الرئيسية » مقالات » ياأنــــا….

ياأنــــا….

يا أنا منذ كان اللقاء زغب آمان
صغتها…
خواتم لهفة بين أصابع يديك
وصغت من شفاه العمر , حكايات
لتشعل الذكريات تيها
هل نسيت ؟
أم تناسيت ؟
كيف كنت تغسل بالدمع..؟
وجه القمر كي تراني فيه
يا أنا أيعقل أن أولد بعد كل هذا العمر
في حضن لقاء قصير؟
الحب موال نبؤءة
وسلطة العين , عرش الملوك
والضعف أنسان
وها أنا أحمل ضعفي
ووجعي …لجبروت عينيك
لذة ألم
وأحمل الألم , لذة في قبلات هذا الوجد
يا أنـــا …هل عرفت كيف يكون
الأشباع وأنت معي
حين حملتك ربيعا
يتنفس أزمنة التواريخ من أدمعي
هل تذوقت الحنان حين استوطنت…
ذكرياتي اضلعك
كنت أختبئ خلف لهفتي…
وآتيك جنونا وترنيمة
ودمعة فرح تشيع السلام على وسادتي
أرسم قلبا صغيرا…فارى كيف تتسابق أليه السهام
يا أنـا…
أتذكر كيف أثارك فستاني ودلالك فيض صداي
فتفضحك اللذة…
حين كنت , تداعب الحجل في كاهلي
وحمرة لشفاه دم اللهفة…
تناديك على خجل
وهذا التراب الذي حملته مواساة لقدمي…

قبله الدمع الذي تساقط من عينيك
دون وازع من شعور
يا أنـا…
أتذكر كم إحتواك صمتي
وجنون الغيرة صمت مثير
يا لوجعي وأنين أحلامي المطعونة بالخوف
الآهات سراب أحلام تخشى الرحيل
وخناجر لهفتي…
تمزق بقايا جسدي الخجول
يا أنـا…خذ فرشاة دمي
وإرسم مضجعا من الأحلام
فبعد ان توجت عينيك ببرائتي املا
صرت الهث كروح تتعطش اليك
يا لحسرة هذه الأنا
إذا بي أنا النبع…

وانت مجرد صحراء قاحلة بلا ماء
وأنا التي حاولت رغم الخوف , القلق
أن تهمس في أذنيك… الرحيل
صحت مستحيل…
وفرشت عباءة هذا الحنين أمانة
عندك ياباب أعود عساي
دونه التقيه


رابط الفلم
https://www.youtube.com/watch?v=ahLsaO8hkKU