الرئيسية » الآداب » من شعر الشباب الكورد: الشاعر شكري اسماعيل رشيد

من شعر الشباب الكورد: الشاعر شكري اسماعيل رشيد


أنين تحت ظل سنديانة

شاعر…
كان يسطر اسرار
ميساء متمردة
اعترت حمامة قشعريرة
ثورة كانت تكبل يد خائن
وتحيي المناضل
وقتها هوى المناضل صريعا.

بيداء..

رأت في حلمها بحرا
فبكت وبكت وبكت
دون ان تذرف دمعة
قلبي وعينا الحبيبة
كانوا في رسالة واحدة
فتح عجوز فتح الرسالة وقراها
فتحطم قلبه

تلميحات..

سقطن من سطح ونوافذ بيتنا
على حيطان الباحة
ارتفعت يد
كي تسرق برتقالة من الحوش.
ذلك الطفل..
في زمن الانفال
بترت يده
ولكن! باليد الاخرى
كان ينقش على الحيطان
كلمة الحرية .
فتاة ساقت هامة التاريخ
الى حضنها
ونومتها بكذبة ،فرقدت
الحبيبة ..كانت تجئ
في صباح العيد
برفقة دخان
مفخخات الارهاب.
هذا التراب..
كان يغتسل بدمائنا
فتجمدت انهارنا
فبدم اي بحر
ترانا نغسل اجسادنا.
ايتها المفخخات الحاقدات
ليحفظكم الله من دماء الاطفال
وليبعد الاطفال من حقدكم
ضحايا حدود الجوار .
امسية اخرى جريحة القلب
حلت ضيفة على ترابنا

الوداع..

يا ورد صباح يرقص
على انغام الريح
لست ادري!
اي نواح وانين
يقتات على اعمارنا.
اتعلمون اين سيقتادنا الزمن؟
فانا اعلم بان هناك درب بين الزمن
بعيد جداً
ابعد مني ومن خطى اول مناضل
ابعد مني واول غيث
واول شهيد
واول تراب
واول سماء
واقرب كثيرا منا
ومن التراب الذي تحت اقدامنا.


ـــــــــــــــــــــــــ
الشاعر في سطور
ــ الشاعر من مواليد 1987
ـ يعد الشاعر من مؤسسي جمعية الشعراء الشباب في دهوك
ـ رئيس تحرير مجلة الشعر والتي يصدرها جمعية الشعراء الشباب
ــ نشرت نتاحه في الصحف والمجلات الكردية وشارك في مهرجانات وامسيات حول الشعر الكوردي

ترجمة: بدل رفو
النمساغراتس