الرئيسية » اخبار كوردستانية » نيجيرفان البارزاني لدى حضوره افتتاح مكتب اقليمي للامم المتحدة في اربيل يؤكد على الاستعجال في تطبيق المادة 140

نيجيرفان البارزاني لدى حضوره افتتاح مكتب اقليمي للامم المتحدة في اربيل يؤكد على الاستعجال في تطبيق المادة 140






 
Peyamner PNA– هولير: افتتح اليوم الاربعاء بشكل رسمي المكتب الاقليمي للامم المتحدة في اربيل على ان يكون للامم المتحدة مكتيين اخريين في كل من بغداد والبصرة. وطالب نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان الذي حضر مراسيم الافتتاح الاستعجال في تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي التي تنص على تطبيع الاوضاع في كركوك وقال : الوقت يمر بسرعة وعلى الحكومة العراقية اتخاذ اجراءات سريعة وعملية لتطبيق هذه المادة خلال الفترة التي حددت لها.

واضاف: نحن نطالب فقط باعادة حقوقنا ضمن اطار الدستور العراقي الذي صوت عليه اغلب الشعب ونريد ان تكون كركوك مدينة التاخي والسلام.
واشار الى ان مسالة كركوك ليست لها علاقة بالنفط وقال : هذه المسالة ليست لها علاقة بالنفط وانما لها علاقة بالحقوق الملكية.
كما شدد رئيس الورزاء في حكومة اقليم كردستان العراق خلال كلمته على اهمية دور الامم المتحدة في الاقليم  وقال : وجود الامم المتحدة في اقليم كردستان دليل على ان المجتمع الدولي ينظر باهمية الى هذه المنطقة وانهم لن يتخلوا عنها عند الشدائد.
واضاف: رفع علم الامم المتحدة وزيادة عدد الموظفين دليل الى ثقة الامم المتحدة بحكومة الاقليم.
كما اشاد نيجيرفان البارزني الى تطوير العلاقات التجارية في الاقليم وقال: هناك مجال امام تطوير الحركة التجارية والاستثمارات لوجود عامل الامن والاستقرار ونحن نعمل على تطويرها ونطالب الامم المتحدة في مساعدتنا بذلك.
ومن جانبه قال ستيفان ديمستورا مبعوث الامم المتحدة الى العراق الذي حضر مراسيم الافتتتاح التي جرت في مقر للامم المتحدة يقع على مطار اربيل الدولي: نتمى ان يؤدي هذا المكتب دورا فعالا في دعم تجرية كردستان وهذه احدى المكاتب الثلاثة التي فتحناها في العراق. في اشارة الى مكتبي بغداد والبصرة.
كما تمنى مبعوث الامم المتحدة ان تستقر الاوضاع في العراق لتستطيع الامم المتحدة ان تؤدي دوركبير في العراق وقال في كلمته التي القاها في مراسيم الافتتاح: نتمنى ان تصبح مناطق وسط العراق مثل اقليم كردستان وان تستقر لتؤدي الامم دورها في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *