الرئيسية » مقالات » فرنسا: مجموعة من الأشخاص المجهولين يدفعون سيارة مشتعلة باتجاه كنيس في تولوز و اليوماري تُحرك رؤساء المحافظات لمنع استيراد الصراع

فرنسا: مجموعة من الأشخاص المجهولين يدفعون سيارة مشتعلة باتجاه كنيس في تولوز و اليوماري تُحرك رؤساء المحافظات لمنع استيراد الصراع

أرسلت وزيرة الداخلية ميشيل اليوماري تعليمات إلى رؤساء المحافظات “لبذل كل جهد ممكن” لتجنب أي محاولة لنقل الصراع الدائر في الشرق الأدنى إلى فرنسا.
إزاء حرب غزة، يتزايد قلق السلطات الفرنسية من نقل العدوى إلى فرنسا، وخاصة بعد أن قام مجموعة من الأشخاص المجهولين الليلة الماضية بدفع سيارة مشتعلة باتجاه كنيس في تولوز.
وكانت وزيرة الداخلية ميشيل اليوماري، قد أرسلت تعليمات إلى رؤساء المحافظات “لبذل كل جهد ممكن” لتجنب أية محاولة لنقل الصراع الدائر في الشرق الأدنى إلى فرنسا. وقد جاء في تعميم لوزيرة الداخلية أنها تعتقد، في أعقاب أحداث الشرق الأدنى ” أن عدد من الحوادث التي وقعت تُظهر بأن جماعات أو أفراد قد تحاول استغلال الوضع لنقل الصراع إلى أرض الوطن. وحثت الوزيرة رؤساء المحافظات على “اتخاذ كافة الإجراءات لتجنب خطر الانحراف وضمان المبادئ التي تكفل الوحدة الوطنية “.
وتُوضّح الوزيرة بأن الأمر يعود لهم ” للانتباه شخصيا وباهتمام كبير لكل ما يحدث في مناطقهم مع مراعاة المبادئ الثلاث للجمهورية. وبالتالي، يجب عليهم أن يكفلوا حرية التعبير، ضمان الامتثال للقوانين، الحفاظ على النظام العام، ضمان سلامة الأشخاص والممتلكات، وأيضاً تعزيز مبادئ الجمهورية وشعور التماسك الوطني” .
ساركوزي يدين عمل التخريب الذي وقع في تولوز
كما أعلنت ميشيل اليوماري عن “قلقها” إزاء العواقب المحتملة في فرنسا من جراء الوضع في الشرق الأدنى. فبحسب تعبيرها : ” ما أخشاه هو أن يسبب “الوضع الدولي” عواقب في بلدنا وأن يُستورد العنف إليها “.
نفس القلق عبّر عنه نيكولا ساركوزي، الذي أكد، في تصريح صادر عن قصر الاليزيه هذا الصباح، بأنه ” لا يمكن السماح للصراع الدائر في الشرق الأوسط بأن يؤدي إلى عنف طائفي في فرنسا. ويدين الرئيس بأشد العبارات عمل التخريب الذي ارتكب أمس في تولوز ضد كنيس، ويدعو الشرطة والعدالة لاتخاذ جميع الإجراءات الضرورية للقبض على الفاعلين ومعاقبتهم بشدة “.
و بعد ظهر هذا اليوم وأمام الجمعية الوطنية، شدّد فرانسوا فيون على وضوح موقف الدولة فيما يتعلق بهذا الموضوع : ” سنلاحق بأقصى درجات الحزم أولئك الذين يعتدون على أماكن العبادة للمسلمين واليهود، أولئك الذين يؤذون الناس، الذين يحاولون تصدير الصراع إلى أراضينا “.

” عن صحيفة اللييراسيون الفرنسية، تاريخ النشر 6 كانون الثاني 2009 ”

نائل جرجس _ فريق الترجمة في شبكة العلمانيين العرب