الرئيسية » شخصيات كوردية » نعي – رحيل أحد ابرز أعلام الكورد الفيليين والحركة الكوردستانية والوطنية العراقية رحيل المناضل الحقوقي حبيب محمد كريم

نعي – رحيل أحد ابرز أعلام الكورد الفيليين والحركة الكوردستانية والوطنية العراقية رحيل المناضل الحقوقي حبيب محمد كريم

” من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”

رحيل المناضل الحقوقي حبيب محمد كريم السكرتير الاسبق للحزب الديمقراطي الكوردستاني

بمزيد من الاسى والحزن ننعي اليكم رحيل الشخصية العراقية الكوردية الفيليية المناضل الفذ حبيب محمد كريم السكرتير الاسبق للحزب الديمقراطي الكوردستاني اليوم الثلاثاء 30 تموز 2013، في احدى المستشفيات اللبنانية حيث كان يستلم العلاج لمرض عضال. عن عمر يناهز الثمانين قضى جله في النضال من أجل مستقبل أفضل لكل العراقيين وتحقيق الحقوق القومية للشعب الكوردي، تحت شعار “الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان “
تعرض الفقيد وعائلته واقاربه لاضطهاد شرس من قبل النظم الديكتاتورية التي توالت على حكم العراق وتعرض شخصياً للملاحقة والاعتقال والتعذيب والتشريد.
الفقيد ينتمي الى عائلة مناضلة نذر كل أبناءها حياتهم للنضال من اجل مبادئ آمنوا بها وسعوا الى تحقيقها مضحين بالغالي والنفيس، فوالده الحاج محمد كريم كان من أعيان الفيليين كان من اصحاب الايادي البيضاء وشقيقه الدكتور جعفر محمد كريم من احد مؤسسي الحزب الديمقراطي الكوردستاني وهو شخصية طبيبة عالمية اطلق اسمه على احدى قاعات المستشفيات المعروفة في بريطانيا وكذلك انتخب عضواً للمكتب السياسي الأول للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي انبثق عن المؤتمر التأسيسي للحزب عام 1946 وهو شقيق الدكتور المرحوم ياسين محمد كريم وشقيق الشخصية الاقتصادية المعروفة هادي محمد كريم رئيس الرقابة المالية السابق في حكومة اقليم كردستان وشقيقاته كل من الصيدلانية صبرية محمد كريم والمرحومة صبيحة محمد كريم والمهندسة بدرية محمد كريم وابن شقيقه السفير علي ياسين محمد كريم..وأبناءه آراس محمد كريم وأحمد ونادية .

نحن في هذه اللحظات العصيبة التي نعزي فيها انفسنا ونعزي فيه اختنا العزيزة د. منيرة أميد رئيسة مركزنا على فقيدها الغالي نعزي الشعب العراقي والكورد عموماً والكورد الفيليين خاصة بهذه الخسارة الكبيرة ونعزي عائلة الراحل الكبير واهله واصدقاءه ومحبيه راجين من الله ان يمنحهم الصبر ويسكن فقيدنا جنانه الواسعة ، وانا لله وانا اليه راجعون.