الرئيسية » مقالات » مع بدء العام الدراسي الجديد .. بدء الخوف !

مع بدء العام الدراسي الجديد .. بدء الخوف !

يوم واحد يفصلنا عن بدء العام الدراسي الجديد .. ومع كل بداية لتلك الأعوام تخالفنا وأبناء السعادة بقدومه .. فأبناءنا يشعرون ويقرأون مدى الحزن المرسوم على وجوهنا بقدوم تلك الأعوام ففي حين كانت العطلة الصفية فرصة كبيرة لكي نطمئن وتستريح قلوبنا من همّ الخوف عليهم عليهم ونأمن على حياتهم ، وهم قابعون في البيوت ، من ولوج الشوارع التي تزخر بالموت من كل النواع ؛ نكابد الآن أشد المكابدة في تسليم أبناءنا لشوارع المدينة بعد أن يتحول خوفنا عليهم الى ألم عميق ونحن نرى التفجيرات الإجرامية وهي تنتشر على مساحات واسعة من مدينتنا لا تستثني أحد أبدا ، الكل مشمولون بحكم الموت من قبل المجاميع الإرهابية والعصابات الجرمية التي تنتظر الفرصة للإنقضاض علينا .

كنا نسعد ويسعد معنا أبناءنا بقدوم تلك الأعوام ، أعوام العلم والمعرفة والطريق الى المستقبل ، يطرزها أمل كبير بتحول جهودهم اليومية تلك الى إنجاز معرفي يفتح لهم أبواب المستقبل المغلق والذي يبدو أن لا أحد قادر على فتحه بعدما تلاشت أحلامنا على مساطب إنتظار الوظيفة وخدمة الوطن .. اليوم يكتنفنا الحزن على تلك الأيام وذلك المستقبل فلا أمل يلوح لنا في الأفق بأن هناك حماية متوازية مع حجم التهديدات التي يجابهها أبناءنا وهم يلجون صفوفهم الجديدة .

ومع بدء العام ، ماهو حجم التهيء الأمني للحفاظ على أرواح ابناءنا ؟ هل من خطط أمنية وضعتها مدير حماية المنشآة الـFBC لحماية المدارس والطرق الواصلة لها ؟ أسئلة كثيرة بحاجة الى إجابات مقنعة من قبل المسؤولين والمشرفين على هذا الموضوع .. نريد إجابات مطمئنه تساعدنا على تجاوز الخوف الكبير في نفوسنا ولنوفر الجهد لخدمة مسيرة ابناءنا العلمية لا أن نفجع بهم وهم في بداية الطريق .

إن إنتشار منتسبي الحماية في الشوارع المحيطة بالمدارس ومواقع النفايات والزوايا المهملة في وقت دخول الطلبة وخروجهم على أمل تأمين تلك المناطق من كل جسم مشبوه قد يمثل خطراً على حياتهم .. كذلك فإن التحديد في هويات سائقي خطوط النقل وإصدار توصيات أمنية خاصة لهم للمساهمة في الحفاظ على أرواح الطلبة لهو أمر مهم جداً في تلك المرحلة مع توجيه الطلبة بالإخبار عن كل شيء يهدد حياتهم بالخطر والإبتعاد عن الأجسام المشبوهة وإلتزام الحيطة والحذر على طول طريق وصولهم وخروجهم من مدراسهم .

كما نتمنى على مديرية حماية المنشآت أن تولي هذا الموضوع أهمية قصوى ومتابعة مستمر من قبل أمراء المجاميع ووضع ستراتيجية متكاملة لتنفيذ تلك الأمانة الوطنية أعانهم الله عليها.. ندعوا الله أن يكونو أهلاً لها .. حفظ الله طلبتنا .. مستقبل العراق ..

زاهر الزبيدي