الرئيسية » الآثار والتنقيبات » كهف (شانه ده ر) شهرة ومكانة في اشهر المتاحف في العالم

كهف (شانه ده ر) شهرة ومكانة في اشهر المتاحف في العالم


من منا لم يسمع بكهف ( شانه ده ر) المكان الذي وجد فيه بقايا للانسان النيادرتال من الدور الستيري والذي يرجع عمره الى حوالي الخمسة وستون الف سنة والذي يسبق الانسان الحديث ومع ادواته من الحجر والصخور ( 1 ) والذي اكتشف من قبل عالم الاثار رالف سولسكي الذي كان يعمل ضمن فريق امريكي للاثار في القسم الجنوبي لجبال برادوست والمطلة على الزاب الكبير ( 2 )




وهذه كانت بداية لدراسات اثبتت ان الانسان الاول سكن في كهوف المنطقة الجبلية من العراق (كوردستان ) منذ بداية التأريخ وان العراق شهد مراحل تطور هذا الانسان وحياته مع الزمن وليكون



شكل:1
عرض لمقدمة الفيلم السينمائي لكهف شا نه د ه ري في المتحف الطبيعي الامريكي .


اول مجتمع بشري. وكانت هذه الكهوف مأوى له لحمايته من الظروف الطبيعية القاسية . ومن صخورها واحجارها صنع ادواته وسلاحه واستطاع بواسطتها الاستكانة والاستقرار وسميت هذه الادوات باسم برادوست نسبة الى جبل برادوست العالية والعاصية . وقد اكدت الدراسات فيما بعدعلى قيام هذا الانسان بتكوين الاسرة والمجتمع البدائي . وعندما عثر على بقايا لهياكل عظمية لحيوانات وبشر ضخمة تبين من الفحوصات والاختبارات انها هياكل وجماجم عظمية لانسان المسمى ( بالنياندرتال ) .







 




شكل:2 جمجمة انسان النياندرتال



ويظهر من الهيكل العظمي بان هذا الانسان كان يمتاز بحجم كبير ورأس اسطوني وفك واسع (شكل2) . جميع هذه المواصفات تجده وتتطلع عليها في جنا ح خاص في المتحف الطبيعي المشهور في واشنطون عاصمة الولايات المتحدة الامريكية و تعرض على شكل سلايدات جميلة وفيلم سينمئي ( شكل 1) وبلغة انكليزية بسيطة قريبة الى فكر الانسان الاعتيادي وخلال فترة زمنية لا تتجاوز العشرين دقيقة و من قبل فتاة امريكية قد تكون باحثة اثار وهي واقفة على بوابة كهف شانه د ه ر في كوردستان العراق . تشرح الطبيعة المحاطة بهذاالكهف من الصخور والنباتات وعرض الازهار الجميلة التي تحيط بهذا الكهف وكانها ارض مقدسة لم تصلها يد الانسان .ومن اروع ما في هذا العرض صورة لجمجة انسان من ذلك الوقت تعرض الى اعتداء وحشي سبب كسر في جمجمته سبب له تلفا في عينه اليسرى( شكل2ا ) ويؤكد رالف سولسكي بأن المتحجرات من ذلك الزمن دلت على ان الانسان عندما كان يتعرض الى حوادث وجروح يعالج بأستعمال الوسائل المختلفة الى ان كان جرحه يلتئم ويستعيد عافيته( شكل2 ب وج) اي ان ذلك الانسان اتبع الوسائل الدوائية في علاج المرضى .




كما انه كان يدفن موتاه.





شكل:3 انسان نياندرتال يقوم بدفن موتاه وهو احد ابناء العائلة



بمراسيم معينة وويدفن معه ادواته وغذاءه مما يدل على اعتقاده با لحياة الاخرى وان الانسان يحيى



 


مرة اخرى بعد موته ويغطي قبره بالورود والازهار الجميلة من تلك المنطقة ( شكل 3) .


بقيت مندهشا وانا انظر الى هذه الشريط السينمائي الذي يجسد روعة المنطقة وعظمة الحدث وكيف كان اجدادنا قبل 60 80 الف سنة وقبل السومريين والبابلين والاكديين والاشورين والفراعنة قد توصلوا الى حقائق كثيرة من اسرار الحياة ونظموا حياتهم ومجتمعهم مما يؤكد انهم عندما انتقلوا الى جنوب العرق كانوا يمتاكون من الافكار و المواصفات التي استطاعو من خلالها تأسيس امبراطوريات التي علمت الانسانية الكثير من الابداعت مثل فكرة الالهة و الكتابة والقوانين والعجلة والزراعة وطرق الري والمشحوف …. والخ ولربما هناك اسراركثيرة اخرى لم تصلنا وقد تحتاج الى البحث والاستقصاء .


اين وزارت الاثار والاقسام العلمية للاثار في عراقنا و جامعاتنا العراقية وخاصة الكوردستانية من التفاتة الى هذا الكهف وما يحيطه من بيئة رائعة مثل ما التفت اليه هذه المتحف في الولايات المتحدة الامريكية ولتقوم بأنشاء مركز سياحي قرب هذا الكهف وفيه متحف يحوي جميع ما اكتشف وما له علاقة بهذا الكهف العظيم وليطلع العالم و ابناء الوطن اين نشأ اول انسان في عالمنا هذا وكيف كانت الظروف التي احاطت به لتساعده على الاستمرار والبقاء في هذه البقعة الجميلة من عالمنا الفسيح .


بقيت مسمرا في مكاني والاف الاسئلة تجول في خاطري والتي لا اجد جوابا لها . ولربما الاجيال القادمة ستلتفت لتجد الاجوبة بما تساعد على ان يأخذ هذا الوطن المكانة اللائقة بين الامم وبما تستحقه بما كان له من دور في المسيرة البشرية و الى ما وصل اليها من تقدم وازدهار لحد ايامنا هذا .


وعند مروري بمتحف الارشيف الامريكي والمجاور للمتحف اطبيعي وفي وشنطن العاصمة وجدت هذ السطر من الكلمات المكتوبة باللغة الانكليزية على بوابته والتي قد تكون جوابا لجميع الاسئلة التي راودتني في جولتي في المتحف الطبيعي ولربما يقتنع به الكثيرون سواء الان او في المستقبل ويسيرون على هداه الا وهي :-



THE HERITAGE OF THE PAST IS THE SEED THAT BRINGS FOR THE HARVEST OF THE FUTTURE



ويعني :-



( ارث الماضي هي البذرة لحصاد المستقبل )



يقول تشرشل :-


( لكي تعرف حاضرك وتخطط لمستقبلك عليك ان تعرف ماضيك لان الحاضر هو نتاج الماضي والمستقبل نتاج الحاضر )



* استاذ جامعي


نشرت الدراسة في جريدة التأخي والاتحاد الكوردستانيتان