الرئيسية » مقالات » متى تتحقق الشراكه الحقيقيه في العراق ؟ ؟

متى تتحقق الشراكه الحقيقيه في العراق ؟ ؟

متى ما تحقق التكافؤ العلمي لكل مكونات الشعب العراقي عندئذ ممكن التحدث عن حكومة شراكه وطنيه ففي فتره حكم الديكتاتورية حُرم الكثير من فئات الشعب من اخذ فرصهم التعليمية لانشغالهم بشظف العيش بعد تشريد عوائلهم و قتل معيليهم, فقد لجأ الكثير منهم إلى ترك مدارسهم و كلياتهم و جامعاتهم و عدم إكمال تعليمهم ليتمكنوا من إعالة عوائلهم المنكوبة و فقدانهم الفرص الاجتماعية و تأخرهم الاجتماعي و الاقتصادي و فقدانهم للقابلية التنافسية الاجتماعية في الحراك و التدافع المجتمعي إضافة إلى خوف البعض منهم من الوقوع تحت و وطأة ظلم نظام الحكم السابق مما سبب انسحابهم من الحياة العامة و فقدانهم للكثير من الفرص لذلك ندعو إلى أسلوب و سياق لتحقيق التكافؤ العلمي و الثقافي بين كل أفراد الشعب و منحهم حق المشاركة الواسعة في الحياة الاجتماعية و السياسية و من ثم الحياة الثقافية كنتيجة لتلك المشاركات , و فتح مجال التكامل و ألاندماج ألاجتماعي أمامهم و نيلهم فرص حقيقية في التعليم مع المتابعة لاختصار ألوقت لإيصالهم إلى مستويات تكفل لهم مجاراة ألتطور ألثقافي و ألاجتماعي .و إن هذا ألأمر سيؤدي إلى ألصلح ألاجتماعي و حدوث ألمصالحة ألوطنية ألحقيقية ( وليست ألسياسية فقط بمعزل ) و ألتي يجب أن تبتدئ بالمصالحة ألاجتماعية و ألثقافية و ذلك عن طريق توفير ألتكامل ألإجماعي و ألفرص ألاجتماعية لكافة أفراد و مكونات ألشعب من ألمسحوقين و إيصالهم الى مستوى مقارب اجتماعيا وثقافيا عندئذ نكون قد طبقنا نظام اشتراكى ديمقراطى عادل ىرتقي بموكنات الشعب الى مستوى يستطيع فيه المواطن ان يحقق طموحه ويخدم بلده بالشكل الصحيح ولن يكون عبئا ماديا على الدوله.