الرئيسية » الآداب » معلمة ألأسرار

معلمة ألأسرار





تفرش أجنحة العطر
أرجوحة
للقمر
تغزل الغيوم
بدلات عرس
نجوم
تُقَطْرُ ندى
الروح ِ
كي لا تذبل الزهور
روح الماء
لا تعرف الظمأ
لا تستوحش
حَضَرت ْ
حواء
فبطل التيمم
توضأ
بدفقات عطرها
وحي
على الجمال
حي على الكمال
حي
على
خير الغزل
عِنّّدَها
سر الكشفِ
ما كان
((كولومبس))
لولا
بوصلتها
جابَ تضاريسها
عرفَ
الهضابَ
تسلقَ الجبالَ
كشفَ
الوديانَ
وسِر مضايقِ الجسدِ
فما عادت
مجهولة
مضايق البحار
حواء أودعته
سر الكشف
هي
من أهداه شكل شراع العوم
لولاها
لمات في
غياهب
((الجب))
لو لا ((زليخة ))
لما اختاره
الرب
سبح يا((انكيدو))
باسم من أذاقك
طعم
اللثم
سبح باسم من علمك سر
الشم
ومن علمك
سحر الوشم
هل
تعلم
من علمك
سر الرعشة
لولا
((البغي))
ما صار
دفقك إنسان
لولا
((البغي))
ما فارقت
القطعان
فأسجد
في محراب خالقك
مثوى
العطر
معنى
السطر
وهج الجمر
سر
جمال الخلجان
أعطتك العِلمَ
فصادرتَ الاسمَ
كَسَّرتْ أغلال عبوديتِكَ
ألبستها القيد
لأنك لم تزل تحمل طباع
الحيوان
مهما
كنت
مهما صرت
مهما بلغ بك
الطغيان
تبقى الجاهل
أنت
وهي
تبقى
((قارئة الفنجان))
مهما
صرت
مهما قلت
تبقى هي
أم
الإنسان.