الرئيسية » شؤون كوردستانية » الى ابي الشهيد وامي الصابرة…اهديکم فوزي

الى ابي الشهيد وامي الصابرة…اهديکم فوزي

الى ابي الشهيد شعبان محمد برواري وامي صبرية هکاري…اهديکم فوزي

اليکم يا من استمدت منکم قوتي وعزيمتي وتحت ظلکم الکريم عشت محمية من کل شر
اليکم يا من تعلمت منکم کيف احب واعشق کل شئ جميل في الحياة واولها عشق کوردستان فانتم زرعتم اسم الوطن في قلبي حرفا حرفا واسقيتم هذا الزرع من نبع التضحية والفداء
تعلمت منکم ان اعشق ، ان احب ان اصبر وان اوقد شموع الجمال في دروب الحرف والکلمة الصادقة .
اهديکم فوزي يا من کنتما دوما معي في فرحي وحزني ومع کل خطوة من خطوات حياتي ، فانت يا والدي يا فخري وعزتي يا شهيد وطني يا زاهق الباطل ويا رافع راية النصر
انت معي دوما وابدا ولم يبعدني عنك الظالمون وزنزاناتهم الکريه‌…ظنوا اننا بالقتل نموت وماذقناه‌ الا لنحيا…فيا حبيبي وعشقي الابدي يا ابي الحبيب ها انا صغيرتك التي ودعتها منذ اکثر من ثلاثين سنة احمل اسمك المتألق في ربوع الوطن واتجه‌ نحو البرلمان لاکون صوت وضمير امتي …ابي يا اجمل احرف زينت به‌ اوراق شعري إن الحبل الذي طاف حول عنقك، به‌ اليوم يعلو علم کوردستان ويرفرف على جبالنا الشامخة واراك فيه‌ وفي کل نسمة حرية نستنشقها اليوم بعد ان دحر الطغاة…
اهديکم فوزي يا من بکم انا شئ وإلا لما کنت يوما شئ…انت يا امي يا ام الصبر يا ام التضحية يا من کنت الدفئ والحب والحنان يا من قدمت جمال عمرك بشموعه‌ المنيرة الينا نحن اولادك التسعة وواصلتي المسيرة بکل صبر متحديتا الحياة وصعوباتها متحديتا الطغاة فکنا نعيش بين انيابهم وکنت المدافعة والدرع الحامي لنا ، يا امي اهديك فوزي واضعه‌ ميدالية على صدرك الحنون فما کنت لأواصل مشواري او ان يکون لي وجود بدونك
تنحني لك قامتي وهي خجلى….
اهدي فوزي لکل الانسانية ولجميع افراد الشعب العراقي بصورة عامة والکوردستاني بصورة خاصة واقدم شکري الا منتهي لکل من صوت لي وآمن بقدراتي فبهذه‌ الثقة تشرفت ان اکون في المرتبة الاولى من بين النساء المرشحات على مستوى کوردستان والمرتبة الثانية على مستوى العراق ، شکرا والف شکر
پريزاد شعبان / شاعرة کوردستانية
30/3/2010