الرئيسية » بيستون » سامية عزيز — عضو البرلمان العراقي

سامية عزيز — عضو البرلمان العراقي

السيدة سامية عزيز لها وقع كبير على شريحة الكورد الفيليين انها انسانة متواضعة قوية الشخصية والايمان بالمبادئ ورمز الشجاعة والبسالة – نقية النفس والضمير تبدي الاخلاص لقضية الكورد الفيليين التي تسكن في اعماق وجدانها——

ولدت الاستاذة سامية عزيز في منطقة باب الشيخ – عكد الاكراد

واكملت دراستها الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية

تخرجت في كلية الادارة والاقتصاد –الجامعة المستنصرية سنة

1972 وكانت طالبة مجتهدة وطموحة وعملت في عدة وظائف حكومية – اجبرت على مغادرة بلدها العراق كونها رفضت الظلم والبغض و التمييز العنصري والتطهير العرقي التي مارسها النظام الفاشستي البائد على شريحة الكورد الفيليين التي تنتمي اليها – بعد سقوط النظام البائد برزت السيدة سامية عزيز قائدة ميدانية شهدت لها الساحة النضالية في بغداد حيث كانت شعلة من النشاط تخرج منذ الصباح الباكر لتادية واجباتها تجاه شريحة الكورد الفيليين وقد اصبحت عضو في البرلمان العراقي وشاركت وما زالت تشارك وتؤثر في صياغة القرارات التي تخص هذه الشريحة عن طريق تقديم الاقتراحات والمطالب المشروعة مثل ارجاع الجنسية وارجاع الحقوق المغتصبة من اموال منقولة وغير منقولة والمطالبة في الكشف عن مصير المغيبين الشهداء من الكورد الفيلية وكثيرا من القرارات المهمة التي تخص الكورد الفليين –

لقد قامت السيدة سامية بفتح دارهاالى كل الاخوات والاخوة الذين ذهبوا الى العراق للادلاء بشهاداتهم ضد مجرمي العصابة الصدامية ووفرت لهم السكن والطعام والحماية والنقل –

ان الوحدة والاتحاد والتفاهم من اهم اسباب القوة والنجاح في تحقيق الاهداف السامية والنبيلة وان خدمة شريحة الكورد الفيليين وشهدائهم لا تاتي بالفرقة والتكتلات بل تاتي بالمناقشة والتفاهم وبقرارات ناجحة تصب في خدمة الشريحة الفيلية –

شكرا لكل من شارك على اقامة المحكمة في محاكمة المجرمين الذين تلطخت اياديهم في ابادة الكورد الفيليين وشهدائهم واخص بالذكر التحالف الكوردستاني والاستاذ نيجرفان البرزاني لما قدمه من عمل كبير-

المجد والخلود لشهداء الكورد 

السويد 2009-05-03