الرئيسية » مقالات » الفطر و أنواعه المختلفة

الفطر و أنواعه المختلفة


فطريات صالحة للأكل






إينوكيتاكي أو فطر الإينوكي أو فطر الإبرة الذهبية (باليابانية: えのき茸، بالإنجليزية: Enokitake)



هو فطر طويل، عودي الشكل، أبيض اللون، يستخدم بكثرة في الأطباق الآسيوية، وبشكل خاص في الأطباق الصينية، اليابانية، الكورية، والفيتنامية. للفطر البري أشكال وألوان متباينة، وقد تسمى بفطر الشتاء، الطعام المخملي، الساق المخملي، فطر نفحة الثلج، وناميتاكي.أخذ هذا الفطر اسمه من الشجيرات أو القرمات التي ينمو عليها عادة، وهي شجر ثمر الميس الصينية، التي تسمى إينوكي باليايانية. إلا أن هذا الفطر قد ينمو على جذوع شجيرات التوت، وأشجار الكاكي. هناك اختلاف كبير بين النوع الذي يحصد من المزارع الخاصة، والنوع البري، حيث أن النوع الأول يربى في منأى عن أشعة الشمس، مما يكسبه اللون الأبيض، وفي بيئة معززة بغاز ثاني أكسيد الكربون لجعل سيقانها طويلة، بينما الأنواع البرية تتعرض لأشعة الشمس التي تكسبها لون بني غامق، ولا تتعرض لنفس كمية غاز ثاني أكسيد الكربون، مما يجعل سيقانها أقصر وأغلظ.

الإينوكيتاكي البري







فطر الإينوكيتاكي صالح للأكل






فطر الإينوكيتاكي البري صالح للأكل


يستخدم فطر الإينوكيتاكي في تحضير بعض أنواع الحساء التقليدية والسلطات أيضاً، وقد يؤكل مع الخبز، ويتميز بمذاقه الشبيه بالفواكه وملمسه المقرمش. الأنواع المباعة في الأسواق هي التي تربى في مزارع خاصة، وقد تباع محفوظة أو طازجة، إلا أن المعظم يفضلون استخدامها طازجة. ويفضل اختيار ماله غطاء قوي، أبيض اللون، ولامع، وتجنب الفطر الذي أصبح لونه قريب من البني، أو الذي له سيقان لزجة. كان الإينوكيتاكي يربى في اليابان منذ 300 عام تقريباً نظراً لسهولته، وكانت الأخشاب تستخدم لهذا الغرض قديماً، أما الآن، فيتبع أسلوب حفظه في زجاجات بلاستيكية أو أكياس مصنوعة من الفينيل لمدة ثلاثين يوماً تقريباً تحت ظروف معينة. ثم يتم تربيته لمدة ثلاثين يوماً إضافياً في بيئة أكثر برودة ورطوبة. تستخدم أيضاً أكواز أو قمعان ورقية بهدف استطالة السيقان إلى أكبر قدر ممكن.


فطر البوق الأسود






فطر البوق الأسود


البوق الأسود Craterellus (بالإنجليزية: Black Trumpet) هو جنس من الفطريات الصالحة للأكل، والقريبة من جنس الشانتيريلات، حيث تم إعادة تصنيف بعض أنواع الشانتيريل الشابقة وإضافتها إلى جنس البوق الأسود. يتميز فطر البوق الأسود بافتقاره للتركيب الخيشومي الخارجي الموجود في الشانتيريل، وبلونه الداكن القريب من السواد في معظم الأنواع، مما يصعب من عملية البحث عنه في البرية، حيث يسهل اندماج هذا الفطر في بيئته.


يعرف أحد أنواع هذا الفطر أيضاً بأسماء عديدة، مثل، الفطر الملكي، بوق الموتى، الشانتيريل الأسود، وقرن الكثرة. يستخدم البوق الأسود في تحضير العديد من الأطباق، وذلك بسبب غلاظته وامتلائه، ويعتبر الشانتيريل البوقي، الذي يعرف أيضاً باسم القدم الأصفر، وهو من أنواع البوق الأسود، مناسباً للأطباق التي تتطلب القلي أو في الحساء. يتميز البوق الأسود بسهولة الحفاظ عليه عبر تجفيفه، على عكس الشانتيريل الذي يفقد طعمه بهذه العملية.


فطر بونابي






فطر البونابي


بونابي أو بونابي شيميجي (باليابانية: ブナピー، بالإنجليزية: Bunapi) هو نوع من أنواع الفطريات الصالحة للأكل، أنتجتها شركة هوكوتو اليابانية من فطر البونا شيميجي. يتميز فطر البونابي بلونه الأبيض، المخالف للبونا شيميجي الأصلي والبني اللون، ولهذا يطلق عليه اسم الزان الأبيض أو الفطر الصدفي الأبيض. للبونابي ملمس مقرمش وناعم.


فطر الرف الكبريتي






فطر الرف الكبريتي


الرف الكبريتي “Laetiporus” (بالإنجليزية: Sulfur Shelf أو Sulphur Shelf) هو جنس من الفطر الصالح للأكل الذي ينمو في مناطق متعددة في العالم، والذي يتميز بافتقاره لسيقان محددة، وبترتيبه وتكوينه الشبيه بالرفوف. يعرف هذا الفطر بعدة أسماء، مثل فطر الفرخ (الدجاج)، وفرخ الغابة (الذي يختلف عن فطر دجاجة الغابة)، وقد استدرجت هذه التسميات من الطعم المميز للرف الكبريتي، الشبيه بطعم الدجاج الليموني (المتبل بالليمون).


ينمو فطر الرف الكبريتي على هيئة رفوف كبيرة مكونة من خيوط الهيفا، وتتراوح في عرضها 2 إلى 10 بوصات تقريباً، وقد يزن البعض منها ما يقارب 45 كيلوغرام. للفطر اليافع ملمس مطاطي ورطب، ولون كبريتي مع أطراف برتقالية اللون. أما الفطر المعمر، فيتميز بملمس هش ولون خافت، وبوجود ثقوب صنعت بواسطة نمل الأرض. يتواجد هذا الفطر في العادة على جروح أنواع معينة من الأشجار، كالبلوط أو السنديان بشكل خاص. وبالرغم من أن الرف الكبريتي ينمو على أشجار حية، إلا أنه ليس طفيلياً، وقلما يسبب موت الشجرة، لكنه قد يعمل على تحللها، وبالتالي تهالك بعض أجزائها.


يحضر الرف الكبريتي بنفس طرق تحضير الدجاج تقريباً، ويمكن استخدامها كبديل للدجاج في الأطباق الخاصة بالنباتيين. كذلك، يمكن حفظه مجمداً لمدة طويلة نسبياً. لكن، ينصح بتوخي الحذر أثناء تناول هذا الفطر، حيث أنه قد يسبب حدوث انفعالات ناتجة من التحسس، ويعتقد أن عدة عوامل تؤثر على هذا الأمر، من ناحية درجة التحسس، أو البروتينات الموجودة في الفطر، أو المواد السامة التي يمتصها الفطر من الخشب الذي ينمو عليه، أو تناول الفطر المعمر المتحلل. لذلك، ينصح بتناول الفطر اليافع والطازج، بحيث تؤكل كميات صغيرة لتجربتها.


فطر شانتيريل






فطر شانتيريل


فطر الشانتيريل Cantharellus (بالإنجليزية: Chanterelle) هو جنس يتكون من عدة أنواع من الجذريات الفطرية الصالحة للأكل، ومن أكثر أنواع الفطريات التي تستخدم في الطبخ، إلا أنه من الصعب حصده. يحمل فطر الشانتريل شبهاً كبيراً ببعض الفطريات السامة، مثل جاك أو لانترن، لذا، يجب توخي الحذر أثناء البحث عن هذا النوع في البرية، وينتشر في أستراليا، آسيا، أوروبا، وأمريكا الشمالية. تم نقل بعض أنواع الشانتيريل من هذا الجنس وتصنيفها في جنس البوقيات السوداء القريبة من الشانتيريلات. ينمو هذا الفطر على أشجار معينة، وقد تم الربط بينه وبين الأشجار الصنوبرية، وشجر البلوط في ولاية كاليفورنيا.


قد يستخدم اسم الشانتيريل بشكل عام للتعريف بنوع واحد فقط، هو الشانتيريل الذهبي، نظراً لكثرة استخدام وانتشار هذا النوع. للشانتيريل الذهبي غطاء قمعي الشكل، وخياشيم بارزة على الوجه الخارجي من الغطاء، يمتد على شكل خيوط حتى الساق. للشانتيريل الذهبي أيضاً رائحة شبيهة بالفواكه، وطعم بهاري لطيف، ويعتبر من أجود أنواع الفطر الصالح للأكل وأكثرها رقة، والذي يدخل في تحضير أنواع متعددة من الأطباق. يدخل ضمن هذا الجنس أيضاً أنواع شبيهة بالشانتيريل الذهبي، والتي قد تختلف في لونها أو ملمسها، مثل الشانتيريل الأبيض.


هناك نوع من أنواع الفطر المسمى بالشانتيريل الزائف، الشبيه بالشانتيريل رغم أنه لا ينتمي لهذا الجنس، وهو يعتبر من الفطريات الغير صالحة للأكل، إما لطعمه الغير مقبول، أو لسميته. لهذا النوع من الفطريات غطاء أدكن، وخياشيم أكثر نعومة ذات لون برتقالي أقوى. أما بالنسبة لجاك أو لانترن السام، فله خصائص مميزة يمكن من خلالها التفريق بين النوعين، فهو قادرة على تكوين الضوء وبعثه، وله خياشيم حقيقية رقيقة أو ضعيفة، بخلاف الشانتيريل.


فطر شيتاكي






فطر شيتاكي


الشيتاكي (بالإنجليزية: Shiitake) هو نوع من أنواع الفطر الصالح للأكل والذي يتأصل من المناطق الشرقية من آسيا. اشتق تسمية هذا الفطر من المسمى الياباني له، والذي يشير إلى نوع من أنواع الأشجار التي تنمو هذه الفطريات على جذوعها الجافة والميتة. يسمى فطر الشيتاكي في اللغة الصينية بشانغو، والذي يعني فطر عطري الرائحة، ويعرف أيضاً باسم الفطر الصيني الأسود، وفطر الغابة الأسود. استخدم فطر الشيتاكي في آسيا الشرقية قديماً كطعام وعلاج لبعض الأمراض والحالات المرضية.


يستخدم فطر الشيتاكي بكثرة في الأطباق الآسيوية، ويمكن استخدامه طازجاً ومجففاً، ويباع في الأسواق عادة على هيئة فطر مجفف محفوظ داخل عبوات خاصة، حيث يفضل معظم الناس استخدام النوع المجفف نظراً للطعم المميز الناتج من عملية التجفيف بواسطة الشمس، التي تقوم بتكسير البروتينات وتحويلها إلى أحماض أمينية، وتحويل الإرغوستيرول إلى فيتامين د. كذلك، بدأت الكثير من الدول استخدام هذا الفطر كأحد مكونات أطباقها المحلية. لفطر الشيتاكي أيضاً استخدامات طبية عديدة لاحتوائه على مواد كيميائية معينة.


فطر الكركند






فطر الكركند


فطر الكركند (بالإنجليزية: Lobster Mushroom) بعكس ما قد توحي به التسمية، ليس نوع من أنواع عش الغراب، بل هو نوع من أنواع الفطريات الكيسية الطفيلية، والتي تنمو على الفطر، فتغطيه وتمنحه لوناً برتقالي محمر شبيه بلون الكركند المطبوخ. عادةً ما تنمو هذه الفطريات على جنس الفطر الحليبي الغطاء، والروسولا، وعندما تغطيها، فإنها تغير الشكل الخارجي للفطر.


يعتبر فطر الكركند من أكثر أنواع الفطر الصالح للأكل شعبية، ويباع في الكثير من الأسواق. ويتميز فطر الكركند بمذاقه الشبيه بمذاق الأطباق البحرية، وملمسه الصلب والكثيف، وقد يكون له طعم بهاري أو لاذع إن كان الفطر من النوع الحليبي الغطاء الحريفي اللاذع.


فطر زعفراني حليبي الغطاء






فطر زعفراني حليبي الغطاء






فطر زعفراني حليبي الغطاء مقطع


الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء، المعروف أيضاً باسم فطر الصنوبر الأحمر (بالإنجليزية: Saffron Milk Cap Mushroom أو Red Pine Mushroom) أحد أشهر أعضاء جنس الفطريات الحليبية الغطاء، التي تنتمي لرتبة الروسولا. يتواجد هذا الفطر في أوروبا وأمريكا الشمالية، وانتشر في دول أخرى عن طريق الصنوبريات، ووجود بعض مشاتل أشجار الصنوبر.


وجدت فسيفساء في المدينة الرومانية هيركولانيوم، كان من ضمن محتواها هذا النوع من الفطر، وتعتبر إحدى أقدم اللوحات الفنية التي تمثل الفطريات.



للفطر الزعفراني الحليبي الغطاء غطاء برتقالي شبيه بلون الجزر، محدب أو إنائي الشكل، بحيث يكون الفطر اليافع ملفوفاً، يتراوح في قطره ما بين 4 إلى 14 سم، ويتميز بوجود خطوط دائرية أغمق في اللون. عندما يكون الغطاء رطباً، فله ملمس لزج ودبق، لكنه يكون جافاً في العادة. كذلك، لهذا الفطر خياشيم محتشدة وساق مقرفص الشكل، ومجوف في أغلب الأحيان، يتراوح في طوله ما بين 3 إلى 8 سم، وفي عرضه ما بين 1 إلى 2 سم. قد يترك الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء بقع خضراء قاتمة عند التعامل معه، وفي حال كونه طازجاً، يفرز مادة حليبية حمراء- برتقالية اللون لا تتغير في لونها.

يعتبر الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء من أكثر أنواع الفطر التي تجمع في المناطق الشمالية من برانس وماجوركا، ويستخدم في الأطعمة الكاتالونية.


فطر محاري






فطر محاري


الفطر المحاري (بالإنجليزية: Oyster Mushroom) هو نوع من أنواع الفطريات البرية الصالحة للأكل، والذي يستخدم أيضاً في عمليات تقليل نسبة التلوث في بيئات محددة. سمي الفطر المحاري بهذا الاسم نظراً لشكل رأسه الشبيه بالمحار، حيث أن سيقان هذا الفطر تنمو بشكل جانبي. ويعتقد آخرون بأن هذه التسمية جاءت من الطعم المحاري المميز لهذا الفطر. يستخدم الفطر المحاري بكثرة في الأطباق الصينية واليابانية، وله طعم لطيف غير لاذع، ورائحة شبيهة بالينسون.


للفطر المحاري رأس محاري أو مروحي الشكل، يتراوح قطره ما بين 5 إلى 25 سنتمتر تقريباً، ويتميز بلونه الأبيض، الرمادي، أو البني المتدرج بين الفاتح والغامق. ينتشر الفطر المحاري في المناطق الشبه استوائية، ويعتبر أحد عوامل تحلل لأخشاب، نظراً لقدرته على سحب المواد المغذية من الكائنات أو الأجزاء الميتة. يعد الفطر المحاري أحد أنواع الفطر المفترسة القليلة والمعروفة، حيث يمكن لجزء خاص يعرف بالميسيليا قتل وهضم الديدان الإسطوانية، ويعتقد أنها طريقة للحصول على النيتروجين. يحمل الفطر المحاري شبهاً بالفطر الشبحي السام، الذي ينتشر في أستراليا واليابان.


فطر نفاث ناضج






فطر نفاث ناضج


الفطر النفاث الضخم (بالإنجليزية: Giant Puffball) هو نوع من أنواع الفطر النفاث ، ينتشر في المروج، الحقول، والغابات التي تتساقط فيها الأوراق بشكل موسمي، ويظهر عادة في الفترة التي تتراوح بين أواخر الصيف والخريف. ينمو هذا الفطر ليصل قطره ما بين 10 إلى 70 سم تقريباً، لكنه قد ينمو ليبلغ قطره 120 سم ووزنه 20 كيلوغرام. يتميز الفطر النفاث الناضج البالغ بلون داخلي بني مخضر، بينما يكون اللون الداخلي للفطر الغير بالغ أبيض.


يعتبر الفطر النفاث الغير من الفطريات الصالحة للأكل، ويقال بأن لهذا الفطر طعم شبيه بالتوفو عند طبخه. بالرغم من أن الفطر النفاث الناضج يحمل شبهاً ببعض الأنواع السامة، إلا أنه يمكن التمييز فيما بينها عن طريق قطعها ومشاهدة اللون أو الشكل الداخلي.


تتكون الأبواغ داخل الجسم المثمر، ويكون لونها مصفراً، وحجمها يتراوح ما بين 3 إلى 5 ميكرومتر. يمكن استخدام الأبواغ المجففة لإيقاف النزيف. يتكون الجسم المثمر للفطر خلال بضعة أسابيع، ثم يبدأ بالتعفن والتحلل، ولا يجب استهلاكه في هذه الحالة.


القرن النتن الشائع






فطر قرن النتن الشائع






الطبقات الداخلية للفطر اليافع (البيضة)