الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان إلى الرأي العام العالمي

بيان إلى الرأي العام العالمي

لقد مـرّ عامان على الثورة السورية العادلة والشعب السوري بجميع مكـــوّناته مازال مشاركا ومضحّــياً بأكثر من مئة ألف شهيد وآلاف من الجرحى , و واكثر من أربعة ملايين من النازحين في الداخل والخارج .
ونحن في ( الهيئة الكرديــّـة العلـــيــــا ) التي تضم كــافة الأحــــزاب السياسية الكردية نجـزم بأننا ركـن أساسـيٌّ في الثورة السورية المباركة التي اندلعت في محافظة درعا في 15/3/ 2011 ووصلت شرارتها إلى المناطق الكـرديـّة مطالبة بالحـريـّة والكرامة وإسـقاط هـذا النظام الاستبدادي , وتحقيق مبـــــدأ المساواة بين كل مكونات الشعب السوري ( عــرباً وكرداً وكافة المكونات ) .
في خضــمّ هذه الحالـة السياسيـّة و الثورية أنجـز الشعب الكـردي انتصارات على هذا النظام الشمولي بإخـراجه من المناطق الكرديـّة , وتحقيق بعض مكاسبه القوميـّة والوطنيـّة من خلال إدارة مناطقه , والحفاظ على السلم الأهـلي , وعلى الأخـوّة العربية الكردية .
وسـط هـذا الاستقرار الأمـني و المنجـزات الوطنيـة المحقّــقـة تحاول بعض المجـــــموعات العســـــــكريـّة المســـــلّـحة باسم ( جيش الحــــــرّ ) زعــــــزعـة اســـــتقرار و أمـن المنطقة , وبثّ الـرّعـب في نفوس الأهالي المسـالمين , والنيل من المكتسبات التي حققها الشعب الكــرديّ في مناطقه .
حيث قامت مجمــوعات مسلحة بهجــــــوم غـادر على القرى الكردية في ( جـبل سـمعان ) بحـجـّـة نشــــــــر الإسـلام بين الذين حافـظوا على الإسلام ورفعــوا رايته وحــــرّروا القدس على يـد البطل والقائد الكـردي ( صلاح الدين الأيـّوبـي ).
وعلى إثر ذلك قامت ( وحدات الحماية الشعبية ) بالرد على تلك الجماعات المسلحة حفاظاً على سلامة المنطقة , ودرء الفتنة بين الأخوة .
إنــّنـــا ( الهيئة الكردية العليا ) في عفرين نرى بأن توقيت الهجوم على المناطق الكردية ( عفرين , كوباني , تل تمر …..) ما هي إلاّ مـــؤامرة خسيسة تديرها جـهات عـدائـيـة هـدفها النيل من وحـدة الصف السـوري , و وضـع خــنجـر في خـاصــرة الثورة السـورية التي اقتربت من تحقيق أهدافها لذا نطالب المعارضة السورية وجميع الأطر السياسية والعسكرية المناوئة للنظام البعثي الشمولي بتحديد موقفه وإدانة هذه الأعمال التي لا تخدم الثورة السورية وتعرقل مسيرة الوحدة الوطنية كما نطالب الأحزاب والمنظمات المحلية والدولية بالوقوف إلى جانب ثورتنا السورية العادلة ووأد الفتنة التي تديرها بعض الجهات المشبوهة .

عاشت الثورة السورية.
عاشت الأخوة العربية الكردية.
الهيئة الكردية العليا في عفرين.
26/5/2013