الرئيسية » مقالات » سـاميــه عــزيـز : امــراءة وقضيـــة …

سـاميــه عــزيـز : امــراءة وقضيـــة …

مـا اجمـل ان يكـون الضعيف شجاعـاً يستمـد صلابتـه مـن عدالـة قضيتـه ..
النائبـة ساميـه عـزيز : امـراءة فـي زمـن الأشباه والأقدار البائسـة ’ تـرفع قضيـة بحجـم مآساة الكـرد الفيليـة ’ ينـزفهـا العراق جرحـاً لا يقبـل التـدجيـن ’ اخـت وام لمعاناة انهكهـا اليتـم ’ فـي عيونهـا دمـوع الأرامـل والأيتام والثكالى ضحايا المجزرة’ وقلبها الفيلي يحمل حـزناً كربلاءياً لا يقبـل المساومة على الحـق ’ ونهايـة حلـم وامـل صرخهـا شهيـد مـع آخـر انفاسـه وهـو يـودع اهـل لا يعـرف مصيرهـم يتعذبون تائهون فـي الجانب البعيـد مـن وحشتـه ’ تبحث فـي اروقـة العمليـة السياسيـة عـن اضابيـر مـات فيهـا الحـق مغدوراً تسحقـه همجيـة النسيان .
امـراءة تواكح ضغـط اليأس والهزيمة تبحث على جبين الأخريـن عـن قطرة خجـل تتمسك في عروتهـا ’ هـذا يوعـدهـا وذاك يجاملهـا وآخـر يستخف بجهودهـا او يستهجن اندفاعهـا او يتهرب مـن مواجهـة قضيتهـا ( يابـه شدوختينـه ) انهـا القسوة والبلادة التـي لا تـرى دمـوع زينب (ع) فـي عيون الأرامل والأيتام وامهات واخوات الشهداء للكرد الفيليين ’ لكنهـا وفـي جميع الحالات تبقـى الأكبر والأنبـل والجـديـرة بحمـل الوجـع الوطنـي ’ ثابتـة تستمـد رسوخ موقفهـا وقناعاتهـا مـن عـدالـة قضيـة اهلهـا .
امـراءة تـرفض الأحباط وخيبـة الأمـل ’ واثقـة مـن ان هناك بقايـا مـن القليل سيكون صادقـاً مـع نفسـه يجمعـه معهـا الهـم العـراقـي المشترك ’ مؤمنـة بالقول المأثـور ـــ لـو خليـت قلبـت ـــ .
سيدتي الفاضلـة ساميـة عـزيز : حـق الضحايا امانـة فـي يـد الشرفـاء واستغاثـة الشهـداء فـي آخـر لحظاتهـم فـي قلوبهـم وثقـل مآساة المهجريـن والمهاجرين على اكتافهـم ’ وهناك الألاف مـن بنات وابنـاء الكرد الفيليين وكذلك اخواتهـم واخوانهـم فـي العراق الـى جانبهـم ’ يقـدرون ويحترمون جهودهـم ’ ولا زال الخيـر حيـاً والعراق يسترجـع عافيتـه ويعيـد اصلاح ذاتـه وشفاء جروحـه ومـن بينهـا واهمهـا الجرح النازف لأهلك .
الفاضلـة العزيـزة ام نـزار : الوطـن لا يجتث ابناءه مثلمـا النخيـل لا يتبراء مـن جـذوره والأهـوار لا تكـون دون ان تـرضـع زلال دجلـة والفرات والجبـل لا يتكي الا علـى بساط سهولـه ووديانـه والتاريـخ لا يزور هويته تلك هـي طبيعـة الأشياء ومنهـا لا يمكن للكـرد الفيليـة ان يكونـوا الا عراقيين ولا يمكـن للعـراق ان يكتمـل بدونهـم ’ لكنــه العـراق مقلوبــاً يا سيدتي ’ ولا غرابـة ان يقطـع رأس النخيل والأهوار تعاقب جفـافـاً ومياه النهريـن تكتسب لـون دمـاء اهلـه والجبـل يكفنـه دخـان الموت والوطن يصبـح مقبـرة جماعيـة لأهلـه’ تحاصـر النفط فيـه جماجمهم وهياكـلهم وأرواحهم الطاهـرة ’ ولا غـرابـة ايضـاً ان يطالب الغرباء والدخلاء والمستوطنون ابـن التـراب والبيئـة والتاريـخ ’ بهـويـة الأنتمــاء ’ ومثلمـا يصبـح الجبل والهـور والنخيل والتاريخ والقيـم والأخلاق واللهجات والفن والأدب غـريباً مهجـراً ملغيـاً ممـزق او فاقـد الهويـة الوطنيـة التاريخيـة ’ فيصبـح الغريب المستورد برداءة اطباعـه واخلاقـه وممـارساتـه ومجمـل متاعـه مـن الرذائـل والمخدرات الماديـة والمعنويـة ’ مالكـاً يسحب الهويـة الوطنيـة مـن اهلهـا ليمنحهـا لمـن لا يستحقهـا … انـه العـراق مقلوبــاً غـريبـاً مهجـراً .
اخيـراً ايتهـا الأخت ساميـه : اوكـد لك قسمـاً ’ انهـم ـــ العنصريين الطائفيين التكفيريين احفاد الهمجيـة والرديلـة ـــ ومهمـا حـاولـوا اقتطاع الكـرد الفيليـة ورميهـم بعيـداً عـن تربتهـم وتاريخهـم وجغرافيتهـم ’ او مـزقـوا والغـوا هويتهـم الوطنيـة ’ فأنهـم يخسأون حيث لا يستطيعون ابـداً اقتلاعهـم جـذوراً راسخـة عبـر الآف السنين ’ وسيعود الحـق حقاً والعدل عـدلاً والوطـن وطنـاً عندمـا يقف العـراق علـى قدميـه بجمـال روعـة مكـوناتــه ’ وحتـى لا يبقـى العـراق مهجـراً بأهلك يـدنـا بيدك حتـى نستعيـده وطنـاً ’ ومـع الناس وبهــم ستكونين الأقـوى ’ واصلي صبرك واصرارك وعنادك ’ فالقضيـة التـي تحملين هـي الأكبــر بوطنيتهـا وانسانيتهــا ….
08 / 12 / 2007 ..