الرئيسية » بيستون » فى ذكرى يوم الشهيد الفيلى

فى ذكرى يوم الشهيد الفيلى

تم اعتقال الاف الشباب من الكرد الفيلين عند بدء التهجير فى ابريل 1980 وكان هذا خطة جهنمية للنظام فى قطع النسل لهذا المكون من مكونات الشعب العراقى حيث كان تركيزهم على الشباب من عمر 14 الى عمر 45. فكم من ام بكت من يوم فراقها لابنها ولحين مماتها وكم من زوجة طيبة ظلت وحيدة بعد فراقها لزوجها . الاطفال ماذا يقول الاطفال عن ابائهم الذين حرموا حتى من صورهم فهم جردوا من كل شئ عند تهجيرهم الى الحدود الايرانية . ان يوم الشهيد الفيلى يذكرنا بمأساة شباب اصبحوا عرضة لانواع قاسية من التعذيب وحتى انهم استخدموهم كحقول تجارب للمواد الكمياوية والجرثوميه . فى منتصف الثمانينات عرف مكان البعض منهم فى نقرة سلمان الصحراوى قرب الحدود العراقية السعودية كما ان بعض الاقارب ممن بقوا فى العراق ذهبوا لزيارتهم . هولاء الاقارب وصفوا الحالة المسأوية للشباب الفيلى بأنها تدمر اى انسان ولكن هذا التواصل البسيط مع العالم الخارجى تم قطعه بأبادة جماعية لمجموعة نقرة سلمان . متى تم تصفية شباب الكرد ,اين قبورهم , من هم اخر من فكروا بهم . ان مصير مايزيد عن 15000 كان فى المقابر الجماعية . اليوم وكلما تتجدد الذكرى نقف اجلالا لروح هولاء الشهداء ونقول ان المحافل الدولية تعرف وتتفهم قضية الكورد الفيلية الا ان الحكومة العراقية والبرلمان مازالا بعيدين عن اقرار حقوق الكرد الفيلية بالرغم من تشريع القوانين اللازمة ……