجها بواسطة الحفر او الضخ.وهناك انواع كثيرة من النفط الخام تختلف في كمها ونوعها باختلاف المخابئ التي تحتويها،وباختلاف مواقعها الجيولوجية ومقدار عمقها في باطن الارض وتكوينها الجيولوجي. وتنطوي دورة انتاج النفط على مراحل خمس هي:التنقيب،الاستخراج،النقل،التكرير،ثم التوزيع والتسويق.وبالتكرير يتم الحصول على المنتجات الاساسية من النفط الخام،والتي تشمل المنتجات الخفيفة(مثل الغاز والبنزين)والمنتجات الوسطى مثل(الكيروسين وزيت الغاز وزيت التدفئة) والمنتجات الثقيلة!

وعلم الكيمياء الذي يهتم بدراسة تركيب المادة والتغيرات التي تحدث لها والطاقة المصاحبة لهذه التغيرات!وتحويل المعادن الرخيصة الى معادن ثمينة!بالعلوم البتروكيمياوية ينتج من الفحم والنفط المواد الجديدة كالاصباغ والعقاقير والعطور واللدائن والمطاط الصناعي والاسمدة الكيمياوية والمبيدات الحشرية وانتاج الالياف الصناعية!

المنتجات النفطية واستعمالاتها الشائعة

 

المنتجات النفطية

اهم الاستخدامات

1.

الغاز السائل(Liquified Gas)

منزلية في المطبخ والتدفئة وتجارية وصناعية

2.

بنزين الطائرات(Aviation Gasoline Avges)

الطائرات ذات المحركات المروحية

3.

بنزين السيارات(Motor Gasoline)

السيارات ومكائن الاحتراق الداخلي

4.

الوقود النفاث(Jet Fuel-Av. Turbine Fuel)

الطائرات النفاثة

5.

كيروسين المحركات(Power Kerosine)

الجرارات الزراعية

6.

الكيروسين(Kerosine)

الاضاءة والاستخدامات المنزلية

7.

زيت الغاز/السولار(Gas Oil)

المكائن ذات السرع العالية في المصانع

8.

زيت الديزل(Diesel Oil)

القطارات وبعض انواع السيارات

9.

زيوت التشحيم(Lubricants)

تزييت وتشحيم المكائن والمحركات

10.

وقود السفن(Bunker Oil)

السفن والبواخر

11.

الشمع(Wax)

مختلف الاستخدامات

12.

زيت الوقود(Fuel Oil)

الافران والغلايات والمكائن في المصانع

13.

الاسفلت(Bitumen-Asphalt)

رص الطرقات

14.

البتروكيمياويات(Petrochemicals)

الصناعات الحديثة وهي المادة الاساس في الاسمدة والمطاط الصناعي...الخ.

البتروكيمياويات هي المواد الكيمياوية المستخرجة من النفط،وتنتمي اساسا الى مجموعتين:الالكين(التي تضم الاثيلين والبروبيلينالمركبات العطرية(التي تضم البنزين ومتزامرات الزيلين).وتستعمل المواد البتروكيمياوية لصناعة العديد من المواد اهمها البلاستيك،مواد التنظيف،الرزين،زيوت التشحيم.ومن اهم المواد البتروكيمياوية:الاثيلينEthylene،البروبيلينPropylene،البيوتادايينButadiene،البيوتين-1،البنزينBenzene،البارزايلين،التولوينToluene،Xylenes،Ortho-xylene،Meta-xylene،Para-xylene،مونومرالستايرين،وزيت الكربون الاسود..

الاثيلين او الايثين(CH2CH2)هو ابسط الالكينات الهيدروكربونية،يتكون من ذرتى كربون،واربعة ذرات هيدروجين،وتوجد رابطة مزدوجة بين ذرتي الكربون.ونظرا لوجود هذه الرابطة فان الايثين يطلق عليه"هيدروكربون غير مشبع"او"اولفين".يستخدم الاثيلين اساسا كمركب وسيط في انتاج الكيماويات الاخرى،وخاصة اللدائن.ويمكن ان تتم بلمرة الاثيلين مباشرة لانتاج البولي اثيلين(يطلق عليه ايضا"بولي ايثين"او"بولي ثين")،وهو اكثر اللدائن استخداما في العالم.ويمكن ايضا كلورة الاثيلين لانتاج ثنائي كلورو ايثان،وهو اساس تصنيع البولي فينيل كلوريد،ويمكن للاثيلين ان يتحد مع البنزين لانتاج ايثيل بنزين،والذى يستخدم لتصنيع البولي ستيرين،وهو ايضا احد اللدائن المهمة.

البروبيلين او البروبين(C3H6)هو ثاني اصغر عضو في مجموعة الالكينات الهيدروكربونية،وفى درجة حرارة الغرفة والضغط العادي يكون البروبيلين في الحالة الغازية،وهو عديم اللون،قابل للاشتعال بسرعة،وله رائحة تشبه الثوم،وهو يتواجد في غاز الفحم،ويمكن تصنيعه بواسطة تكسير النفط.والبروبيلين من اهم عناصر صناعة البتروكيماويات،والاستخدام الرئيسي للبروبيلين كمونومر،غالبا لصناعة البولي بروبيلين.

الزيلين(Xylene)او زيت الخشب هو سائل هيدروكربوني قابل للاشتعال يستخدم كمذيب وكمادة اولية في صناعة الاصباغ والمواد المتفجرة.

البروبانول C3H8O او C3H7OH من المتزامرات.والمتزامرات(تشابه الصيغ)"الايزوميرات"(isomers)في الكيمياء هى جزيئات لها نفس الصيغة الكيميائية وغالبا بنفس نوع الروابط بين الذرات لكنها تختلف في ترتيب المجموعات الوظيفية المختلفة التي تشكل هذه المركبات.عديد من المتناظرات تتشارك في خواص متشابهة ان لم تكن متطابقة في معظم التفاعلات الكيميائية.وتتصرف الايزومرات بصفة عامة بنفس الطريقة تقريبا في معظم التفاعلات الكيميائية،ويكون للانزيمات القدرة على التفرقة بين الايزورمات المختلفة للمركب،كما ان الكائنات الحية لديها آلية في اختيار احد الايزومرات دون الاخر.كما ان بعض الايزومرات تختلف في طريقة استقطاب الضوء..يحضر كلوريد الفينيل من الاثيلين والكلور،ويستخدم كلوريد الفينيل في تحضير مركبات اخرى.

من المواد التي تدخل في الصناعات البتروكيمياوية:المونوميرات والمواد الاولية اللازمة لانتاج المواد البوليمرية،المنظفات والمواد الاصطناعية الفعالة سطحيا،الوقود الصناعي وزيوت التشحيم والمواد المضافة اليها،المذيبات والمستخلصات،المبيدات الكيمياوية والمواد الكيمياوية المستخدمة في وقاية النباتات.

· الصناعات البتروكيمياوية

تعتبر الصناعات البتروكيمياوية من الصناعات الاستراتيجية التي تعني بتكنولوجية استحصال المواد المتطورة من المواد البسيطة المشتقة من النفط والغاز الطبيعي.وهذه المواد المتطورة تقسم عادة الى مجموعتين رئيسيتين هما:المواد الوسطية كالمونومرات اللازمة لصنع الجزيئات الضخمة(البوليمرات)وغيرها من المواد،والمواد النهائية كالمنظفات والمبيدات الكيمياوية والوقود الصناعي وزيوت التشحيم وغيرها.وتعد الصناعات البتروكيمياوية العمود الفقري للصناعات النفطية كون معظم المشتقات النفطية هي خامات اساسية للمواد البتروكيمياوية"بوليمرات"،وهذا يعد مجالا واسعا بلا حدود لتعزيز الطاقة وللاستفادة منها في عملية التنمية.

لقد احدث الانتشار الواسع في استخدام اللدائن او البوليمرات نقلة نوعية في عصرنا الحاضر وجعله يتميز عن العصور الاخرى التي مر بها الانسان منذ نشأته الاولى.ولا عجب ان نطلق على عصرنا الحاضر"عصر المتبلمرات"لسيطرة هذه المواد ودخولها جميع مجالات الحياة وحدوث ثورة في مجال صناعة المتبلمرات.لقد ازداد انتاج المتبلمرات خلال العقود الاربعة الماضية بصورة كبيرة جدا،وتضاعف انتاج المتبلمرات في الولايات المتحدة الامريكية وحدها خلال الاربعين سنة الماضية باكثر من مائة ضعف،وفاق حجم انتاجها من المواد المتبلمرة منذ عام 1980 حجم ما تنتجه من الحديد!

من المتبلمرات المتراكبة البولي ترنثال اميد البارافينيلين الذي يمتلك قوة شد اعلى من الحديد،لينافس الحديد في المجالات التطبيقية التي تكون نسبة القوة الى الوزن هامة جدا مثل صناعة الطائرات.يمتلك هذا المتبلمر نسبة قوة الى وزن تفوق الحديد ستة اضعاف.الاسم التجاري لهذا البوليمر هو كفلار Levlar،ويستخدم في صناعة اجزاء الذيل لاضخم الطائرات التجارية.ان خفض الوزن هو الاساس في انتاج وسائل نقل اقتصادية في استهلاك الوقود واقل تكلفة،والمتبلمرات تساعد على التخلص من مشكلة التآكل ايضا!وتستخدم المتبلمرات المتراكبة في صناعة الدروع الواقية من الرصاص،وصتاعة الخيام المقاومة للاحتراق،وصتاعة هياكل الجسور وواجهات المباني واسقف المنازل والابواب والنوافذ،وبناء الملاعب الرياضية والمكاتب والكراسي،وصناعة التغليف وصناعة الدواء والاحذية وجميع انواع الملابس والاثاث،ناهيك عن المفروشات واغلفة الادوات الكهربائية وادوات المطبخ وهياكل الاجهزة المنزلية ولعب الاطفال وادوات الزينة والاكياس ذات الاستخدامات المختلفة وارفف المكاتب والمطابخ،وفي تعبئة المياه وصناعة الانابيب..ان التقدم الكبير في مضمار الصناعات البتروكيميائية احدث نقلة نوعية في انتاج البوليمرات واستخدامها وتسويقها وتصديرها كمنتجات نهائية ذات عوائد مجزية مقارنة بالمواد الاولية.وتجري اليوم ابحاث مكثفة عن كيفية التخلص من النفايات المترتبة على الاستخدام الواسع الانتشار للمتبلمرات،وعن امكانية تدويرها.

· الصناعات البتروكيمياوية في العراق

تقوم وزارة الصناعة والمعادن بتوجيه وتنمية النشاط الصناعي والمعدني من خلال ادارة(61)شركة مملوكة للدولة،تضم اكثر من(230)معملا في المجالات الصناعية..ويتسم قطاع الصناعات الكيمياوية والبتروكيماوية في الوزارة والذي يضم(14)شركة باستغلال الموارد الطبيعية وتعظيم القيمة المضافة باستغلال الغاز الطبيعي في تصنيع الاسمدة النتروجينية واستغلال الموارد في تصنيع الاسمدة الفوسفاتية لاسناد وزارة الزراعة والنهوض بالنشاط الزراعي في العراق،وتمتاز الصناعات البتروكيمياوية بوجود سوق محلي وعالمي واسع لها.

لقد قطعت وزارة الصناعة والمعادن شوطا كبيرا لتبني استراتيجية عمل لاصلاح البيئة الاقتصادية وتعزيز السياسة الاستثمارية ووضع الخطط والبرامج اللازمة للنهوض بهذا القطاع الحيوي من خلال اجراء مسح وتحليل دقيق لواقع المعامل القائمة،وتحديد متطلبات التأهيل للصعود بالطاقات الانتاجية والتطوير المطلوب لبعض الصناعات الاستراتيجية الفقرية المهمة كالاسمنت،البتروكيمياويات والصناعات المعدنية والمشاريع الجديدة المطلوبة وفق التقنيات الحديثة بما يغطي الطلب المتزايد عليها.الا ان التركيز على البحث والتطوير الصناعي من خلال التعاون المستمر بين الصناعة ووزارة التعليم العالي ووزارة العلوم والتكنولوجيا لازال متواضعا.ان هذه العناصر الثلاثة هي مرتكزات ومحركات التقدم والتنمية التي تسمح ببناء قدرات معاصرة تعتمد المعرفة والابداع.

تأسست دائرة بحوث الكيمياء والصناعات البتروكيمياوية في وزارة العلوم والتكنولوجيا من دمج مديرية بحوث الكيمياء في منظمة الطاقة الذرية المنحلة وشركة الباسل للبحوث التطبيقية في هيئة التصنيع العسكري المنحلة بعد التاسع من نيسان 2003،بينما تأسس مركز ابحاث الصناعات البتروكيمياوية والاسمدة وابحاث الصناعات الكيمياوية عام 2002 ضمن تشكيلات الهيئة العامة للبحث والتطوير الصناعي،وجرى الدمج بينهما عام 2005 لتشكيل مركز البحوث الكيمياوية والبتروكيمياوية في وزارة الصناعة والمعادن.ويقوم هذا المركز بانجاز الدراسات والبحوث العلمية في مجال الصناعات الكيمياوية والبتروكيمياوية،والاهتمام بالبحوث الخاصة فى مجال المطاط والبوليمر وتقديم الاسناد الى الشركات المنتجة والمصنعة للمواد البلاستيكية والمطاطية وتطوير تكنولوجيا التصنيع فى هذا الحقل.

تسهم مراكز البحوث البتروكيمياوية عموما في معالجة تلف انابيب الحديد الناقلة للمياه مع الزمن في محاليل وترب ملحية مختلفة،السيطرة على التآكل اثناء عملية الغسل الكيمياوي للمراجل في مختلف المعامل والمصانع،انتاج خلائط جديدة لمانعات التآكل والتكلس،انتاج تكنولوجيات المتراكبات الدقيقة،انتاج الخشب الصناعي والالواح العازلة باستخدام مخلفات السليلوز مثل نشارة الخشب ومواد رابطة بولميرية محلية،معالجة المخلفات البلاستيكية ومنها البولي اثلين ترفثاليت PET،الطلاء الخزفي لاستخدامه في طلاء الجدران باعتباره عازل جيد،انتاج مطاط ستايرين بيوتاداين كعازل ضد الماء في الاعمال الانشائية،استخدام المواد البوليميرية في معالجة المياه وطريقة عملها،تطوير خواص العزل الحراري للبولي يوريثان،تدوير المخلفات واستغلال المخلفات الصناعية الصلبة.

في عام 1969 تأسست الشركة العامة لصناعة الاسمدة الكيمياوية في البصرة،وفي بداية عام 1971 تم تشغيل وحدات المصنع التابع للشركة،وظهر الانتاج بالطاقات القصوى حزيران 1971.وفي عام 1978 افتتح مشروع توسيع طاقات المعمل المذكور لانتاج سماد اليوريا والامونيا.كما جرى انشاء مصنعين عملاقين لانتاج سماد اليوريا بموقع خور الزبير عام 1979.وفي نفس العام تم دمج الشركتين(ابي الخصيب/خور الزبير)بمنشأة واحدة سميت المنشأة العامة لصناعة الاسمدة في البصرة والتي تعرف اليوم بالشركة العامة لصناعة الاسمدة/المنطقة الجنوبية.

الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية هي احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن والمتخصصة بصناعة البوليمرات(الحبيبات البلاستيكية وبعض المنتجات الكيمياوية)،وهي التي تدير وتشرف على المجمع البتروكيمياوي في خورالزبير40 كم غرب مدينة البصرة.تأسست الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية عام 1977 في البصرة لأغراض تصنيع المواد الاولية التي تدخل في صناعة المواد البلاستيكية مثل البولي ايثيلين،والبولي فينيل كلورايد،واية منتجات بتروكيماوية اخرى تعتمد على الغاز الطبيعي او المنتجات النفطية الاخرى.وقد تم توقيع عقد تنفيذ المجمع الصناعي التابع للشـركة عام 1976 مـع شركة ABB LUMMUS GLOBAL بتكلفة بلغت 1.1 مليار دولار،لانتاج 150 الف طن من الحبيبات البلاستيكية.ويقوم المجمع الصناعي بانتاج المنتجات البتروكيماوية كالبولي ايثيلين(POLYETHYLENE-PE)عالي الكثافة((HDPEوواطئ الكثافة(LDPE)،والبولي فينيل كلورايد(PVC)وحبيبات التلوين(MASTER BATCH)ومركب الCOMPOUNDING.

الطاقة التصميمية لمجمع البتروكيمياويات في البصرة

المعامل الانتاجية

الطاقة التصميمية(MTA)(طن متري/عام)

الاثيلين

132000

الفينيل كلورايد مونيمر(V.C.M.)

66000

البولي اثيلين عالي الكثافة

30000

البولي اثيلين واطئ الكثافة

60000

البولي فينيل كلورايد(P.V.C.)

60000

سائل الكلور

42000

صودا كاوية

84000

معمل التلوين MB

450 اسود 450 -- ملون

معمل التركيب(compounding)

6000

معامل مجمع البتروكيمياويات في البصرة

المعمل

استخدامات المواد المنتجة

الاثيلين

يغذى المعمل بالغاز الطبيعي من حقول النفط الوطنية لانتاج غاز الاثيلين وهي المادة الاولية اللازمة لانتاج الحبيبات البلاستيكية،اضافة الى ذلك ينتج بعض السوائل الصناعية الاخرى

بولي اثيلين واطئ الكثافة

تنتج هذه الوحدة حبيبات(البولي اثلين الواطئ الكثافة  LDPE  low density polyethylene)،وتستعمل في صناعة الرقائق للأغراض الزراعية وتبطين القنوات وفي صناعة العبوات والمستلزمات المنزلية

بولي اثيلين عالي الكثافة

تنتج هذه الوحدة الحبيبات البلاستيكية عالية الكثافة(البولي اثلين العالي الكثافة  HDPE  high density polyethylene)ذات المواصفات العالمية ومن النوع الغذائي،وبالامكان انتاج عدة انواع ولكل نوع من مواصفاته الخاصة،وتستعمل في صناعة الرقائق والقناني والانابيب والادوات المنزلية

الكلورين

يستخدم المصنع الملح الصناعي لانتاج مادة الكلور السائلة المهمة،المستخدمن لتنقية وتعقيم مياه الشرب،من خلال التحليل الكهربائي للمحلول الملحي.

% صودا كاوية سائلة

يقوم هذا المعمل بأنتاج مادة الصودا الكاوية ذات الاستخدامات الوسعة في كثير من الصناعات المهمة(صودا كاوية صلبة 65%،صودا كاوية سائلة 42%)الى جانب حامض الهايدروكلوريك وهليبوكلورات الصوديوم      

V.C.M.

تستخدم مادة الكلور والاثيلين في مفاعلات خاصة لانتاج مادة كلوريد الفينيل الاحادي،حيث يتم تكسير مادة ثاني كلوريد الاثيلين حراريا الى مادة احادي كلوريد الفينيل وحامض الهيدروكلوريك

P.V.C.

يتم في هذه الوحدة تحويل كلوريد الفنيل الاحادي الى بودرة راتينجات الـ كلوريد الفينيل المتعددة(البولي فينيل كلورايد    PVC  polyvinyl  chloride)وتنتج الوحدة ثلاثة اصناف مختلفة

الاغطية الزراعية

تستخدم حبيبات البولي اثيلين واطيء الكثافة لانتاج الرقائق البلاستيكية بسمك(150- 200)مايكرون وبعرض(3،4,5)م طبقتين وحسب الطلب،وتلف على شكل رولات كبيرة حيث تعتبر الاغطية من المستلزمات المهمة في انجاح الزراعة الشتوية،وتبلغ طاقتها الانتاجية 15000طن/سنة

الى جانب اعلاه تأسست في السبعينيات من القرن المنصرم الشركة العامة للصناعات الكيمياوية والبلاستيكية في الزعفرانية التي ساندت المجمع البتروكيمياوي والشركة العامة لصناعة الاسمدة في البصرة لانتاج العديد من الحبيبات اللدائنية عالية الجودة ورخيصة الثمن والتي تعتبر المادة الاولية والاساسية لجميع الصناعات البلاستيكية،وهناك العديد من الشركات الصناعية الحكومية المتخصصة في مجال الصناعات البلاستيكية كانت تعتمد على هذه المنتجات(الحبيبات اللدائنية)،ومن هذه الشركات:

1- شركة الانابيب البلاستيكية/ميسان.

2- شركة النعمان العامة/منظومات الري بالرش والتنقيط/تصنيع عسكري/بغداد.

3- شركة المواد الانشائية/مصنع سعيدة/بغداد.

شهدت الصناعات التحويلية،ومنها البتروكيمياوية في بلادنا،قفزة نوعية بعد ثورة 14 تموز 1958 وصولا الى اواخر السبعينات حيث انجزت مشاريع عملاقة ملك للدولة.كان النظام السابق يسميها"القطاع الاشتراكي"وهي في حقيقتها تنتمي الى"رأسمالية الدولة"،وأنشأت بمساعدة شركات عالمية.. وبعد سقوط الدكتاتورية بدأت اجندات ومشاريع الاحتلال في القطاع الصناعي والدعوة الى الخصخصة وعقود المساطحة تتحرك على قدم وساق. وفرضت وزارة الصناعة نهجا جديدا في التعامل مع مصانعها وشركاتها للتخلص من مسؤوليتها في عدم دعمها وتلكؤها واعادة عجلة الانتاج والاقتصاد الى ما كانت عليه قبل عشرات السنين ومحاولة تحويل الاقتصاد العراقي الى اقتصاد ريعي احادي الجانب كبلد مستهلك غير منتج وبطالة عالية جدا تتجاوز نسبة 50 %من القوى العاملة العراقية!

تتعثر الصناعات البتروكيمياوية في العراق بسبب توقفات مجمع البتروكيمياويات في البصرة المتكررة،وبطء وتيرة الانجاز في بناء المجمع البتروكيمياوي في مدينة كردستان للغاز في جمجمال،وسوء التنسيق بين وزارات الصناعة والتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والجهات ذات العلاقة المركزية والاقليمية،الا ان العراق لازال من البلدان النفطية الرئيسية في المنطقة والعالم.واهم وحدة لانتاج المواد البتروكيمياوية هي معمل الاثيلين!ومن العوامل اللازمة لانجاح الصناعات البتروكيمياوية في بلادنا:

1. الاستقرار الامني.

2. استخدام التكنولوجيا الحديثة،والتنسيق العلمي والعملي مع مراكز الابحاث العالمية،والاستفادة من الخبرة والتجارب الفنية من الدول والشركات العالمية.

3. توفير الطاقة الكهربائية والوقود لادامة التشغيل المستمر.

4. دور الشركات ذات الاختصاص في عمليات الاستخراج والتكرير الموجه لهذه الصناعات.

5. تطوير القدرات البشرية الفنية والمهنية وتدريب الكوادر البشرية بما يخدم هذه الصناعة لتقليص الفجوة مع البلدان المتقدمة في هذا المجال.

6. ضمان دعم الدولة لمشاريع الصناعات البتروكيمياوية،وتوفير الادوات الاحتياطية للمعدات القديمة والجديدة وتوفير المبالغ الكافية لها،وتقديم الحوافز للقوى المنتجة في الشركات والمعامل الانتاجية تشجيعا على تطوير الانتاج،وتوفير الدعم الكافي للبنية التحتية للشركات التي حافظت على موجوداتها وتطوير المكائن والمعدات واستيراد الحديث منها

7. هيكلة المؤسسات والشركات والغاء الروتين والتعقيدات مع وضع ضوابط لمكافحة الفساد المالي والاداري

نجح العراق في اقامة صناعات بتروكيماوية رائدة تتمتع بقدرات تنافسية عالية في الاسواق العالمية،الامر الذي عرضه للكثير من المعوقات الكمية وغير الكمية المستهدفة تضييق الخناق على منتجاته والحد من قدرته على النفاذ الى اسواق الاستهلاك العالمية لاسيما الاسواق الاوروبية والامريكية،الا انه برغم ذلك يواصل تعزيز تنافسيته بفضل عدد من المزايا النسبية التي تتوفر له ومنها امدادات الغاز واقتصادية قوته العاملة.ان انقاذ وتأهيل هذه المنشآت البتروكيمياوية العملاقة وتمكينها من تجاوز مشاكل ومعوقات عملها يعود بالفائدة الى باقي القطاعات الاقتصادية الاخرى بدلا من استيراد المواد من الخارج(دول الجوار)باسعار مرتفعة ونوعيات رديئة.لابد من التأكيد على عدم التفريط بهذا القطاع المهم كقوى بشرية وخبرة فنية متراكمة واساس لبناء صناعة وطنية قادرة على دعم الاقتصاد الوطني وعدم جعله احادي الجانب،وهو الطريق الصحيح لمواجهة اجندة غول الخصخصة الذي يهدد به دعاته بمناسبة ومن دون مناسبة.ان بناء الاقتصاد الوطني يحتاج الى تضافر كل الجهود الخيرة وكل الامكانيات المادية والبشرية ووضع الخطط والبرامج العلمية،بدل تحميل هذه المؤسسات مديونية كبيرة من اجل اعلان افلاسها ومن ثم التهديد بالخصخصة وبيعها خردة.

التوزيع الجغرافي لحقول انتاج النفط والغاز والمنشآت البتروكيمياوية في جمهورية العراق

المصدر: The University of Texas at Austin

· ضمان دعم الدولة لمشاريع الصناعات البتروكيمياوية

في سنة 2004 اصدر المركز الدولي للضريبة والاستثمار ITIC"International Tax and Investment Center"دراسته المعنوتة"النفط ومستقبل العراق"،تضمنت توصيات تعتبر عقود المشاركة بالانتاج النموذج القانوني والمالي والحل المناسب لتسهيل عملية النهوض بالصناعة النفطية العراقية،علما ان ITIC يضم في عضويته اكثر من 110 من كبريات الشركات العالمية،بضمنها الشركات النفطية العملاقة مثل شل وبريتش بتروليوم،واكسن موبيل،وشيفرون تكسكو،وهاليبرتن،وكونوكوفيليبس وغيرها.وتستخدم عقود المشاركة بالانتاج عادة كعقود مجازفة"risk"لاحتمال عدم العثور على المادة الهيدروكربونية،وفي العراق حقول مكتشفة وثابتة لا تتضمن اية مجازفة مهما كانت صغيرة في عدم وجود النفط او الغاز!

تعتبر عقود مشاركة الانتاج التي نص عليها مشروع قانون النفط والغاز الجديد اعادة تصميم جذرية لصناعة النفط العراقية،تنقلها من الملكية العامة الى الخاصة،والدافع الاستراتيجي لهذا الامر هو سعي الولايات المتحدة وبريطانيا لتحقيق"امن الطاقة"في سوق مضطرب،وحاجة شركات النفط متعددة الجنسية"لحجز"احتياطيات جديدة تؤمن لها النمو في المستقبل.وتعتبر نظم المشاركة انتزاعا لحقوق حكومات البلدان المنتجة ووظائفها باعتبارها سلطة عامة تمتلك حقوق السيادة على اراضيها،ولكن باسلوبا ملطفا هذه المرة!.بالشراكة في العائدات وسيطرة الدولة على الثروات تحت الارض،لا يعني ذلك سوى ادوات حرفت لصالح الشركات النفطية الاحتكارية العملاقة لدرجة انه ليس لها نظير في عالم النفط اليوم.ان الوضع الصعب الذي انتهت اليه الصناعة النفطية العراقية اليوم،يفرض على شركة النفط الوطنية،المزمع اعادة تشكيلها،الاستعانة بالدعم الخارجي في المجال التقني،وهو ما يتوجب ان يتم على اساس عقود الخدمة.اما عقود المشاركة فيتعين استبعادها من حيث المبدأ بالنسبة الى الحقول المكتشفة،وحصر الاستعانة بها في الحقول الجديدة غير المستكشفة،الواقعة في رقاع يصعب التنقيب فيها وحيث ترتفع مخاطر الاستثمار،وعلى ان تخضع المتعلقة منها بالحقول الكبيرة الى ضوابط اخرى،في مقدمتها موافقة مجلس النواب.

من الضروري اعتبار القطاع النفطي قطاعا استراتيجيا ينبغي ان يظل ملكية عامة،لاسيما المخزون النفطي،واعتماد سياسة نفطية عقلانية تقلل تدريجيا من اعتماد الاقتصاد العراقي على عوائد تصدير النفط الخام،والحفاظ على الثروة الوطنية من الهدر وضمان حقوق الاجيال القادمة منها،وقيام الدولة بوضع السياسيات التعدينية الاستراتيجية للبلاد والاشراف على حسن تنفيذها من قبل القطاعين العام والخاص،والاستفادة من الاستثمارات الاجنبية،مع ضرورة تحديد المجالات التي

التعليقات
ابوعبدالله13-01-2010 / 11:41:01
شكرا جزيلا على المقال الرائع ونتمنى الافضل لكل معاملناومصانعنا وسنبذل قصار جهدنا لتطويرها ولكن بعد ان نعمل بها!!! علما اني خريج هندسة تقنيات البتروكيمياويات ولم استطع ان اعمل في مجال اختصاصي!
safa26-11-2009 / 06:47:24
هل ممكن ان اعرف مخلفات البترول بتتكون من ايه فماذا ينتج من أعادة تدويرها أو تكريرها بالنسبه للمشتقات واكون شاكرة لك
محمد امجد30-08-2009 / 07:49:49
السلام عليكم...اني احد خريجي قسم هندسة البتروكيمياويات من الكلية التقنيه في البصرة ومن خلال اطلاعي على معمل البتروكيمياويات الموجود في البصرة فانه مع الاسف قد توقفت فيه الكثير من الوحدات وان طاقته الانتاجية لا تصل الى ربع ما كان ينتج من قبل وفيه من البطاله المقنعه ما يزيد عن 30% منتسبي المعمل ومن ناحيه اخرى فان وزارة الصناعه لا تستفاد من خبرة او من المهندسين المتخرجين وذلك السبب معروف ومع الاسف لوجود الفساد الاداري والمالي الذي يعم البلاد وان ما جاء في المقال فانه لشئ جميل ومفيد من جميع النواحي وبالاخص من الناحية العلميه ولكي يفهم المطلع على هذا المقال معنى الصناعات البتروكيمياويه والعلوم الكيماوية اخوكم من البصرة محمد العبيدي
اري البرزنجي07-04-2009 / 10:31:59
شكرااااااااااا على مقالة جميلة واتمنى من الله لكم الموفقية والنجاح
- 17018107 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima