الرئيسية » بيستون » هل من فرصة في العمل على تفعيل وتطبيق المادة المحذوفة رقم (50 ) لشريحة الكورد الفيلييون

هل من فرصة في العمل على تفعيل وتطبيق المادة المحذوفة رقم (50 ) لشريحة الكورد الفيلييون

ينتشر الكورد الفيليون في اغلب محافظات الوسط والجنوب في العراق ، خاصة بغداد وديالى وكركوك وفي اقضية خانقين ومندلي والنعمانية وبدرة وزرباطية ومحافظة العمارة والبصرة وواسط والحلة وكربلاء والنجف وقضاء الكوفة واقضية علي الغربي وعلي الشرقي والرفاعي والحي والقلعة وكميت وغيرها من الاقضية والنواحي والقرى العراقية .

وقد تعرضوا ابان العهد الصدامي المقبور الى ابشع حالات التنكيل والابادة والتهجير القسري داخل العراق وخارجه ، فمنهم من هجروا من محافظاتهم ومدنهم الى اماكن صحراوية مثل صحراء الرمادي وصحراء السماوة والى مدن نائية اخرى ، ومنهم من هجروا قسرا الى ايران ومنهم من تعرضوا الى السجن والتجارب الكيمياوية ودفنت اعداد غفيرة منهم في مقابر جماعية عثر على رفات البعض منهم ومازال الكثير منهم في عداد المفقودين .
وبعد سقوط النظام الصدامي وتحول العراق الى جمهورية اتحادية فيدرالية ديمقراطية يتطلع الكورد الفيليون الى استعادة حقوقهم وارتقاء ممثليهم سدة الاجهزة التنفيذية والتشريعية ، ولذلك يطمحون الى المشاركة الفعالة في الانتخابات ، وايصال ممثليهم الحقيقيين الى مجالس المحافظات ومجلس النواب العراقي وبرلمان اقليم كوردستان .
ونرى ان تشمل المادة المحذوفة رقم( 50 ) هذا المكون الهام من مكونات الشعب العراقي اضافة الى القوميات الاخرى من كلدان وسريان واشور وايزديين وشبك وصابئة .
ان مطالبة شمول الكورد الفيليين بهذه المادة ضرورة تحتمها التقسيمات الادارية والفيدرالية الحالية فبما ان اقليم كوردستان بحدوده الادارية الحالية لايشمل جميع ابناء الشعب الكوردي في العراق ، فهو في الوقت الحاضر يشمل المحافظات الكوردية اربيل ودهوك والسليمانية فقط وان الكورد الفيليين يقطنون خارج حدود اقليم كوردستان في المناطق التي ذكرناها اعلاه ، لذلك نرى ضرورة شمولهم بالمادة 50 من قانون انتخابات المحافظات الجديد الذي اقره مجلس النواب العراقي ورئاسة جمهورية العراق الفيدرالي .
كما ان تهجير الكورد الفيليين الى خارج العراق وتشريدهم في الدول المجاورة مثل ايران وسوريا وهجرة اعداد غفيرة منهم الى دول اللجوء في اوربا تحتم على الحكومة العراقية شمولهم بالمادة 50 والسماح لهم بالاشتراك في الانتخابات وفق المحافظات التي كانوا مقيمين فيها ومسجلين في دوائر نفوسها قبل تهجريهم او مغادرتهم العراق او اخذ عددهم بنظر الاعتبار في تمثيلهم بعدد كاف من النواب في المجالس الانتخابية للمحافظات .
كما نأمل من حكومة اقليم كوردستان والبرلمان الكوردستاني دعم مطالب الكورد الفيليين المقيمين خارج اقليم كوردستان من اجل حصولهم على عدد مناسب من النواب في كلا المجلسين العراقي والكوردستاني .

(( وقل اعملوافسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ))

 12/2/2013 سويسرا زوريخ
facebook