الرئيسية » الآداب » من الشعر الكوردي المعاصر: الشاعر الكوردي محفوظ مايي

من الشعر الكوردي المعاصر: الشاعر الكوردي محفوظ مايي

ترجمة : بدل رفو المزوري

الجياع الشبعى
انظروا إليهم
هؤلاء البشر
وهم ملايين مؤلفة
يغذَون السير
البرد والثلوج
كالسكاكين
تلفح و تجز
الأيادي والأقدام منهم
والوجوه
وتتطاير من مقلهم
شرر الثأر
يذهبون…يذهبون
ويقطعون السفوح والوديان
ويبتلعون الدروب
انظرو إليهم ،
ليسوا جياعاً
انهم شبعى
مآقيهم تذرف
ولاحاجة لهم للطعام والشراب
في حضن الدجى والظلام
تبرق العيون
الشمس والشروق
على موعد معهم.
انهم ليسوا جياعاً
بل شبعى
انظروا اليهم
كيف هم صامدون
بانتظار أشعة الشمس
لا تموت
أكبادهم لا تموت
ملأى غنج وعشق
الجبال مطرزة
ووصيفاتهم ورود
حمراء وخضراء وصفراء
وفي عيون البشر يصدحون
بأغنية الحرية،
انظروا إليهم
لا يموتون
وأتون الأمل باقٍ فيهم
يحتضن نوروز الجبال
ونار الغربة تدثرهم
يعلو دخان الموت
من ثنايا الذل والجوع
إنهم ليسوا جياعاً
بل هم شبعى
فقد انحدروا من ملحمة الإيمان
ومن أصالة الجبال
تعلموا
وآمالهم
ترمى بكريات الثلج والبرّد
معلمهم..
كلماته كأجنحة (الكفوك) الجبلية
تحلق من معجم (خاني)
وتشدوا لهم لكي يعلموا
بأن الحياة ليست خبزاً وماء
ليعلموا
بأن الحياة انتفاضة
بأن الحياة كفاح.


ـــــــــــــــــــــــ

الشاعر في سطور:
ـ مواليد 1956 ،منطقة البرواري ـ كوردستان العراق
ـ ترك مقاعد الدراسة في معهد الادارة ،بغداد والتحاقه بالثورة الكوردية
ـ عضو اتحاد الادباء الكورد ـ فرع دهوك
ـ عضو نقابة صحفيي كوردستان
ـ نشر عدة دواوين شعرية ومنها ( انا والليل والصمت)،الانسان الجديد ـ جبال ناطقة)
ـ نشر نتاجا كثيرا في الصحف والمجلات الكوردية في كوردستان والسويد حيث قضى في المنفى سنوات طويلة
. يعيش حاليا في كوردستان العراق بعد ان عاش طويلا في السويد.