الرئيسية » شخصيات كوردية » ابطال الكورد الفيليه و دورهم المتميزفي اللقاءات والبطولات الدولية

ابطال الكورد الفيليه و دورهم المتميزفي اللقاءات والبطولات الدولية

ابطال الفيليه في الزورخانات البغداديه

اهتم شباب الكورد الفيلية في بدايات القرن الماضي بالمصارعة و تدريبات القوة البدنية.. و كانوا يمارسونها في ,, الزورخانة ,, التي كانت بمثابة نادي رياضي بالمفهوم الحديث .. يتجمع المصاعون لممارسة التدريب و المنازلات كان الابطال يتدربون على المقام العراقي و قراءة الادعيه الدينيه و المدائح النبويه وباستخدام الطبله و الالات الموسيقيه .. و كانوا يمارسون الوانا مختلفة من تمارين القوة و تمارين بناء الجسم باستخدام بعض الادوات و الاثقال فضلا عن المصارعة و غيرها … وكان عامة الناس يأتون لمشاهدة هذه الفعاليات و تشجيع المصارعين فضلا عن قضاء وقت الفراغ لاجل الترويح الفكري والنفسي .. وقد انتشرت ,, الزورخانة ,, في عموم العراق وخاصة في العاصمة بغداد .. ففي مناطق الكورد الفيلية تأسس عدد من الزورخانات مثل : زورخانة قمبر علي ,, وابو سيفين ,, والصدرية ,, و عكد الاكراد .. و غيرها .. كما انتشرت زورخانات اخرى في بغداد مثل : زورخانة الدهانه و العوينه و جامع المصلوب و الفضل و القشل وباب الاغا والصالحية في الكرخ و القطانه في الكاظميه و السفينه في الاعظميه .. الخ

امتاز مصارعون الفيليه بسمعة عالية محليا و دوليا وقد اشتهروا بابتكارهم فنون مهارية و خططية معقدة وصعبة , فضلا عن قوة ايمانهم و ارادتهم الصلبة و مثابرتهم النفسية و سلوكهم الخلقي الرفيع و حبهم لبلادهم ووطنهم العراق وكان هذا سر تفوقهم وفوزهم في المنازلات و اللقاءات المحلية و الدولية .. وبخاصة على المصارعين من الهند وايران وتركيا .. ومن اشهر ابطال الفيليه المصارع الدولي حسن كورد و الملقب ب ,, حسن بهلوان وقد فاز في عدد من اللقاءات الدولية. حيث فاز على المصارع الدولي ,, قاسم كرمنشاهي ,, وهو من مدينة كرمنشاه الكورديه… و الجدير بالاشاره ان مدينة كرمنشاه كانت ولا تزال اكبر مركزا لمصارعين ,, الزورخانه ,, , وهناك اكثر من 30 ,, زورخانه معظمها في طهران و كرمنشاة تعمل بنفس الاسلوب والنظام والى يومنا هذا …… من جانب اخر فان الزورخانات البغداديه اخذت تندثر وتزول منذ الخمسينيات القرن الماضي وذلك بسبب الاهمال من قبل السلطات السابقة لهذا التراث الرياضي العراقي الوطني الثمين ..؟؟ وعلى الرغم من انقراض وغياب الزورخانات البغداديه الا ان مسيرة المصارعة ,, الحرة و الرومانية ,, استمرت في النهوض والتقدم و بنجاح كبير حتى اصبح ابطال العراق هم الان ابطال العرب ,, والذين فازوا بالمركز الاول في الدورة العربية الرياضية في قطر 2011 ,, كما تأهل البعض منهم الى الدورة الاولمبية في لندن 2012 و التي ستقام في الصيف المقبل .. ونؤكد هنا بعدم وجود صالة مغلقة وذات مواصفات دولية للمصارعة في العاصمة بغداد و عموم العراق و للوقت الحاضر ؟؟؟ ومن المصارعين الفيليه الاخرين : المصارع حميد عبد علي الفيلي و الملقب ب ,, حميد ليوه ,, كان من الابطال الفيليه المشهورين في فترة الثلاثينيات وكان يمارس تدريباته في زورخانة ,, بني سعيد ببغداد ,, و باشراف المصارع الدولي ,, نايل الصباغ ,, ثم أنتقل الى زورخانة ,, الدهانه ,, وكان يشرف على تدريبه المصارع الدولي الحاج عباس الديك .. بعد ذلك انتقل الى الى زورخانة ,, العوينه ,, واخذ يمارس تدريباته باشراف المصارع الدولي الحاج حسن كورد وفي اللقاءات الدولية فاز على المصارع الايراني ,, اغا بلوري ,, كما فاز على المصارع ,, دشتي ,, ايضا من ايران وقد جرت المنازلة في مدينة كربلاء المقدسة و تغلب ايضا على المصارع الدولي ,, يعكوب النجفي ,, في زورخانة ,, خرمشهر ,, وفي عام 1952 ترك المصارعة بعد أن مضى فيها أكثر من 20 سنة .. كما ان لهذا المصارع الفضل الكبير في تأسيس عدد من الزورخانات في البصرة و الكويت … و قد اشرف على تدريب المصارعين لفترة طويلة … ,, المصارع مجيد كسل الفيلي ,, كان من اشهر المصارعين في فترة الاربعينيات و الخمسينيات .. ففي عام 1951 فاز بلقب افضل مصارع زورخانه في العراق .. وكان يمارس تدريباته في زورخانة ,, عكد الاكراد ,, وفي اللقاءات الدولية استطاع الفوز على المصارع المصري ,, عثمان ,, في منازلة اقيمت في زورخانة ,, بني سعيد ,, كما استطاع الفوز على المصارع التركي ,, محمد ,, وعلى الرغم من الدور المشرق و المتميز لهذا المصارع الفيلي العراقي والدولي والذي استطاع رفع اسم وعلم العراق في تلك اللقاءات بقوة ايمانه وقدرته و فنونه العالية و حبه لتراب بلدة .. الا انه في عام 1981 اقدم نظام البعث باعتقاله وترحيله الى ايران بحجة انه من التبعيه الايرانيه ؟؟ انه حقا مأساة وعار على الحاقدين والعنصرين والشوفينين و الارهابيين السابقين والجدد ؟؟ المصارع ,, خلاوي الكوردي الفيلي ,, كان لهذا المصارع شهرة كبيرة في مطلع القرن العشرين .. فقد فاز على الكثير من المصارعين الدوليين امثال المصارع الدولي ,, حسين غلام ,, من الهند و كذلك فاز على المصارع الدولي ,, جعفر علي ,, من ايران .. و غيرهم .. المصارع الدولي مجيد خليل لولو الفيلي كان من المصارعين المشهرين في زورخانات بغداد وكان يتدرب سوية مع البطل الحاج عباس الديك .. وقد فاز على الكثير من الابطال الدوليين من الايرانيين والاتراك وغيرهم .. المصارع ,, قهرمان ,, الابن الاكبر للحاج حسن كورد والذي اشرف على تدريب الكثير من المصارعين في فترة الخمسينيات .. وهناك مصارعين اخرين من كورد الفيليه الذين كان لهم دور كبير في تنمية وتطوير الرياضة في العراق وبخاصة المصارعة و يستحقون كل التقدير والمجد ونعتذرعن ذكرهم …
اما بالنسبة لمصارعين الزورخانة من غير الكورد الفيليه والذين كانوا يمثلون البلاد سوية مع ابطال الفيليه في اللقاءات الدولية نذكر البعض منهم : المصارع الدولي الحاج عباس الديك ,, وقد اشرف على تدريبه المصارع الحاج حسن كورد و لفترة طويله … وقد فاز في العديد من اللقاءات الدولية نذكر : فوزه على المصارع الهندي ,, حسين غلام ,, .. كما فاز على المصارع الايراني ,, نصرالله كرمنشاهي ,, في زورخانة كربلاء وفاز ايضا على المصارع الايراني ,, اغا صدري ,, في زورخانة الجميكاه في كربلاء ,, وفاز ايضا على المصارع ,, صادق بلوفروش ,, من ايران .. وفي عام 1935 فاز على المصارع الدولي و بطل المانيا ,, الهير كريمر ,, وقد نال تكريما من قبل المغفور جلالة الملك غازي .. ومن المصارعين الاخرين : المصارع الحاج غني القره غولي ,, والمصارع الحاج محمد أبن اسطه برسيم من محلة الفضل و المصارع الحاج حسن نصيف الجميلي ,, والمصارع عباس الصندقجي .. وعويس الاعظمي وكان يتدرب باشراف الحاج حسن كورد والحاج عباس الديك في زورخانة ,, الد هانه ,, و المصارع محمد حسن البصراوي ,, والمصارع حساني الذي كان من ابرز المصارعين في زورخانة ,, القطانة ,, في الكاظميه .. وغيرهم ..
كانت النشاطات و الفعاليات التي تمارس في تلك ,, الزورخانات ,, لم تكن الغاية منها الكسب المادي او لاغراض الدعاية ,, وانما كان الهدف الاساس هو تشجيع الشباب لانشغالهم بممارسات نافعة ,, و توجيههم الى الوجه الصحيحة ,, و ابعادهم عن المساوىء والرذائل و الانجرار وراء الخطيئه و الانحرافات وبما يغرس فيهم قيم الاخلاق و الرجوله و الشهامة و الايثار و الشجاعة ..و لذلك فان صفحات تاريخ العراق كانت تشير الى ان الكورد الفيليه عندما ساهموا في بناء نهضة العراق و تقدمه بمجالات و ميادين عديدة في وقت كان الخير و البركة منتشرا .. و روح الاخوة و التسامح سائدا في المجتمع العراقي .. وبالرغم من ميزانية العراق كانت بسيطة انذاك .. الا ان نظافة اليد و الصدق و الاخلاص و كل معاني و القيم الساميه كان هدف الجميع و غايتهم .. فالحياة كانت بسيطة و الفرد العراقي كان طيبا ,, ودودا,, متسامحا ,, خلوقا ,, و راضيا و قانعا بنعمة الرب .. ولكن و في غفلة من الزمن الرديء قفزوا الاشرار الى الحكم و ابعدوا الخييرين و الشرفاء .. و انحدرالعراق الى هذا المصير البائس و المؤلم و الحزين في مختلف الحقول و الميادين و المجالات.. و اصبح الفرد العراقي يحن الى الماضي ؟؟ ولكن هيهات لن يعود ما دامت الانانية والمصلحية و حب الذات هو الهاجس و الطاغي على العقول و الافكار و الضمائر و القلوب ؟؟؟
نسأل الله ان يهدي العراقيين و خاصة قادتهم الى ما فيه الخير و الصلاح و الرفاهية و الازدهار لبلدنا العراق الحبيب ..

مشاركات ابطال الفيليه في الالعاب الفرقية و الفردية .

في نهاية الخمسينيات و تحديدا في عام 1957 تأسس أول نادي رياضي للكورد الفيليه في العاصمة بغداد وبدعم كبير و موافقة المرحوم ,,سعيد قزاز ,, الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية انذاك .. وبعد سنة أي في عام 1958 أفتتحت ثانوية اهلية وبمساعدة تجار الفيليه والاهالي .. كانت لهاتين المؤسستين الدور الكبير في تدريب واعداد الرياضين وصناعة الابطال لذا بدأ عصر رياضي جديد لابطال الفيليه يمكن أن نطلق عليه .. العصر الذهبي ,, وذلك لسببين : الاول المشاركة الكبيرة لابطال الفيليه في أغلب المسابقات والبطولات المحلية للالعاب الرياضية الفردية والفرقية و فوزهم على المراكز الاولى ..
أما السبب الثاني : بروز أبطال الفيليه على الساحة الدولية من خلال تمثيل العراق ضمن المنتخبات الوطنية في البطولات و الدورات العربية و الاسيوية و الاولبية وتحقيقهم الكثير من الاوسمة المتنوعة و خاصة الذهبية .. و رفع علم بلادهم العراق عاليا بين الدول . .. في عام 1963 تم غلق النادي من قبل السلطات الشوفينية والحاقدة فور استلام الحكم ؟ .. وبعد أتفاقية -11 – أذار عام 1971 تم فتح النادي من جديد . وفي عام 1973 قامت السلطات البعثية مرة اخرى بغلق النادي ؟؟ .. وبعد تحرير العراق عام – 2003 – تم فتح النادي من جديد ..ولا يزال يعمل النادي في اعداد الابطال والفرق الرياضية والمشاركة في السباقات و البطولات المحلية والخارجية الى جانب اندية رياضية فيليه اخرى تأسست بعد التحرير ,, 2003 ,, في اماكن مختلفة والقريبة من تواجد الفيليه في بغداد … و هناك تعاون وتنسيق كبير بين تلك الانديه الرياضية في توزيع المهام والواجبات و المشاركات و غيرها ..

نجوم كرة القدم الفيليه
اشتهر عدد كبير من لاعبين – نجوم – الفيليه والذين مثلوا العراق ضمن المنتخبات الوطنية في اللقاءات والبطولات و الدورات الرياضية العربية و الاسيوية و الاولمبية و كان لهم دور كبير في فوز العراق .. نذكر منهم :
اللاعب انور مراد الفيلي ,, حامي هدف منتخب العراق خلال الستينيات ,, وقد شارك ضمن المنتخب الوطني في بطولة كأس العرب والتي أقيمت في بغداد عام 1966 وتوج العراق باللقب عند فوز المنتخب الوطني على منتخب سوريا – 2 – 1 – في المباراة النهائية .. اللاعب محمود اسد – لاعب خط الهجوم في المنتخب الوطني – ,, شارك أيضا في كأس العرب ببغداد 1966
اللاعب عبد الصمد أسد ,, وهو شقيق اللاعب محمود أسد ,, لعب في تشكيلة المنتخب الوطني خلال نهاية الستينيات والى بداية السبعينيات ,, اللاعب محمد علي قنبر – لعب في خط هجوم المنتخب الوطني وضمن اندية الدوري الممتاز خلال نهاية الستينيات و بداية السبعينيات ,, اللاعب جلال عبد الرحمن الفيلي – حامي هدف المنتخب العراقي خلال فترة السبعينيات , وكان له دور كبير في فوز العراق على منتخب تونس – 1 – 0 – في مباراة دولية جرت في تونس انذاك ,, اللاعب مهدي عبد الصاحب – لاعب منتخب شباب العراق الفائز بكأس شباب أسيا في طهران عام 1977 ,, اللاعب ولي كريم فيلي – لاعب منتخب شباب العراق في فترة الثمانينيات ,, اللاعب شاكر علي فيلي – لاعب منتخب العراق في الثمانينيات ,, اللاعب محمد امين الفيلي – حارس مرمى المنتخب العراقي في فترة الثمانينيات و التسعينيات .. و قد شارك في جميع المباراة الدولية ضمن المنتخب الوطني ,, اللاعب جاسم محمد غلام فيلي و سلام شاكر الفيلي شاركا ضمن المنتخب العراقي و الذي فاز بكأس أمم اسيا عام – 2007 – ,, اللاعب احمد ياسين الفيلي الذي له الفضل الكبير في فوز العراق على اوزبكستان بهدفين ضمن تصفيات لندن الاولمبية و التي جرت في الدوحه بدولة قطر .. كما هو الان مرشح ضمن المنتخب العراقي لتصفيات كأس العالم – 2014 المقبل في البرازيل .. وهناك لاعبين أخرين امثال : عبد جان بدري و علي شمه خليل و خليل ابراهيم شمه و مولود مراد وفيصل درويش و ابراهيم شا مراد وحبيب محمد و عبد الرزاق علي حيدر و غيرهم .. وجميع هؤلاء اللاعبون كانوا من اشهر نجوم الكرة العراقية وهم جميعا من الكورد الفيليه .

كرة السلة
كان لنادي الفيليه الرياضي و الثانوية الاهليه الفيليه دور متميز و مشرق في اعداد الكثير من اللاعبين الفيليه الذين شاركوا في البطولات المحلية و الدولية – ضمن المنتخبات العراقية – نذكر منهم : اللاعب الدولي نعمان مراد – عضو المنتخب العراقي في فترة الستينيات – ,,اللاعب داود سلمان لاعب المنتخب العراقي سبقا ,, اللاعب عبد الحسين خليل – لاعب المنتخب الوطني و العسكري خلال – 1966 الى 1979 – ,, اللاعب سامي كريم – عضو المنتخب العراقي سابقا – ,, اللاعب عبد الرحمن سردار – لعب ضمن الدوري الممتاز و كذلك ضمن فريق نادي الشباب – ,, اللاعب كريم سهراب وجبار سيف الله – لعبوا ضمن اندية الدوري الممتاز بكرة السلة و الطائرة – ,, وهناك مجموعة اخرى من نجوم كرة السلة والطائرة الذين مثلوا النادي والعراق في اللقاءات الخارجية امثال : اللاعب انور مراد و شمه جمعه و كاظم رضا و ستار احمد وعلي حافظ و سعيد حسين و طارق حسن الملقب ب ,, حرامي بغداد ,, و غيرهم .

في العاب القوى :

برز على الساحة العراقية و الدولية عدد أخر من الابطال الذين مثلوا النادي والعراق نذكر منهم : البطل خضير سلاطه بطل العراق و الدول العربية في نهاية الخمسينيات الى بداية الستينيات في المسافات القصيرة ,, 100م , 200م , 4× 100م تتابع , 4 × 400م تتابع ,, و البطل سامي كريم بطل العراق في الوثب الطويل ,, و البطله كوثر نعمه بطلة العراق في الوثب العالي .. وغيرهم .
في كرة المنضدة : برز اللاعب عبد الوهاب عبد الحسين بطل العراق .. و قد مثل البلاد في دورة سيؤول الاولمبية عام 1988 .. واللاعب مجيد نايلي الذي شارك ضمن بطولة العراق بكرة المنضدة ممثلا لنادي الفيليه .
في الملاكمة : كان لنادي الفيليه ايضا دور متميز في اعداد وتهيئة الابطال للمشاركة في البطولات المحلية و الدولية امثال : الملاكم اسماعيل خليل الفيلي و الملاكم كاظم محمد علي الذي شارك في بطولة أسيا .. و الملاكم عبد الوهاب حسين و اكرم مروكي وسامي ابراهيم وغيرهم .
في رفع الاثقال : اشتهر الرباع عباس محمد – عضو منتخب العراق بالاثقال و الذي شارك في عدة سباقات خارجية ,, و الرباع عزيز عباس الفيلي بطل اسيا ,, والرباع عبد الواحد عزيز – الذي فاز بوسام برونزي في اولبياد طوكيو عام 1964 بالوزن الخفيف – وهو الوسام الوحيد للعراق طيلة المشاركة في اللالعاب الاولمبية ؟؟

وبعد هذة القراءة السريعة و العرض الموجز لدور نادي الفيليه الرياضي والثانويه الاهلية في صناعة الابطال والنجوم وتمثيلهم لبلدهم العراق بكل فخر واعتزاز واخلاص في المحافل واللقاءات والبطولات الدولية والاولمبية . .. و فوزهم على الكثير من الاوسمة وخاصة الذهبية و رفع اسم و علم العراق عاليا بين الدول … و بالمقابل ماذا حصل الكورد الفيلية من السلطات السابقة سوى القتل وحملات الابادة والترحيل ومصادرة ممتلكاتهم ووثائقهم وعدم الاعتراف بعراقيتهم وحقوقهم العادلة و المشروعة ؟ ؟ … وحتى في الوقت الحاضر نجد استمرار التهديدات بالقتل والترحيل للكورد الفيليه وعدم تنفيذ مطالبهم و حقوقهم و التهديد بغلق اذاعتهم الوحيدة في بغداد -.. نسأل الله ان يهدي الجميع لما هو فيه الخير والازدهار و الامن في ربوع عراقنا الحبيب …


29-04-2012