الرئيسية » الآداب » أصداء (8)رسالة عاجلة لمارتن لوثر كنج

أصداء (8)رسالة عاجلة لمارتن لوثر كنج







-66-


قالت “حبيبي”، فانتشيتُ لبعض وقت، لكنها اعتذرت.


-67-


قالت: “في حروفك رائحة مَطر”، فقلت لها بل قولي: “في حروفك رائحة النار المشتعلة التي تشوي الروح بلهيبها الجارح”.


-68-


ما يفتت أكباد العاشقين شيء آخر غير العشق، إنه عنجهية قلب تشرب وهما لا يعترف برهافة إحساس المحبين. هكذا تبدو قوانين البشر في عالم مشحون بالخراب.


-69-


تكتبين لي، ولكن فلتعذريني لا مزاج لديّ لأتحدث معك، فلست على استعداد أن أكدر مساءاتك بكدر الطين المتجمع في حلقي، ويكاد يسد مجرى الرمق الأخير.


-70-


أما أنا فقد انحنيت وانحنيت ثمّ انحنيتُ، ولكنها رفضت أن تركبَ ظهري. رسالة عاجلة لمارتن لوثر كنج.


-71-


لاحظي ماذا قالت لنا الأبراج: “تنكمش على نفسك في بداية الشهر على الأرجح وتشعر بالاستياء أو بعدم الاطمئنان، بحيث تحتاج إلى الكثير من الدبلوماسية، لمراعاة الخواطر وإيجاد تسويات وتجنّب المواجهات”. يا ترى كم مثلنا في هذا العالم، ومن الأبراج الأحد عشر الأخرى يشاركوننا هذه الحالة؟ لا تطمئني إلى شيء، لا شيء يهمّ في هذا العالم.


-72-


كلما فكرتُ فيك دخنت أكثر، كلما عرفت أنك في نبض دمي دخنت أكثر فأكثر، كلما تنشقت هوائي وعرفت أنك فيه دخنت أكثر فأكثر وأكثر. أصبتُ بكِ شوقا وأصبتُ بأمراض الشوق المزمنة من أجل أن تظلي معي!



———————-

فراس حج محمد/ فلسطين نابلس