الرئيسية » الآداب » من شعر الشباب الكورد الشاعر الشاب: نيوار عبدالقادر حجي

من شعر الشباب الكورد الشاعر الشاب: نيوار عبدالقادر حجي

من دون عنوان
1
احببت..
ان احتسي بعض اسرار
محياك
ولكني! لم اعلم
في ايِّ زاوية من الكون
فقدت ذاتي
ولذا..قررت
ان يظل اسمك كما كان..
سر.

2
ليكن لي عندكم احتراما وتبجيلاً
فانا من اكتشف اكسير الحياة
وانت احببت انت ايضا
بأن تظلين خالدة ابد الدهر
فعيشي لغدك.
3
بالأمس..
قارنت محياك اللامع بالمحيط
وقتها وبكل المعاني رايت الانسانية
فقط.
لاني لم ارّ امام اعيني شيئاً
يسمونه الانسان
ولذا..لم ارجو شيئا
غير تحية ورقة الزيتون
المتساقطة.
4
كلما انتظرت الغد
ايامي تغدو في عداد
الامس
والغد بعيد ويبتعد عني.
وفؤاده البائس
لم يطق مكابدات اخرى
وتحت طيف قساوتها
وخشونتها
وللمرة الاخيرة ..ادت التحية
على السماء
ومنذ ذلك اليوم
لم تلمح عيناها ثانية
اشياء قبيحة وبشعة.

ــــــ



الشاعرفي سطور:
ـــ ولد الشاعر نيوار عبدالقادر حجي عام 1991،،في محافظة دهوككوردستان العراق.
ـــ تعود بدايته في مجال الكتابة مع صحف ومجلات الاطفال و ينشر نتاجه الشعري بكثافة في الصحف والمجلات الكوردية في كوردستان .
ـــ شارك في نشاطات ثقافية وادبية والعديد من المهرجانات والمسابقات الشعرية في دهوك.
ــ يكتب الشاعر بلغتين، الكوردية والانكليزية.
ــ عضو جمعية الشعراء الشباب في دهوك.
ــ طالب جامعي ولا زال يرتشف من منابع العلم والادب الانكليزي في جامعة دهوككلية العلوم التوبويةتربية اساس.


ملاحظة: نشرت القصيدة في جريدة (وار)الكوردية العدد 602 في 1042012 والتي تصدر في مدينة دهوك كوردستان العراق