الرئيسية » المرأة والأسرة » الذكاء العاطفي لدي المرأة

الذكاء العاطفي لدي المرأة

صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية للطبع والنشر الرتجمة العربية لكتاب”الذكاء العاطفي لدي المرأة” للمؤلفة كورنيليا توبف

نبذة عن الكتاب

يحق للمرء أن يتمتع بمشاعره، حتى داخل العمل، كل ما ينبغي عليه القيام به هو أن يُحسن توظيفها. وتوضِّح المؤلفة لجميع بنات جنسها ــ بصفتها خبيرة في مجال التدريب ــ كيفية اكتساب الصلابة الداخلية، وتحقيق الأهداف الوظيفية بهذه الوسيلة. وهي تبوح لهنَّ بالطُّرق والأساليب التي تساعدهن على تطوير مشاعرهن بحيث تصبح أقوى حليف وأكبر قوة دافعة لهنَّ، والكفّ عن الرغبة الدائمة لدى كل امرأة تقريبًا في أن تكون محبوبة من الجميع، والتخلُّص من فوبيا أو رُهاب رفض الآخرين لها. ولذلك، تحرص المؤلفة حرصًا شديدًا على تقديم النصائح والوصايا التي تجعل من المرأة عضوًا ناجحًا ذا قيمة كبيرة في المحيط الذي تتفاعل معه طالما أنها لا تتوقف عن اكتساب تجارب وخبرات جديدة من شأنها الأخذ بيدها ــ في سعيها الحثيث ــ نحو مواجهة المواقف الصعبة والتغلب عليها واجتيازها في نهاية الأمر.
وحتى تضمن المؤلفة فهم محتوى كتابه بطريقة عملية، فإنها تعزِّزه بالأمثلة التي توضِّح للمرأة كيف يمكنها تحقيق الغايات التالية:
• توظيف قدراتها الاجتماعية بنجاح.
• التخلُّص ــ قدر الإمكان ــ من مشاعر الغضب، والإحباط وخيبة الأمل.
• الحفاظ على هدوئها، والسيطرة على ردود أفعالها حتى تحت وطأة الضغوط الشديدة جدًّا.
• الإنصات جيدًا لصوت ضميرها، وتوجيه مشاعرها ونواياها لما فيه مصلحتها، وبما لا يضر بمصالح الآخرين في الوقت نفسه.
د. كورنيليا توبف تعمل مدرِّبة ومستشارة في شركة ميتاتوك في أوجسبورج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *