الرئيسية » مقالات » كل ثلاثاء:خبر و تعقيب-4-6-2013

كل ثلاثاء:خبر و تعقيب-4-6-2013

كل ثلاثاء:خبر و تعقيب

عبدالغني علي يحيى

·         ليت (الشيوعية) تعود يوما لأخبرها بما فعلت (الرأسمالية) .

عند زيارته إلى مطعم بائس للفقراء، وصف بابا الفاتيكان الرأسمالية بالمتوحشة،عليه يبدو ان ماركس كان محقا في دعوته إلى تدمير الرأسمالية، اذ منذ سقوط الشيوعية، تفاقم الفقر في العالم وازدادت المظالم والأستغلال والاتجار بالبشر والاعضاء البشوية..الخ من المساويء كما و تفشت الطائفية والعنصرية والمخدرات واشكال من المساوئ الرهيبة بشكل لم يسبق له مثيل.

·         ابغض شعوب العالم.

عدت مؤسسة بحثية امريكية المسلمين واليهود من اكره الشعوب في العالم، وذلك بعد أن كان اليهود وحدهم مكروهين بالرغم من أنهم لم يؤذوا احدا مقارنة بالامم الاخرى ومع ذلك كانوا من المغضوبين عليهم، ويذكرنا قيام حكومة ميانمار بفرض نظام تحديد النسل على المسلمين للحد من تكاثرهم بقيام هتلر باخصاء اليهود و ابادتهم. وبسبب من تطرف الجماعات الاسلامية وافعالها الشنيعة بات العالم يضيق ذرعا بالمسلمين جراء عدم انسجامهم مع شعوب المعمورة، وليس ببعيد ذلك اليوم الذي يقوم فيه العالم  بشن حرب على المسلمين يشارك فيها البوذيون واليهود واتباع ديانات اخرى. ان العالم في حالة من الغليان  ضد المسلمين نتيجة الافعال المشينة للجماعات الاسلامية المتطرفة.

·        دولة الثورات والتمردات.

يبدو ان الاعتراف باستقلال جنوب السودان عن شماله كان ناقصا، اذا علمنا ان هناك ثورات وتمردات اخرى في السودان على غرار ثورة الجنوب ، ففي معرض رد حكومة جنوب السودان على إتهامات البشير بدعمها للشعوب الثائرة على نظام البشير ورد نفي دعمها  لثوار دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وقد تكون هناك حركات ثورية اخرى في السودان غير معلنة. على حكومة السودان الاقرار بحق شعوب اخرى في الاستقلال والانفصال. اذا ارادت سلاما دائما لشعبها ووطنها.

·         الخطر على الأسلام يأتي من الأسلام.

رشق  متشددون اسلاميون مشيخة الأزهر بالزجاجات الحارقة والحجارة ووجهوا شتائم بذيئة الى شيخ الأزهر، ليس هذا فحسب بل وصفوا الأزهر ب(المؤسسة الكافرة) و سعوا الى احراق مكتبتها التي تضم الالاف من الكتب الدينية. وفي سوريا دمر مقام النبي ابراهيم (ع) و نبش قبرالصحابى (حجر بن عدي) وتم الهجوم على مرقد السيدة زينب، وفي العراق يقتل رجال دين مسلمين بايدي المسلمين وبشكل شبه يومي تدمر المساجد ويقتل المصلون . عليه فان الخطر على المسلمين يأتي من المسلمين اصلا وليس من غيرهم.

·         إذا سقطت سوريا..

قال حسن نصرالله، ان سوريا اذا سقطت بيد الأمريكان أو التكفريين، فستدخل اسرائيل لبنان و تسقط فلسطين و تنتهي المقاومة !! والاصح القول ان سوريا وفلسطين لن تسقطا وكذلك المقاومة، والذي يسقط هو الأسد وحزب الله اللبناني و بسقوطهما تنتهي الفتنة و الفوضى وهما  اصلا من الد اعداء سوريا ولبنان و فلسطين.

·         نصيحة الأسد للسوريين.

في الوقت الذي يعم الحزاب والدمار سوريا و تجاوز عدد لاجئيها المليون وقتلاها اكثر من (80) الفا استغلت الحكومة السورية حوادث ميدان تقسيم في اسطنبول مضخمة إياها الى درجة قيام الاسد بتوجيه نصيحة الى السوريين بعدم التوجه الى تركيا بسبب او ضاعها ( المضطربة) ناسيا او متناسياً ان عشرات الالاف من السوريين فروا الى تركيا هرباً من الاضطرابات في سوريا. وصح القول (شر البلية ما يضحك) سوريا تنصح مواطنيها بعدم التوجه الى المناطق المضطربة في العالم!!

·        لا فرق بين الحكومة والمعارضة السوريتين!

صح القول ان الانظمة تنتج معارضيها، ويقول سعد زغلول فساد المحكوم من فساد الحاكم، ولم تكن un على خطأ يوم طالبت بحجب السلاح عن الحكومة والمعارضة السوريتين فاذا كانت الحكومة السورية دكتاتورية فاشية فان المعارضة السورية لاتقل عنها دكتاتورية، وجبهة النصرة قوة فاعلة فيها، هذه المعارضة منذ الان تقتل وتفتك وتخطف الكرد والقوميات والاديان غير العربية وغير المسلمة.لذا اذا اراد الغرب الخير للسوريين فما عليه الا ان يقدم على تقسيم سوريا التي لسان حالها: لا للحكومة.. لا للمعارضة.

·         هل ترد سوريا على اسرائيل؟

بعد تنفيذ اسرائيل لثلاث غارات على المنشأت العسكرية السورية هدد الأسد بالرد، ولكن مع اخذ الظروف وتوقيت الضربة بنظر الاعتبار، البشير ايضاً كان قد توعد اسرائيل بالرد عليها في الوقت المناسب وذلك على خلفية تدمير اسرائيل لمنشأتها العسكرية في جنوب الخرطوم قبل نحو عامين، ولم يرد عليها الى الان ولن يرد. الطريف ان الاسد الذي يخوض القتال في اكثر من جبهة داخلية ضد شعبه، فانه اخذ يهدد ( بفتح جبهة عسكرية ضد اسرائيل في مرتفعات الجولان)!!

·         مع الاردن،أزمة واحدة أم أزمات؟

اعتذر العراق للاردن لما بدر من تصرف شاذ حيال مواطنين اردنيين في السفارة العراقية بعمان، وفي معرض الاعتذار اشار وزير خارجية العراق الى تطويق الأزمة مع الاردن. تزامناً مع هذ الحادث، اشتدت الحملات العراقية الاعلامية على الاردن وصنف مسؤولون عراقيون الاردن الى جانب تركيا وقطر في دعم  الارهاب داخل العراق علماً ان الحكومة  العرقية كانت قد وهبت الاردن (100) الف برميل نفط تلته تنازلات اخرى مهينة قدمها العراق للأردن.

·         ويوم على المحافظين السنة!

بين حين واخر يستهدف الارهاب صنفاً معيناً من الناس في العراق، ففي وقت سابق طال عدداً من مختاري المحلات ثم الاطباء وبالاخص في كركوك، وفي الاستعداد للانتخابات يكون المرشحون هدفاً مثالياً. وفي ايار الماضي وبشكل ممنهج تعرض محافظو المحافظات السنية كافة الى محاولات اغتيال بدأت باعتداء على عمر الحميري محافظ ديالى الذي عندما تشكى من الاعتداء كذبه قادة من الشيعة لكنه كان صادقاً فبعد أيام على الحادث ذاك، تعرض احمد عبدالله الجبوري محافظ صلاح الدين الى (4) محاولات اغتيال خلال اسبوع واحد، وفي الأنبار نجا محافظها قاسم الفهداوي باعجوبة من عملية قتل ضده، واخيراً حصل الشيء نفسه لأثيل النجيفي محافظ نينوى، وبهذا يكون المحافظون السنة كافة قد ذاقوا طعم محاولات الاغتيال.

·        الحرب الطائفية في العراق.

يحذر قادة عراقيون من وقوع حرب طائفية في العراق رغم انها قائمة منذ (10) سنوات، تشتد احيانا وتخف احيانا كأية حرب، ومع هذا فعند حسن العلوي وهو مفكر شيعي ان (الحرب الطائفية بدأت والحكومة تبدو وكأنها غير معنية) فيما اتهم مقتدى الصدر المالكي اعلانه البدء بحرب طائفية.. الخ.

·         فتش عن المركبات (المنفيست)!!

منعت قيادة عمليات بغداد سير المركبات التي تحمل لوحات (فحص مؤقت) ببغداد لحين ( إنتهاء مراسيم احياء ذكرى استشهاد الامام الكاظم (ع) في وقت يحمل العراقيون القاعدة والميليشيات وعدداً من الدول مسؤولية ما يحصل في العراق من ارهاب وعنف، ولم يكن يدور بخلد احد ان المركبات (المنفيست) سوف تصنف على الارهاب؟، ومن المقر أن تستأنف تلك المركبات سيرها بعد انتهاء تلك المراسيم ما يعني ان حماية المحتفلين بالذكري هي الاهم، وليس الذين يقتلون بشكل شبه يومي قبل هذه الذكرى او بعدها او بعبارة اخرى ان هذا النوع من السيارات تحصد ارواح زائيري الامام الكاظم فقط!!

·         من دخل بيت (الحكيم)..

اجتماع الفرقاء العراقيين في بيت الحكيم لن ينهي الازمات العراقية انما يخففها لبعض من الوقت ويرجئ التصادم لفترة من الزمن مثلما ارجأته اتفاقية أربيل لفترة ايضا، واذا كانت الايام التي تلت اتفاقية اربيل اشد سوءا من التي سبقتها، فتوقعوا اياما جد سوداء تتوج الاجتماع الذي عقد في بيت الحكيم وهذا ما علمتنا اياه التجارب السابقة، ويشكرالحكيم على مبادرته التي لابد وان تخفف من الازمة مؤقتا.

Al_botani2008@yahoo.com

 

4-6-2013