الرئيسية » شؤون كوردستانية » البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الأول للتجمع العربي لنصرة القضية الكردية

البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الأول للتجمع العربي لنصرة القضية الكردية

تحت شعار “الحريات الديمقراطية والحياة المدنية الدستورية واحترام حق تقرير المصير للشعوب ضمانات للتآخي القومي المشترك في منطقة الشرق الأوسط” انعقد المؤتمر الأول للتجمع العربي لنصرة القضية الكردية في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق للفترة من 4-5/5/2012 . وقد حضر المؤتمر السيد رئيس إقليم كردستان الأخ مسعود البارزاني ونائبه السيد كوسرت رسول علي والسيد رئيس برلمان كردستان السيد الدكتور أرسلان باييز, إضافة
إلى مجموعة من السادة المسؤولين وممثلي الأحزاب والقوى السياسية في العراق.
واستمع المؤتمرون إلى كلمة الأمين العام للتجمع الدكتور كاظم حبيب وكلمة رئيس إقليم كردستان العراق السيد مسعود البارزاني.
شاركت في هذا المؤتمر نخبة واسعة من الأخوات والأخوة العرب من العراق ومن عدد من الدول العربية, إضافة إلى عدد كبير من العرب المقيمين في الدول الأوروبية وأمريكا وكندا واستراليا.
تدارس المؤتمرون تقرير الأمانة العامة للتجمع وأوراق عمل تتعلق بالعلاقات العربية الكرية ودور التجمع في نصرة القضية الكردية, وكذلك نضال الشعب الكردي في كل من تركيا وإيران وسوريا في سبيل حقوقهم القومية المشروعة, كما تناقشوا بشأن القضية الأمازيغية والإسلام السياسي.
وبعد مناقشة أوراق العمل تم تشكيل لجنة من خمسة أشخاص لإعداد النظام الداخلي لعرضه على المؤتمر القادم, إضافة إلى تأكيد المهمات التالية:
1. تفعيل مساندة شعب كردستان في جميع الدول التي تجزأ وتوزع هذا الشعب عليها من خلال النشاط التضامني السياسي والثقافي والإعلامي.
2. دعم واحترام حق تقرير المصير لشعوب كردستان على وفق ما تقرره هذه الشعوب وتضمنه شرعة حقوق الإنسان وحقوق الشعوب.
3. العمل من أجل أن يصبح التجمع العربي لنصرة القضية الكردية منظمة مجتمع مدني مستقلة تساهم على وفق قدراتها وإمكانياتها في تحقيق الأهداف الواردة في اللائحة الأساسية التي أقرها المؤتمر الأول للتجمع.
4. رفض وإدانة التجاوزات التي تقع على الشعب الكردي وحقوقه العادلة والمطالبة بالتزام النظم السياسية بممارسة حقوق الإنسان وحقوق القوميات والتنمية الوطنية في بلدانها.
5. الدعوة إلى حل المشكلات العالقة بين الحكومة الاتحادية ببغداد وحكومة الإقليم بأربيل عن طريق التفاوض السلمي والديمقراطي وبعيداً عن التهديدات أو استخدام الأساليب التي أثبتت الحياة فشلها بالاستناد إلى الدستور العراقي لعام 2005 في حل كافة المعضلات القائمة ولصالح الشعب العراقي بكل قومياته وتطوره الديمقراطي الحديث.
6. إن التجمع يتطلع إلى أن يصبح إقليم كردستان العراق نموذجاً في ممارسة الحريات العامة وحقوق الإنسان ومكافحة المظاهر السلبية الموروثة من العهود السابقة للشعوب الأخرى في العراق ودول المنطقة.
7. تمتين جسور العلاقة الأخوية والتضامنية بين العرب والكرد, وكذلك بين الكرد والقوميات التي تعيش معها في الدول الأربع في منطقة الشرق وباقي شعوب المنطقة من خلال تبني الإصدارات والكتب والندوات والنشاطات المتنوعة مع المنظمات الإنسانية, ومنها منظمات حقوق الإنسان بما يدعم هذه الأهداف.
8. يؤكد المؤتمر دعمه الكامل لنضال الشعب الفلسطيني لإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس من أجل العودة ويدين بشدة استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية والاستيطان وممارسة الحصار والإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان من قبل قوات الاحتلال الغاشم.
9. كما يؤكد المؤتمر دعمه نضال الشعب السوري ضد الدكتاتورية والقتل المتواصل لبنات وأبناء الشعب السوري ويطالب المجتمع الدولي والرأي العام العالمي بدعم هذا النضال وشجب العدوانية المتصاعدة لدى قوى هذا النظام الاستبدادي.

ثم اجتمع أعضاء المؤتمر لانتخاب أعضاء الأمانة العامة حيث حاز الأخوة والأخوات التالية أسماؤهم على عضويتها:
1. الدكتور كاظم حبيب
2. القاضي زهير كاظم عبود
3. الأستاذ جاسم المطير
4. الأستاذة بلقيس حميد حسن
5. الأستاذ جمال الهاشمي
6. الأستاذة ماجدة الجبوري
7. الأستاذ الدكتور تيسير الآلوسي
وعضوا الاحتياط
الدكتور ربيع حمزة
الأستاذة ليلى شافعي
واختتمت أعمال المؤتمر بكلمة الختام التي ألقاها الأمين العام الجديد للتجمع العربي لنصرة القضية الكردية الدكتور كاظم حبيب شاكراً كل الذين سهلوا وساهموا بمختلف الصور في إنجاح هذا المؤتمر.

أربيل في 5/5/2012