الرئيسية » مقالات » رسالة مفتوحة لسيمرسي ..

رسالة مفتوحة لسيمرسي ..

بداية اسمح لي أن اخاطبك بسيمرسي على الطريقة الشعبية في مصر التي أصبحتَ رئيساً لها في انتخابات، لنقل دون اعتراض انها حرة، بنسبة مقبولة بعد حكم ثلاثة عساكر لها في زمن ” الثورة” الذي استمر لستة عقودٍ بالتمام والكمال ..

ها انك تدشنُ بداية عهد جديد يتمثل بأول مدني يتصدر الموقع الأول في الدولة والمجتمع .. دعنا يا سيمرسي نفرح بعض الوقت بمجيئك الميمون .. دعنا نتفاءل ولو بسذاجة، فالتفاؤل مطلوب في هذا الزمن الفاسد، الذي لا ينتج إلا الكآبة والنفاق ..

دعني يا سيمرسي اتجاوز حالة العقم المتأزمة في المجتمع المصري وتاريخ الصدأ والتكلس..

دعني انسى الجوع والفقر والبلهارزيا في زمن القطط السمان وزوار الفجر الذين يستقبلون المفكرين والمثقفين والشعراء باقدام عارية على العروسة في الكرنك والعشرات من المعتقلات التي مررت فيها، وأصبحت شاهداً عايش التفاصيل المروعة للمعتقلين من اصحاب الرأي، الذين إتهموا وسجنوا من قبل الدولة البوليسية في ذلك العهد الذي نأمل أن يكون ماضياً لا يتكرر ..

دعني أختصر القول لأكشف لك عن امنيتي بأن تصبح مصر التي ترأستها اليوم أفضل مما كانت عليه ..

لقد وعدت في خطابك بالكثير .. ونحن ننتظر القليل ..

وعدت أن تكون رئيساً لكل المصريين..

وعدت بالعدل والمساواة.. أن تكون رئيساً بلا حقوق .. عليه الكثير من الاعباء..

ووعدت بالنهضة والكثير .. الكثير من الأشياء..

دعنا يا سيمرسي بسذاجتنا.. نفرح لأنتخابك.. نصدق وعودك .. لكن قل لي قبل أن اننهي رسالتي..

كيف يمكننا ان نصدقك بعد أن كذب علينا كافة الرؤساء من قبلك في مصر وبقية البلدان التي ابتلت بالرؤساء الكذابين؟!!..

لا تنسوا ان الكذب والنكث في الوعود هو الاشارة الأولى للمرور في نفق الاستبداد ..