الرئيسية » الآداب » سُفراء

سُفراء


لن تَحتاجَ رملًا او زرقةً او اُفقا

كي تَشعر انّك في وطنِك

قالت الصحراءُ لسفيرِ البَحر

فقط اَحضِر موجةً صَغيرة

ًوسنَبني لكَ حُلما

تغرقُ فيه

حتّى القَعر

***

لن تحتاجَ رملاً و صبرا ًو عَطَشاً

كي تشعرَ انّك في وطنِك

قال البحرُ لسفيرِ الصّحراء

فقط اَحضِر حُداءً

و سنسرجُ لكَ موجَةً

تسيرُ بكَ جَملاً

فوقَ الماء

***

لن تَحتاجي نجوماً و رَعدا ًو آلهةً

كي تَشعُري انّكِ في وطنِكِ

قالت الأرضُ لسَفيرةِ السّماء

سُنعدُّ لكِ وليمةً من السُحِب

نُشعلُ لكِ حَربَ بُروقٍ

و َنمُدُّكِ بجَحيم

و زبانيةٍ

و زناةٍ

و شعراءٍ

وآلهةٍ هواة

و انبياء تحتَ التَمرين

***

لن تَحتاجَ حُروباً وجوعاً و سُجوناً و اوبِئَة

كي تَشعرَ انّك في وطِنك

قالت السماءُ لسَفيرِ الأرض

ستَطوفُ بكَ نجمةٌ

بين الحُور و الخُمور

حيثُ الإسكندر و هتلر و صدام و بولبوت

و بين النارِ و النار

يَستعِرُ الحلاّجُ و سبارتاكوس و العشاقُ و الفُقَراء

و إذ يَستبِدُّ بك الحَنين

سَترى في مِرآتِنا الجَباّرة

كُلَّ صَرعاكُم

بأوّلِ حَجرٍ .. أو بقنبلة هيروشيما

انتَ في بيتِكَ الآن سيادَةَ السَفير

فما تسمونَهُ السَماء

ما هوَ إلاّ

الأرضُ

تُحدِّقُ فيكُم

مِن الفَضاء


*شاعر عراقي يقيم في النرويج