الرئيسية » مقالات » بعض الضوء على المجلس العالمي للكفاءات العراقية في المهجر (1)

بعض الضوء على المجلس العالمي للكفاءات العراقية في المهجر (1)

انطلاقا من الحرص على مصلحة الكفاءات والخبرات العراقية في دول العالم اجمع ، والرغبة في تمتين روابط التواصل والتعاون فيما بينهم من جانب ، وتوثيق ارتباطهم بالوطن الام ( العراق ) ، من اجل العودة او التفاعل بالمساهمة في عملية البناء والتغيير الاجتماعي ، ومن منطلق التصميم على حفظ حقوق هذه الكفاءات والخبرات العلمية طبقا لاحكام دستور الجمهورية لعام 2005 ـ واحكام القوانين والانظمة المرعية في بلدان تواجدهم وتوجيه طاقاتهم لصالح البلد الام في حقوق البحث والبناء والاستثمار بكافة انواعه ، يسعى هذا المجلس للتواصل مع الدولة العراقية واعتبارها شريكا لتحقيق المنفعةالوطنيةالعليا مع المجلس من خلال كافة مؤسساتها العامة والخاصة ، كما يعمل المجلس على استثمار برامج المنظمات الدولية ذات العلاقة لتحقيق اهدافه التي حددها بصراحةالنص ..
الفصل الاول : احكام عامة
المادة رقم ( 1 ) ـ
المجلس العالمي للكفاءات والكوادر العراقية ، هيئة مدنية غير حكومية بصفة مؤسسة اجتماعية ، يتمتع بشخصية قانونية اعتبارية مستقة ، ونظام قانوني خاص يستند عليه في تنفيذ اغراضه وصلاحيات اجهزته المتعددة وتأمين حقوقه المادية والمعنويةولانجاز ذلك ، يتبنى المجلس اغراض التسجيل القانوني في مقره الرئيسي ( لندن ) ـــ المملكة المتحدة ( نظام الشركة المحدودة بضمان ) :
Company limited by guarantee
المادة رقم ( 2) :
1 ـ تستخدم مفردة ( المجلس ) اينما تُرد في هذا النظام بدلا عن ( المجلس العالمي للكفاءات العراقية ) ، وتستخدم مفردة الكفاءات ، بدلا عن ( الكفاءات والخبرات العراقية ) .
2 ـ الكفاءة : هي كلمن يمتلك القدرات والخبرات التخصصية من المواطنين العراقيين والشركات والهيئات الوطنية والاجنبية في الحقول العلمية والتقنية والتي تستطيع تسخيرها في انجازالمهمات التي تصب في بناء واعمار العراق ودعم تقدمه وتطوير المجتمع .
المادة رقم ( 3) :
مقر المجلس :
1 ـ يتخذ المجلس من العاصمة البريطانية ( لندن ) بلد المقر العام الرئيسي له للتمتع بشخصيته الاعتبارية القانونية ، ويمكن نقله بقرار من مجلس الادارة الى بلد اخر .
2 ـ يحق للمجلس تأسيس فروع باسمه او مكاتب تمثيلية في دول اخرى عند الضرورة .
3 ـ يسعى المجلس الى التمتع بالشخصية القانونية في قانون الدولة العراقية استنادا الى احكام دستور الجمهورية لعام 2005 .
المادة رقم ( 4 ) :
هيئة تعتمد على العمل الطوعي في انجاز اهدافها ، غير ربحية ، ذو استقلالية قانونية ومالية وادارية . ولها الحق التصرف قانونيا بما تكتسبه من حقوق وضمان ما يحقق النفع العام للكفاءات والوطن اضافة الى تأسيس هيئة استثمار الكفاءات العراقية في المهجر .
المادة رقم ( 5 ) :
للمجلس رقم اختام ورمز خاص به . ويستخدم اللغات العربية والكوردية كما نص عليها الدستور لعام 2005 ـ وكذلك الانكليزية عند االضرورة .وتستعمل هذه اللغات لاغراض التخاطب والتوثيق والتعامل داخل المجلس او مع الاخرين .
المادة رقم ( 6 ) :
للمجلس الحق ان يكون عضوا في المنظمات العالمية ذات الغرض المشترك او ان يعمل بالتعاون معها او شريكا لها لاغراض منفعة المجلس المشتركة .
” اهداف ومهام المجلس ”
1 ـ تعبئة واعداد الكفاءات والطاقات العراقية في دول المهجر وانشاء قاعدة بيانات وبنْك معلومات بخصوص هذا الشأن .
2 ـبناء العلاقات وتوثيق التواصل بين هيئات المجلس والمؤسسات الحكومية والعلمية والجامعات العراقية داخل الوطن بهدف خدمة العملية العلمية والتنموية .
3 ـ استثمار النشاطات والدراسات العلمية والثقافية للمؤسسات والمراكز التخصصية في دول المهجر بهدف الاستفادة منها في عملية بناء وتطور مؤسسات الدولة العراقية .
4 ـ تنظيم عقد الندوات والمؤتمرات العلمية والبحثية داخل العراق وخارجه .
5 ـ فتح قنوات الاتصال وتوثيق الروابط وتبادل الخبرات والمعارف ما بين النخب العراقية المتواجدة في كافة دول بلدان العالم .
6 ـ المساهمة في الفعاليات والنشاطات العلمية التي تنظمها المؤسسات العراقية .
7 ـ اقامة وتوطيد العلاقات مع منظمات المجتمع المدني العراقية في المهجر والسعي من اجل ضمان حقوق عراقيوا المهجر وتسهيل عودتهم والعمل على توفير فرص العمل الكريم لها .
المادة رقم ( 8 ) :
تكوين المجلس وعضويته : يتكون المجلس من الافراد والهيئات المهنية ومراكز البحوث ومكاتب الخبرة الاستشارية وشركات المشاريع الاستثمارية ..
برنامج عمل هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية
طابع ومهام الهيئة ومدة عملها :
تأسست هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية فى نهاية ايلول 2009 بموافقة وقرار هيئة الامناء واللجنة التحضيرية باعتبارها هيئة قيادية موسعة
برئاسة د. ناظم الجواهرى ..
وعضوية : البرفيسور طالب دامج , د. زكى التميمى , ده. روخوش غريب و د. سلام الجواد , مهمتها متابعة عمل ونشاط اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية فى اجتماعاتها الرئيسسية والموسعة فى فينا ولندن , وكذلك التحضير والعمل سوية مع هيئة الامناء لعقد المؤتمر التاسيسى للمجلس العالمى للكفاءات العراقية وتحل هذه الهيئة مع انعقاد المؤتمر التاسيسى …وانطلاقا من ذلك تعمل هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية وفق برنامج عمل محدد وبالاتفاق والتنسيق مع هيئة الامناء .
اولا: فى المجال التنظيمى :
1.متابعة عمل فروع المجلس فى بلدان المهجر والتعرف المباشر على مايلى
**الشكل التنظيمى لفرع المجلس فى البلد المحدد ..ركيزة من افراد او هيئة من عدد محدد من الاعضاء ؟ مجالس الفروع منتخبة ام لا ؟ عدد الاعضاء الكلى فى البلد المحدد ونوعية العضوية وعند معرفة لتلك المعلومات التنظيمية سيمكن هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية العمل مع اعضاء مجلسنا فى تلك الدول من اجل تكامل تشكيل هيئاتهم / المجلس الادارى للمجلس العالمى للكفاءات العراقية فى الدولة المحددة/ على ان تكون منتخبة وتتم فيها توزيع المهام بكل شفافية وتنجز ارتباطاتها باللجان المركزية للجنة التحضيرية…وكذلك يمكن الاشراف المباشر على عمل لجان الفروع قدر المستطاع وللضرورات القصوى وبالتعاون مع هيئة الامناء بهدف مساعدة تلك الجان على تذليل المصاعب التى توجهها فى العمل ومن اجل تعزيز اواصر العلاقات بين الفروع و المركز و بين اعضاء المجلس العالمى للكفاءات العراقية بصورة عامة .
*متابعة تهيئة السيرة الذاتية وملىء استمارة العضوية وارسالها مباشرة الى لجنة العضوية .
**وضع برنامج ملموس مع لجان الفروع فى بلدان المهجر لزيادة الانتساب الى المجلس وزيادة اختيار العضوية الذهبية ايضا وذلك وفق سقف زمنى محدد ونسبة او عدد محدد من الاعضاء الجدد, وبهذا الصدد يمكن اعتبار السقف الزمنى لنهاية العام الحالى وبزيادة عضوين جدد لكل عضو كحد ادنى .
ثانيا:فى المجال الاعلامى و الدعائى
التركيزعلى النشاط الدعائى و الاعلامى للجنة التحضيرية للمجلس مع ماتم انجازه من صفحة المجلس والكراس التعريفى والوثائق الاخرى الهامة ….الخ ولكن بدون مساهمة وانتاج اللجنة الاعلامية للجنة التحضيرية للمجلس…وعلية تسعى هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية فى برنامجها الحالى الى ما يلى :
1.ان تعقد اللجنة الاعلامية اجتماعا لها باقرب وقت ممكن وتدرس وتقر فيه برنامج عمل متكامل لها وفقا متطلبات المرحلة التى يمر بها مجلسنا ولغاية انعقاد المؤتمر التاسيسى وتاخذ زمام المبادرة فى انجاز مهامها كاملة ومنها
**انجاز الكراس التعريفى
**التعاون مع الهيئات القيادية من اجل ايصال الكراس التعريفى الى اعضاء واصدقاء المجلس و الجهات والمنظمات العراقية المختلفة وكذلك الى الصحف العراقية الرسمية و الاساسية الصادرة فى الوطن وخارجه والصفحات عبر الانترنيت كموسوعة النهرين وصوت العراق وايلاف وعراق الغد وغيرها ..
**التعاون والتنسيق مع الهيئات القيادية للمجلس على اختيار عدد من الزملاء والزميلات للعمل الاعلامى المباشرللمجلس كوجوه علنية او ناطق رسمى و خاصة اثناء اللقاءات و الندوات التلفزونية وفى الفضائيات العراقية والعربية والاجنبية ويحبذ ان يوضع برنامج محدد مع تللك الفضايئات وكذلك فى الحالات الاستثنائية وفى هذا الصدد تقترح هيئة رئاسة اللجنة التحضيرية على اللجنة الاعلامية وهيئة الامناء الاسماء التالية للعمل بهذا المجال وكذلك ومن اجل اختيار ناطق رسمى واحد واكثر من واحد يتحدث عند الضرورة باسم المجلس… .
الاسماء:المهندس عماد العبادى رئيس هيئة الامناء..
, البروفيسور عادل الحسينى , الدكتور كاظم شبر , الاستاذ المهندس رياحين الجلبى , الدكتور عبد المنعم عنوز- رئيس اللجنة القانونية – المانياوفرنسا , الاستاذة السيده سندس النجار- كاتبة وشاعرة – ألنمسا , السيده مها جواد (ام رنا) , الدكتور مؤيد عبد الستار , الدكتور سلام الجواد او من تقترحه هيئة المجلس فى امريكا …الخ
ثالثا:فى مجال العلاقات الخارجية والتواصل مع منظمات المجتمع المدنى العراقية فى المهجر
تتابع هيئة المجالس الادارية لفروع المجلس فى بلدان المهجر لترشيح ممثلها وترتيب ارتباطه التنظيمى مع اللجنة الرئسية للعلاقات والتى يترأسها الدكتور الفخرى ومتابعة نشاط لجان الفروع ونجاحاتهم فى هذا المجال .
رابعا : فى المجال المالى
متابعة الهيئة للمجالس الادارية للفروع وحثها واخذ تعهدات منها على دفع بدلات اشتراك الاعضاء والتفكير فى امكانيات زيادة المالية للمجلس و ذلك من خلال التنسيق والتعاون مع اللجنة المالية التى تترأسها الزميلة الدكتورة فريال احمد .
خامسا:المؤتمر التاسيسى للمجلس العالمى للكفاءات العراقية
المهمة الرئيسية لتشكيل اللجنة التحضيرية وما وضعته من خارطة طريق وبرامج عمل وكل ما انجزته فى هذا المجال يستهدف تاسيس المجلس العالمى للكفاءات العراقية من خلال عقد مؤتمر تاسيسى قانونى وشرعى قادرا على انجاز تلك المهام الوطنية الكبيرة التى يهدف لها المجلس , وقد حققت اللجنة التحضيرية وهيئة الامناء فى مسارها بهذا الاتجاة الكثير من مستلزمات عقد المؤتمر التاسيسى , وتسعى اليوم تلك الهيئتين الى تحقيق الخطوة الاخيرة لتحقيق هذا الهدف وذلك فى الحصول على موافقة الجهة الرسمية العراقية فى رعاية وتحمل نفقات المؤتمر داخل الوطن وبالطرق والالية المحددة فى الرسالة والطلب المقدم للحكومة العراقية .
الخاتمة:
التعاون والشفافية فى العمل والمساهمة المخلصة والجماعية المستوعبة لاكبر عدد من الاعضاء اهم مستلزمات نجاح مشروعنا الوطنى الكبير والذى اولى مراحله تكمن بتاسيس المجلس العالمى للكفاءات العراقية . ادعو الله ان يوفقنا فى انجاز ونجاح عمل هذا المجلس خدمة لوطننا العزيز وشعبنا المظلوم والمحروم من كل خيرات الله فى هذا الوطن . ..

اعداد :
سندس سالم النجار ـ عضوة الهيئة الاعلامية
الدكتور ـ ناظم الجواهري ـ رئيس الهيئة التحضيرية