الرئيسية » شؤون كوردستانية » حق تقرير المصير للشعوب في ميثاق الأمم المتحدة والعهود والمواثيق والإعلانات الدولية

حق تقرير المصير للشعوب في ميثاق الأمم المتحدة والعهود والمواثيق والإعلانات الدولية

في مكتب للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا ( البارتي ) وتحديداً في الحي الشرقي من مدينة قامشلو ، ألقى الأستاذ المحامي عبد الرحمن محمد محاضرة بعنوان :
حق تقرير المصير للشعوب في ميثاق الأمم المتحدة والعهود والمواثيق والإعلانات الدولية استهل الأستاذ المحاضر بلمحة تعريفية لمفهوم ” حق تقرير المصير ” وصنفه إلى قسمين : داخلي وخارجي مؤكداً على أن هذا الحق لا يتجزأ لأنه وحدة متكاملة ، ثم تدرج في محاضرته وبشكل تسلسلي ومنطقي ليبين للمتابعين أن هذا الحق يندرج في إطار حقوق الإنسان وهو يسبق حقوق المواطنة ، كما أن القانون الدولي شرعن لحركات التحرر الوطني الحصول على هذا الحق بالسبل التي تراها مناسبة .
في المحور الثاني للمحاضرة سلط المحاضر الضوء على عراقة الوجود التاريخي لكردستان والتآمر الاستعماري المصالحي عليها لتجزئتها وإلحاقها بأكثر من دولة ، وللشعب الكردي كل الحق وبجميع أشكال النضال المعروفة أن يناضل للحصول على هذا الحق ، لأنه الشعب الوحيد واليتيم في الكرة الأرضية لم يحصل على حقوقه بعد .
كما نوّه المحاضر إلى أن المصالح الدولية والصراع على كردستان وكذلك العامل الديني والاعتماد على الدول الغاصبة لكردستان ، هذا الثالوث كان له الأثر الأبرز في تجزئة كردستان بالإضافة إلى ضعف الديبلوماسية الكردية التي أخفقت في نقل قضية الشعب الكردي إلى المحافل الدولية وشرحها لصناّع القرار العالمي في ذلك الوقت .
وحول أسباب إخفاق الثورات الكردية ركّز على عدة أسباب يأتي في مقدمها الانقسام الكردي ، وافتقار الكرد إلى موقف موحد في المحافل الدولية ، والخلافات التي لم يجن الكرد من ورائها سوى الخسران والهزيمة وضياع الفرص التاريخية ، ومساندة الدول الغاصبة لكردستان ضد دول أخرى كانت مساهمة في صناعة القرار العالمي ، وتجلى ذلك واضحاً في وقوف الكرد إلى جانب تركيا ضد ما كان يسمى في ذلك الوقت بالاستعمار البريطاني .
والجدير بالذكر أن المحاضرة كانت غنية بالمعلومات المفيدة والموثقة ، ويشكر الأستاذ على جهوده المبذولة لجمع وتوثيق وتسليط الضوء على الأحداث والمراحل التاريخية الهامة التي مرت على الشعب الكردي وقضيته القومية العادلة ، ولن اسهب كثيراً في التطرق إلى المحاور والعناوين الأخرى التي وردت في مقدمة المحاضرة وشرحت بتوسع في متنها ، وسأكتفي بتثبيت تلك العناوين لمن لديه الرغبة في الاطلاع والاستزادة ، وقد تناولت المحاضرة المحاور التالية :
1 -ما هو حق تقرير المصير ؟
2-من يقرر حق تقرير المصير ؟
3-ما هي أشكال تقرير المصير ؟
4-من هم أصحاب حق تقرير المصير ؟
5-هل حق تقرير المصير هو حق للشعوب أم حق من حقوق الإنسان ؟
6-ما هي طرق الحصول على حق تقرير المصير؟
7-لماذا الكرد يطالبون بتقرير المصير ؟
8-لماذا حرم الشعب الكردي من تقرير المصير ؟
9- ما أهم ملامح حق تقرير المصير؟
10-ما هي العهود والإعلانات والمواثيق الدولية التي نصت على حق تقرير المصير ؟
11-حق تقرير المصير في ميثاق الأمم المتحدة ؟
12-ما هي الاتفاقيات و اللجان الدولية التي تناولت حق التقرير المصير
للشعب الكردي ؟
13-هل يسقط حق الشعوب في تقرير المصير بالتقادم ؟
14-ماالفرق بين اللامركزية الادارية واللامركزية السياسية (الفدرالية
)و(الكونفدرالية ) ؟
15-هل يحق للأقلية المطالبة بحق تقرير المصير ؟
16-هل يحق للشعوب المطالبة بالانفصال عن دولة ما ؟
17-شرعية الكفاح المسلح في المطالبةبحق تقرير المصير ؟
18-حق تقرير المصير بين المبادئ والمصالح في مؤتمر الصلح والسلام في
باريس عام 1919؟
19-ماذا بشأن حقوق الكرد في سوريا
في الختام وصل المحاضر إلى نتيجة مفادها أن سوريا الجديدة يجب أن تكون لجميع السوريين دون تمييز وبضمانات دستورية وقانونية وأن يتم الإقرار الدستوري بالحقوق الوطنية والقومية للشعب الكردي .
9/6/2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *