الرئيسية » مقالات » فينا ملك

فينا ملك

عنوان المقالة لا صلة له باللهجة الشامية، وال (ملك) هنا هو اسم علم لفنانة باكستانية اسمها فينا ملك. ولجمالها، ووعيها، وموقفها (الرجولي) تجاه المؤسسة الدينية المتخلفة في الباكستان ممثلة بمفتيها وغيره من رجال الدين*( شاهد الرابط ادناه)، الذين يدسّون انوفهم في كل صغيرة وكبيرة من حياة الناس الخاصة (دون التدخل بأمور السياسيين وسرقاتهم ورشاواهم وخيانتهم للبلد)، كنت اتمنى ان تكون عندنا في العراق امرأة مثلها (او رجلا)، تقف كجبل أشّم امام المعممين الذين افسدوا حياتنا وحياة بلدنا، بعد ان تدخلوا في الشأن السياسي لصالح احزاب فشلت لليوم وستفشل في بناء دولة، لتقول لهم كفى ارجعوا الى بيوت الله لان السياسة كذب ونفاق والدين صدق ونقاء.

فينا ملك التي قالت بكل جرأة لمعمم لا يعرف من الاسلام الا نقاب المرأة واشكال والوان ملابس الشباب، ان اغضض بصرك عني فانت اولى ان تعاقب امام الملأ لانك من اهل الدار (معمم). ناسية وهي الفنانة المرهفة ان المعممين والمتدينين قادرين على الالتفاف على نصوص الدين متى ما شاءوا، بعد ان اصبح الدين عندهم تجارة، وكيف لا يكون تجارة وهم يعيشون به في نعيم على حساب فقر الملايين. كما وان مجرد وجود معمم في السلطة (او متعاطف معها) التي لا تلتفت الى آلام شعبها يعتبر تزكية للسلطة وعارا سيجلل هذا المعمم، لانه شريك في سرقات السلطة وظلمها وعون لها ضد الفقراء والمعوزين.

ايه فينا ملك، لو كنت في عراقنا المكبل بالعمائم والارهاب والسرقات والرشاوى، عراقنا الذي امسى غابة يحكمها الطائفيون من المسلمين بفتاوى رجال دينهم. لخرج اليك مراهق بفتوى قتلك بعد ان يستفتيه مراهق آخر، فعراقنا يحكمه اليوم المراهقون والاميون والمزورون. الا تنظري الى عمائمنا التي لا تستطيع معارضة الباطل الا باضعف الايمان، ولكنها تحارب بلا هوادة حريات الناس التي كفلها دستور صاغوه بانفسهم لينقلبوا عليه حتى قبل ان يجف حبره! لا يوجد منصف على هذه الارض لا يعطيك الحق الكامل وانتِ تدافعين عن الابداع كلبوة تدافع عن اشبالها، من شباك صيادين مراوغين كالمفتي او غيره من ثعالب الدين في كل مكان في هذا العالم الاسلامي، من الذين قال بحقهم امير الشعراء احمد شوقي :

خرج الثعلب يوما في ثياب الواعظينا
فمضى في الارض يهدي ويسب الماكرينا
ويقول الحمد لله إله العالمينا
يا عباد الله توبوا فهو كهف التائبينا
وازهدوا في الطير ان العيش عيش الزاهدينا
واطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا
فأتى الديك رسول من امام الناسكينا
عرض الامر عليه وهو يرجو ان يلينا
فأجاب الديك: عذرا يا اضل المهتدينا
بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التيجان ممن دخلوا البطن اللعينا
انهم قالوا وخير القول قول العارفينا
مخطيء من ظن يوما ان للثعلب دينا

نعم (فينا ملك) ويا لجرأتك وانت تفضحين تجار الدين هؤلاء على حقيقتهم من انهم لاطة وزناة حتى داخل بيوت الله، وقد قالها قبلك جواهرينا الكبير حينما رتّل من شعره آياتا قائلا :

على باب “شيخ المسلمين” تكدسّت ………. جياع علتهم ذلة وعراة
هم القوم احياء تقول كأنهم ………. على باب “شيخ المسلمين” موات
يلم فتاة الخبز في التراب ضائعا ………. هناك، واحيانا تمص نواة
بيوت على ابوابها البؤس طافح ………. وداخلهن الانس والشهوات
تحكم باسم الدين كل مذمم ………. ومرتكب حفت به الشبهات
وما الدين الا آلة يشهرونها ………. الى غرض يقضونه، واداة
وخلفهم الاسباط تترى، ومنهم ………. لصوص، ومنهم لاطة وزناة
فهل قضت الاديان ان لا يذيعها ………. على الناس الا هذه النكرات
(فينا ملك) لا تبتئسي من الذي يفتي بحقك بسوء قبل ان يفتي بحق اللصوص والمرتشين واللوطيين والزناة، لانه بكل بساطة شريك للصوص ويرتشي ويلوط ويزني، (فينا ملك) متى ستظهر في عراقنا امرأة مثلك تشير بجرأتك الى عش الدبابير. نعم (فينا ملك) فهناك الكثير الكثير من العراقيين يحبون الفن والفرح والحياة، التي يعمل الاسلاميون وشيوخهم على مصادرتها، (فينا ملك) لقد قتلوا العشرات من الشباب بتهشيم رؤوسهم لانهم يمارسون جزءا من الحرية التي منحها لهم دستور مريض، يا لبؤسهم .. يا لبؤسهم .. يا لبؤسهم.

الى رجال الدين في عراق العمائم (أتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم) ” قرآن كريم”

*رابط الفلم http://www.youtube.com/watch?v=jlE9P3LeAV0  

الدنمارك
15/9/2012