الرئيسية » مقالات » يا قصة يوسف التي اعمى بها يعقوبه

يا قصة يوسف التي اعمى بها يعقوبه


لا لم تكن العوبة

لا لم يكن فأرا

يبتز في اسلوبه

لا لم تكن

تلك الحكايا

قد واكبت اكذوبة

ارادة مسلوبة

وهمة منكوبة

لا لم يكن مجد العراق

صرخة

حاولت قلب حقيقة

احرفها مقلوبة

لا بد من اهزوجة

تروي لنا

مقصلة منصوبة

و شمسنا لن تنزوي

لن تبقى محجوبة

ليل الاسى لا لن يطول

ما عُبدت للغاصبين دروبه

هيا انتشي بغداد

فجميل الجراح

يسمو

بتحليقنا فوق

اسراب العروبة

لم تصطلي نار العار

أكفنا

افواهنا حطمت

كأس الذل

وحاربت مشروبه

يا سيرة الابطال مهلا

ترفقي

لم يصرع الشك فينا

مجدا اعتدنا ركوبه

يا احزاننا

كل المصائب تنجلي

يا مقمرة الوجه يا بغداد

انهضي

ادمغي راس الصعوبة

استنشقي من رئتي

خذي العمر مني

يا قصة يوسف التي

اعمى بها يعقوبه

لن ارتجي غير الله

ناصرا

ولن اركن للهوان

ما عَضُلت

بمحيا صابر

اقدارنا المكتوبة



احمد الشيتي

23/9/2008

باقون على العهد يا عراق