الرئيسية » مقالات » مصطفى جمعة وسعدون ومحمد سعيد أمام قاضي التحقيق

مصطفى جمعة وسعدون ومحمد سعيد أمام قاضي التحقيق

دمشق اليوم الثلاثاء الواقع في 10/2/2009 شهدت أروقة القصر العدلي فصلاً جديداً من فصول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا كمنهج متبع منذ عقود في قمع المعارضة ونشطاء حقوق الإنسان ونشطاء المجتمع المدني، حيث استجوب قاضي التحقيق الأول بدمشق كل من السادة مصطفى بكر جمعة عضو اللجنة السياسية والقائم بأعمال السكرتير حزب آزادي الكردي في سوريا وسعدون محمود شيخو ومحمد سعيد حسين العمر العضو القياديين في نفس الحزب بعد توجيه تهم جنائية وجنحية قاسية إليهم سنداً للمواد /285/ ، /306/ ، /307/ من قانون العقوبات السوري تتعلق بجناية إنشاء جمعية سرية بقصد تغيير كيان الدولة السياسي والاقتصادي وإيقاظ النعرات وإضعاف الشعور القومي وإيقاظ النعرات العنصرية وجنحة الكتابة بقصد إثارة النعرات, علماً بأن السيدين محمد سعيد وسعدون قد اعتقلا في نفس اليوم بتاريخ 26/10/2008 من قبل دورتين عائدتين لفرع الأمن العسكري بالحسكة إثر مداهمة منزلهما دون أية مذكرة قضائية وخارج إطار القانون في محافظة الحسكة- منطقتي رأس العين ورميلان بينما اعتقل الأستاذ مصطفى جمعة بتاريخ 10/1/2009 بعيد استدعائه إلى فرع فلسطين للأمن العسكري, وجرى يوم أمس الأحد إحالة الجميع إلى المحامى العام الأول بدمشق 0 وعلمنا من مصادر من حزب آزادي بأن فرع نقابة المحامين بدمشق لم يسمح للمتهمين بتوكيل أكثر من ثلاثة محامين لكل شخص 0

وهذا ومن جهة أخرى جرت أمس الأحد 8/2/2009 وقائع جلسة جديدة للمعارض السوري الأستاذ حبيب صالح حيث أجلست الجلسة إلى يوم 1/3/2009 للدفاع 0

إننا في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا الراصد في الوقت الذي ندين ونستنكر بشدة المحاكمات التي تجري بسبب حرية الرأي والتعبير نعبر عن قلقنا البالغ إزاء دور القضاء وعدم استقلاليته في هكذا قضايا و نطالب بإخلاء سبيل كل من الأساتذة مصطفى جمعة ومحمد سعيد وسعدون وحبيب صالح على الفور ودون قيد أو شرط وكافة المعتقلين السياسيين الموجودين في السجون البلاد ونطالب نقابة المحامين بالكف عن انتهاك حقوق الدفاع في تحديد عدد المحامين وإتاحة كافة الحرية أما المحامين في إضافة أسماء زملائهم إلى الوكالة ، كما أننا نناشد السيد وزير الداخلية والسيد مدير سجن عدرا المركزي في إطار العديد من الشكاوي التي تلقيناها من السادة المحترمون معتقلي إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي والأستاذ المبجل مشعل التمو بخصوص سوء المعاملة بأن يحسنوا معاملة السجناء مراعين في ذلك القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء أو حتى نظام السجون السوري المعمول به رغم أنه صدر في عام 1929 0

المكتب الإعلامي للجنة الكردية لحقوق الإنسان في سورية (الراصد)

www.kurdchr.com
kurdchr@gmail.com
radefmoustafa@hotmail.com
mo:00963955829416