الرئيسية » شؤون كوردستانية » رسالة مفتوحة حول حل قضية الطفلة سيمون قانونيا

رسالة مفتوحة حول حل قضية الطفلة سيمون قانونيا

بعد حدوث قضية اختطاف الطفلة الحدث (سيمون)، في 9 – 1- 2013 من قبل بائع متجول مسلم ونتجية ظهور الكثير من المواقف حول القضية واستياء الشارع الايزيدي نتيجة تباطؤ الاجراءات التنفيذية في اعادتها، مما خلق مطالب وتساؤلات كثيرة من قبل العديد من الاطراف والمؤسسات والجمعيات الايزيدية في الوطن وخارجه، ودعما للبيان الذي اصدره امير الايزيدية في العراق والعالم (تحسين سعيد علي) حول هذه القضية، واضافة لجهود العديد من الاطراف البرلمانية والحكومية والسياسية والاجتماعية الايزيدية وغير الايزيدية، وظهور مواقف من قبل اطراف وقنوات اعلامية لم تراعي تأثير هذه القضية على النسيج الاجتماعي في اقليم كوردستان …. وتزامنا مع تصريحات مصادر مطلعة بأن القضية هي ضمن اهتمام مباشر من قبل السيد رئيس حكومة الاقليم لحلها بشكل عادل؛ اتفقت مجموعة من الشخصيات الايزيدية من وزراء سابقين وبرلمانيين وقضاة ومحامين ومثقففين واكاديميين وشخصيات سياسية واعلاميين وصحافيين على توجيه هذه المطالب والرسالة الى:
• رئاسة اقليم كوردستان
• برلمان كوردستان
• حكومة اقليم كوردستان
• وجماهير كوردستان

– ضرورة الاحتكام الى القانون لحل المشكلة والاعلان عن كافة الملابسات المتعلقة بالقضية بشكل شفاف وسريع .
– التأكيد على ضمان وسلامة حياة الطفلة سيمون كما أشار اليه بيان سمو امير الايزيدية، حيث “يحرم قتل النفس وفقا للديانة والعرف الايزيدي، فالله وحده هو الذي يهب الحياة والروح وليس لأحد غيره ان يأخذها”.
– الدعوة الى عقد ميثاق شرف اجتماعي- برعاية رئيس اقليم كوردستان – بين العشائر الايزيدية والمسلمة، تهدف إلى عدم فسح المجال امام حدوث هكذا قضايا خطيرة من شأنها ان تؤثر على السلم الاجتماعي في كوردستان.
– التأكيد على ضرورة الاسراع بتشريع قانون الاحوال الشخصية للايزيدية في اقليم كوردستان والعراق من اجل تثبيت حقوقهم وتحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية بين ابناء البلد.
– العمل من اجل اصدار قانون لحماية حقوق الاقليات الدينية وخصوصياتهم في اقليم كوردستان والعراق .
– الدعوة الى عقد مؤتمر عام للاقليات الدينية في اقليم كوردستان يتناول واقعهم الاجتماعي والسياسي والثقافي والديني.
– يؤخذ على موقف البعض من وسائل الاعلام والمثقفين والجمعيات والمنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان وتنمية المجتمع المدني في اقليم كوردستان والعراق على تجاهلهم وعدم اهتمامهم بإشكالية خطف طفلة.
– مطالبة إدارة قناة ( KNN ) بالاعتذار نتيجة ما اسفر عنه تقريرها عن القضية من اساءة الى الايزيدية.
– دعوة رجال الدين المسلمين والمتنورين على الوقوف الى جانب اخوانهم الايزيديين وتوعية المجتمع في كافة المناسبات والمواقع وعلى المنابر بما يسهم في ترسيخ مبادىء التعددية الدينية وقبول الاخر والتعايش السلمي. ومطالبة الحكومة بدعم مشاريع واعداد مناهج دراسية تتناول، التأخي والتعايش الديني في اقليم كوردستان.
– دعم موقف سيادة رئيس الاقليم ورئيس حكومة الاقليم لإهتمامهم بالقضية بشكل مباشر من اجل حلها بالسرعة الممكنة و وفق الاجراءات القانونية.

معبد لالش المقدس، في 8 – 2-2013