الرئيسية » مقالات » بيان باسم منظمات الأحزاب الكردية في النمسا

بيان باسم منظمات الأحزاب الكردية في النمسا

أيتها القوى الديمقراطية
أيها الأحرار في كل مكان
يصادف اليوم العاشر من كانون الأول ذكرى اليوم العالمي لحقوق الانسان ، اليوم الذي فرضت فيه القوى الديموقراطية و محبي السلم والحرية قي العالم إرادتها من أجل حماية الكرامة البشرية التي عانت وعلى مدى عقود من الاضطهاد الطبقي والاجتماعي .
وفي هذا الصدد كان للانتصار على الفاشية في نهاية الحرب الكونية الثانية دوره في تحقيق تلك المعاهدة التي ضمنت حقوق الانسان والشعوب في آن واحد .
غير أنه وبعد أكثر من خمسة عقود على توقيعها نجد أن كثير من الدول الموقعة عليها تنتهج أساليب ديكتاتورية وفاشية بحق شعوبها ، وبلادنا إحدى تلك الدول التي تمتلئ سجونها ومعتقلاتها بسجناء الرأي ، الذين يمنع عليهم في أكثر الأحيان من اتخاذ محاميين يدافعون عنهم ، بل أن الكثير منهم يحاكمون أمام محاكم عرفية في أقبية المعتقلات .
وتقوم أجهزة المخابرات باعتقال الناس تعسفا ، تزجهم في السجون وأقبية المعتقلات دون تهمة لفترات طويلة .
إننا نحن منظمات الأحزاب الموقعة نذكر قوى الخير والديمقراطية في سوريا بأن الشعب الكردي يعاني من إضطهاد قومي واجتماعي ، ولا يعترف بوجوده في وطنه أساسا ، وتمارس بحقه سياسة تذويب قسري في بوتقة الأمة العربية ، كما يزج بمناضليه في السجون والمعتقلات .
ونطالب تلك القوى ونخص بذلك القوى الوطنية في سوريا وعلى رأسها المجلس الوطني لإعلان دمشق بالوقوف إلى جانبنا والنضال معنا من أجل وطن ديمقراطي علماني يتسع للجميع ، ويعترف دستوره بوجود الشعب الكردي كقومية ثانية في البلاد .
نطالب النظام في سوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بما فيهم المعتقلين الأكراد .

عاش نضال شعبنا الكردي
عاش التلاحم النضالي بين الحركتين الوطنيتين الكردية والعربية .

– حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا
– الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا .
– حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *