الرئيسية » شخصيات كوردية » الدكتور عجيب علي محو في ذمة الله

الدكتور عجيب علي محو في ذمة الله

تألمت اليوم 21-2-2013 عندما شاهدت لافتة سوداء أمام باب كلية طب الموصل وهي تنعي الاستاذ الدكتور عجيب علي محو أحد الاساتذة الاطباء الافذاذ والاول على الدفعة الاولى لكلية طب الموصل التي تأسست سنة 1959 . عمل في فرع الطب وكان الطب الباطني تخصصه العام . أما تخصصه الدقيق فكان في امراض الجملة العصبية .
جاء في دليل التدريسيين الذي اصدرته جامعة الموصل سنة 1982-1983 ان الاستاذ الدكتور عجيب علي محو من مواليد قضاء زاخو سنة 1941 عندما كان تابعا للموصل والان تابعا لمحافظة دهوك .. انهى دراسته الاولية والثانوية فيه. التحق بكلية الطب- جامعة الموصل وكان من المتميزين في الدراسة وحاز على بكالوريوس طب عام 1965 وزاول الطب العام فترة قصيرة ثم سافر إلى انكلترا لاكمال دراسته وحصل على شهادة M.R.C.Pمن كلية الاطباء الملكية -المملكة المتحدة سنة 1974 وهي أعلى شهادة طبية سريرية تخص تشخيص المرض ومعالجته وتعتمد على التدريب والممارسة في الردهات الطبية.
تميز – رحمه الله – في معالجة الجملة العصبية والتحق في دورات عديدة للتدريب على جهاز تخطيط العضلات في المملكة المتحدة .. وكذلك التدريب على جهاز تخطيط الدماغElectro encephaiography Electromyography
ودراسة فسلجة الاعصاب وتشخيص امراض الصرع والعضلات. وهو عضو في لجنة تشخيص مرض العوق في محافظة نينوى وعضو مجموعة الاورام اللمفاوية وتشخيصها ومعالجتها بالطرق والوسائل الحديثة . ذكره الاستاذ الدكتور عمر الطالب في موسوعته : موسوعة اعلام في الموصل في القرن العشرين وقال بأنه عمل استاذا مساعدا في كلية طب الموصل للفترة من 1971 وحتى 1986 .وقد انتقل الى كلية طب المستنصرية وعمل فيها بين سنتي 1987-1992.
أشرف على العديد من رسائل واطروحات الدراسات العليا في تخصصه منها مايتعلق ب سرعة سريان التيار الكهربائي في الاعصاب المحيطية للانسان في العراق في الاعمار المختلفة وللجنسين …
أسس في الموصل ابان سنوات الحصار في التسعينات من القرن الماضي مستشفى خاص بأسم : مستشفى الرحمة . له كتب منهجية فضلا عن العديد من الدراسات والبحوث والمقالات منها على سبيل المثال :
1.Report of a Case of Insulinoma in Mosul treated Surgically with follow up
2.Report of a Case of Burkitt.s Lymphoma .
امتدحه اساتذته في انكلترا .. واشادوا بعلميته منذ كان طالبا ومن خلال الزيارات العلمية التي كانوا يقومون بها الى الموصل لاجراء الامتحانات للطلبة وخاصة في السنوات الاولى من تأسيس الكلية .كما اشاد به زملائه وطلبته ..كان عالما متميزا وطبيبا متفوقا واستاذا جامعيا رائعا وانسانا طيبا .. رحمه الله وجزاه على ما قدم لوطنه وانا لله وانا اليه راجعون .