الرئيسية » نشاطات الفيلية » هبوا لمساعدة اهلنا المنكوبين في شارع الكفاح من ضحايا الارهابيين

هبوا لمساعدة اهلنا المنكوبين في شارع الكفاح من ضحايا الارهابيين

قام الارهابيون الجبناء في الاسبوع الفائت بارتكاب جرائم بشعة بحق ابناء الشعب العراقي الابرياء العزل طالت أيضا الكورد الفيلية في شارع الكفاح، حيث فجروا عبوة ناسفة امام احدى المقاهي وبعد بضع دقائق فجروا سيارة ملغونة امام المقهى المقابلة اودت بحياة اكثر من 50 شهيدا وجرح العشرات من جلساء المقهيين والكسبة والعمال والمارة، من اطفال وكبار، من نساء ورجال، ودمرت الكثير من بيوت الفقراء والكسبة ومحال عملهم ورزقهم. كما ارتكب الارهابيون جريمة في مدينة الحرية في منطقة يقطنها كورد فيلية اودت بحياة الكثيرين.

في الوقت الذي نستنكر فيه هذا العمل الجبان وندين بشدة مرتكبي هذه الجرائم النكراء والبشعة والمبررين لها والمدافعين عنها، نحمل الدولة العراقية وقوى امنها وسلطاتها السياسية مسؤولية الفشل في حماية ارواح وممتلكات ابناء الشعب العراقي الابرياء ونطالبها بوضع حد للانفلات الامني السائد وعدم الانشغال في التناحر والهيمنة على السلطة والاستحواذ على موارد الدولة وفي كسب المال العام الحرام، بل العمل من اجل صيانة الامن وحماية حياة المواطنين جميعا، وليس حياة النخب الحاكمة فقط، وتقديم الخدمات العامة الاساسية للعراقيين جميعا وليس للمتنفذين فقط.

كما نطالب السلطات العراقية بتقديم كل انواع المساعدات للمنكوبين من ضحايا الارهاب واعتبار الذين قتلوا في هذه الجرائم شهداء ومنح ذويهم كل الحقوق التي تترتب على ذلك.

وندعو ونحث جميع الكورد الفيلية في كل مكان، في الوطن والمهجر، على تقديم كل أنواع العون والمساعدة للعوائل المنكوبة. وقد بدأ الخيرون في ستوكهولم، من اشخاص ومنظمات، بجمع المساعدات لارسالها الى المنكوبين من اهلنا في شارع الكفاح.

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

2/6/2013

2 تعليقان

  1. ص هاشم الخطاط

    بغداد سميت دار السلام او بلد السلام في زمن حامورابي تيمنا بالجنه والامان اشتهرت لقرون طويله ووصلت الى ذروته الثقافيه واستمرت الى ما جاء الزحف البعثي الصدامي بدايه عام ثلاثه وستون بعد انقلاب دموي بمساعده القطار الامريكي كما قال علي صالح السعدي بعد ابعاده من الحزب الفاشي بقياده المجرم صدام حسين. انه اي بغداد من اثرى المدن في العالم وقتها ابواب هذه المدينه اربعه .وسكنه بغداد من عرب وكرد وسنه وشيعه نهر دجله سقى اهلها ومنذ سقوط النظام الدكتاتوري زحفت الكتل الارهابيه لانهاك ابناء هذا البلد الامين في كل يوم لانسمع خبرا مفرحا المحطات الفضائيه تنتعش للاخبار وحتى الجراءد لها دور في صفحاتها تجاره الترويج من خصاءصم وتجار شراء الذمم اتشرت وباءهم الارهاب لا يعرف التفاهم وليس لديهم ايه استراتيجيه سوى قتل الانفس البريئه انها موامره منسقه ومدروسه وتلاحم تغيير المناصب الامنيه ليس هو الحل لان الارهاب ينموا طال ما من هناك يد يمول هذه العصابات التكفيريه شارع الكفاح من الشوارع الرئيسيه في بغداد يشمل الكل هذه ليست المره الاولى التي قامت عصابات احفاد التتر والمغول ومن اتباع المذاهب الجديده على الاسلام .اننا امام تجربه خطيره ذات نتائج لا يمكن التنبوء بعواقبها معركه الصراع على السلطه بشكل جلي بين مناصري الحكم الجديد وائتلاف المعارضه. في احدي دراسات الامن والاستراتيجيه في موقع ما الاستقطاب المتزايد بين الحكومه والمعارضه نتيجته انشغال الطرفين بقضايا الدستور والبرلمان والهويه واهمال اصلاح الاقتصاد والامن والقوانين سوف تطغي التجاذبات على الساحه العراقيه تعطيل البرلمان مقاطعه الانتخابات في بعض المدن .ان الوضع الماساوي ياخر الكثير على الاقتصاد المالي اصلاح قطاع الامن والشرطه والجيش بما له من تبعات على الامور الجاريه لا بد ايجاد توافق حقيقي اذا النيه صافيه والا البلد غير قابل للحكم لا يسهم في التاكيد في ارساء الديمقراطيه .اطلاق سراح المعتقلين والنساء استجابه لمطاليب المتظاهرين اكبر خطء نفذته الحكومه وهذا ليس اسكات اصوات تبحث عن الخلاف والمشاكل انه قرار سيء الصيت غياب الامن والفوضى لا شيمه الحكم الديمقراطي صلاه الجماعه فكره جيده هل سيوقف الارهاب ان الصوره ابعد من ان تكون كامله .ما دام وجود ارهاب لا سلام على ارض العراق اقدم تعازيي الى اهالي الشهداء وكل يوم السواد يزاد واللوم يقع على رقاب من يسير البلد الحزين .

  2. ص هاشم الفيلي الخطاط باحث اجتماعي وناشط مدني

    شارع الكفاح من اقدم شوارع بغداد بعد الرشيد والفرق بينهما الاول يسكنه جمهره من الناس البسطاء واصحاب اعمال عكس الرشيد التجاري البحت سمي بالكفاح تيمنا باهاليها وسابقا يدعى شارع الملك غازي ايام العهد الملكي المباد من الناحيه السياسيه انه مهد الوثبات ونقطه انطلاق الحركات الثوريه زمن نوري السعيد الى يومنا هذا الكرد الفيليون لهم نصيب كبير في الكثافه السكنيه ومن المحلات العريقه حي الاكراد ومنطقه الفضل وفضو عرب وقنبر علي ومن محلات اليهود الكسبه سوق حنون وابو سيفين ومحله طاطران وابو دودو ومن الساحات المعروبه ساحه النهضه وساحه الطيران. هذه العمليه الجبانه التي قامت به عصابات مجهوله اي ما تسمى القاعده او غيرهم المجازين ماديا ومعنويا. الحكومه تعرف عنهم جيدا اسالوا رجال امنهم هذه ليست المحاوله الاولى لقد حدثت وسقطت مءات الشهداء وخصوصا شارع التقاطع بين الكفاح ساحه النهضه وشارع الوثبه هذه المنطقه اقولها صراحه هدف سهل للعمليات الارهابيه اين من يحمي اهالي المنطقه هل هم في اجازه او عطله رسميه دينيه انها مهزله في كل يوم في شهر وفي ساعه عبوه ناسفه انتحاري يفجر نفسه لرضاء دينه والدخول الى الجنه والعشاء مع النبي ص .منح عواءل الشهداءالمال او التعويض ليس هو الحل بل يفسد عقول الناس وسكوته هم .هو الرضا. الكرد الفيليون مستهفون من عهد نوري السعيد الى لحظات كتابه هذا التعليق مسوول امني شاهدته على التلفاز وانا على يقين لااجد فيه اي تقدم او كلمه جديده يرن الاذن ما هيه خبرته في شوون الامن الداخلي الرتبه لا تعني شي في عالمنا اليوم التغطيه الاعلاميه في العراق زور وكذب وكل كلمه تقال عكسها الصحيح والمعنى في قلب الشاعر مدينه الحريه او كما قيل الهادي سكنها الكرد الفيليين بدايه ثوره الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم رحمه الله .لي ابيات باعوا الشعوب وامموا الاوطانا نكثوا العهود وشرعوا الطغيانا بالامس كانوا امه دانت لها امم تعدى عدها الالونا كم شيد الاجداد امجدا لنا فخرت بها وتباعت الازمانا خطوا الملاحم في البطولات كما هزوا العروش وكسروا التيجانا ما كان فيهم مثل حكام لنا تحت الكراسي او دعوا الوجدانا عاشوا فسادا في البلاد واوغلوا فسبوا الحريم و سلبوا عريانا ذهب الملوك وخلفوا اقزاما باعوا الضماءر وا شتروا كردانا والسلام عليكم انا لله وانا اله راجعون الرحمه والصلوات على الشهداء رحمهم الله تعالى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *