الرئيسية » الآداب » دلّه وفناجين

دلّه وفناجين

حين فتحت المذياع استمعت لغنائه ، لا أعلم إن كان قد أطربني أم لا …!!
إلا إني أنشدتُ فيه مازحاً :

………………………………….

هيِّمـْني ببحور الشعر
ذَكّـرني بأغله أحبابي
صاعد ونازل مِزدِحِم
راويـني فـلم الجـابي *
ذِبـني بقطـار مِحَبِتـك
هنـــدي رَدِح ميـتابي *
سَمّعـني نغمه محَيَّره
خلـينـي أدگ خشّـابي *
يَــل رجعـتني للهـوى
سِمْلَـت خيــوط ثيابي
صوتك شتلني يا ذنب
تـغلـگ عليَّ أبـــوابي
إطْـربني بأوتـارالنغـم
ويّــاك يضحــك نـابي
بـَـذّات لَـتكـابـر چـذب
رد وردتــــك لكتــابي
ضيِّفني بخيام العشگ
صُب گهوتك لحسابي
ذوِّبـني هَيـل بـدلِّتـــك
فنجانــك يـــدگ بـابي
غنِّـي أتوب بحضرتك
يـا قبـلتي ومحــرابي
هايم أطــوف بكعبتـك
أنـشـــد لحـن زريابي *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حيدر الحيدر
1/4/2011

إشارات :
ـــــــــــــــــــ
*فلم الجابي : فلم عراقي تمَّ أُنتاجه في ستينيات القرن الماضي .. يروي متاعب الجابي وسط إزدحامات باصات مصلحة نقل الركاب،من تمثيل أسعد عبد الرزاق وإخراج الاستاذ الأكاديمي
والمخرج الكردي الفيلي الراحل جعفر علي أكبر ، رئيس فرقة مسرح اليوم آنذاك .

* ميتابي : نسبة الى الممثل الهندي المعروف ( ميتاب)المشهور بالردح المفتعل على طول الخط فوق قطارات الأفلام الهندية ، ولذلك قيل ما من فلم هندي إلا وفيه قطار يصفر.

*الخشّابي : نوع من الرقص يسشتهر به الخشّابة في سواحل البصرة

* زريابي : نسبة الى الموسيقار أبو الحسن علي بن نافع مولى المهدي الخليفة العباسي. لقب بـزرياب ويعني اسم طير أسود اللون عذب الصوت من الموصل, وكان لزرياب اسهامات بارزة في الموسيقى . هاجر الى الأندلس وذاع صيته هناك .