الرئيسية » الآداب » قصيدة : الحكم الجائر

قصيدة : الحكم الجائر

غابت جموع بيننا ، وجموع منا غيبت دهرا

وهجٌر الاحباب ، احبابنا من حقولهم قسرا

كطيور مكسورة الاجنحة يطيرون بنا ويطيرٌوننا قهرا

يصفقون لنا ويبصقون علينا صبحا وعصرا

من دون كفن مع الموتى

في كل يوم احياء يدفنوننا سرا

قيود الكون كلها كبلت ايادينا

وعيون الحاقدين علينا تمطر شرا

أنحن بقايا أم بغايا عصر نهضتهم

حتى يهب ويدب بنا من لا يرحم بنا وطرا

وكل حاكم صار يبيعنا في سوق دعارته

ويقبض ثمن بيعنا غدرا

***** ***** ******

نركض مثل قطط سائبة تبحث عن مزبلة

نركض مثل كلاب ضالة تبحث عن مقصلة

نسكر نعربد ونبحث في حارتنا عن مبولة

يرسلوننا من مأتم لمأتم

من مقبرة لمقبرة

يريدون بنا حلا لمسألة

ويبحثون عن تاريخ يلفنا في عجلة

***** ***** ******

من بلد لبلد بحثنا ولا زلنا نبحث

في حقيبة عن صورة لمقصلة

بحثنا عن وطن ممزق

بحثنا عن وثيقة عتيقة مبللة

بحثنا عن قوم لوط وعاد وثمود

بحثنا عن قوم عدنان وقحطان وكنعان

بحثنا عن حجج ، جميعها معطلة

بحثنا عن قيادات الحمير والفيلة

تعبنا من البحث حتى صرنا أضحوكة أو مهزلة

حتى صارت اجسامنا أسمالا مسملة

وأمست عظامنا خيوطا مهللة

***** ***** ******

يسموننا فرسا مجوس

يسموننا عرب الجاموس

يسموننا تركا بلا ناموس

يضربون بنا اخماسا واسداسا

كلما دق جرس او ناقوس

دعهم يسموننا ما يشاؤون

فكل واحد منا صار لهم كابوس

ويحلم يوما مثل الملك قابوس

أن يرعى بثلاثة خرفان منهم

او يرعى قطيعا من الجاموس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *