الرئيسية » اخبار كوردستانية » عشرات الآلاف من فرص العمل بعد زيارة الوفد التجاري الكوري الى السليمانية

عشرات الآلاف من فرص العمل بعد زيارة الوفد التجاري الكوري الى السليمانية





    PUKmedia
شهد إقليم كوردستان مؤخراً أحداثاً اقتصادية وتجارية وفعاليات وزيارات مهمة للعديد من الوفود رفيعة المستوى في مجالات الصناعة والاقتصاد والاستثمار وغيرها.


وقد كان للسليمانية القدر الأكبر من ذلك، لأنها أصبحت محط أنظار العالم بعد أن شهدت حركة عمرانية وخدمية وسياحية ونفطية واسعة، لأنها مركز الاستقطاب والنجاح للاستثمار، حيث توافدت عليها الوفود التجارية والاقتصادية من الخبراء والمختصين والتجار من مختلف أنحاء العالم.


كما شهدت السليمانية أيضاً زيارة وفد تجاري كوري رفيع المستوى يمثل الحكومة الكورية على أعلى مستوى مع مجموعة كبيرة من أصحاب الشركات الكورية العالمية، مع مشاركة مجموعة “ناظم حنا الشيخ” الاستثمارية الكبرى، حيث قدموا مع الوفد الكوري من دبي الى السليمانية مباشرة.


وكانت لنا فرصة لأن نلتقي السيد “جيان مون” ممثل الحكومة الكورية ورئيس الوفد الذي قال: أن الهدف من زيارتنا له أبعاد كبيرة وقد سنحت لنا الفرصة للإطلاع على الوضع في إقليم كوردستان لنكون دقيقين في تقيمنا للوضع الأمني الذي أسعدنا وشجعنا على المضي في الإطلاع على الأسواق التجارية واللقاء بالتجار والمختصين ومعرفة القوانين الاستثمارية في الإقليم، وقد أذهلتنا حركة الإعمار والعمران في السليمانية والتخطيط الذي تسير عليه هذه المدينة الصاعدة وسنعمل جدياً، وهذا ما تم اقراره في مجالات كبيرة وكثيرة، على تنمية جوانب الطب والمستشفيات والطرق والبناء والنفط والغاز و البتروكيمياويات.



وأكد السيد “مون” سنباشر قريباً جداً بالعمل في إقليم كوردستان وفي مدينة السليمانية الجميلة، وفي أولى خطواتنا التي ستتوسع شيئاً فشيئاً لتشمل جميع أنحاء العراق، وإن نقطة انطلاقنا ستكون هنا من كوردستان، وقد تم الإعداد للخطط والبرامج مع المختصين والمسؤولين في السليمانية وعند عودتنا الى كوريا ستصل وفود وأصحاب شركات كبرى في كوريا للتباحث حول الاستثمار في مجالات متعددة.



وعن فرص العمل والقضاء على البطالة وتوفير العمل واستيعاب الأيدي العاملة فيقول: لقد وضعنا في حساباتنا، وهذا أمر مألوف، أنه سيتم توفير فرص عمل لعشرات الآلاف من الشباب في السليمانية وفي مختلف الاختصاصات والأعمال والمهن، وهذه فرصة كبيرة للقضاء على البطالة والمحافظة على عدم تسرب الكفاءات المختلفة الى خارج إقليم كوردستان لأنه برنامج قد خططنا له لمساعدة الشعب الكوردي الصديق، وأعتقد ان فرص العمل هذه ستعود بالخير والمنفعة على الجميع ولأغلبية التخصصات.



مؤكداً: أن كلامنا هذا سيقترن بالفعل حين عودتنا للمباشرة بما اتفقنا عليه قريباً، وقد تم توقيع العديد من الاتفاقات الأولية بعيدة المدى ومنها حول الاستثمار والعمل على النفط والغاز ومعمل الإسمنت كذلك سنباشر ببناء مجمع سكني في السليمانية، وإن عائدات ذلك ستكون ايجابية وذات منفعة متبادلة لنا وللسليمانية ولإقليم كوردستان والعراق عموماً.



كما أكد السيد “مون” أيضاً: أن زيارتهم هذه كانت ناجحة وبكل المقاييس ومثمرة وستليها زيارات أخرى أكثر شمولاً.



أما مجموعة “حنا الشيخ” فيتحدث عنها ناظم حنا الشيخ حيث يقول: لقد قدمنا نحن مع الوفد التجاري الكوري قادمين من دبي لكي نستثمر في السليمانية ونشارك في مختلف المشاريع الحيوية الكبرى التي ستخلق وستوفر فرص عمل كبيرة وكثيرة لعشرات الآلاف من العاطلين عن العمل في السليمانية، وستقضي على البطالة وستسهم في التنمية والاعمار والاستثمار.



ومن برامجنا الاقتصادية والصناعية الاستثمار في مشاريع النفط والغاز والبتروكيمياويات، كذلك ستشمل السياحة واستثمراتها لما تتمتع به السليمانية من بقعة سياحية رائعة حيث الطبيعة والجبال والوديان والأنهار والأجواء الساحرة، كما أن مشاريع مخطط لها وسيتم الاتفاق عليها مع الحكومة العراقية لأنه ستشمل مشاريع أخرى في محافظات الجنوب والوسط وغرب البلاد.



أما السيد عبدالله حاجي سعيد مستشار الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني للشؤون التجارية فقال عن زيارة الوفد التجاري الكوري: لقد جاءت زيارة الوفد الكوري الى السليمانية بمستوى عال جداً ممثلاً عن الحكومة الكورية ورؤساء كبرى الشركات الكورية للبناء والعمران في إقليم كوردستان.


وأضاف السيد سعيد: هناك أيضاً مشاريع استراتيجية كبرى للاستثمار في القطاع النفطي وصناعة البتروكيماويات والنفط والغاز والسياحة والصناعة والزراعة وبناء المجمعات السكنية وسوف نبذل قصارى جهدنا للتعاون معهم لما فيه خير لكوردستان والسليمانية وأبناء شعبنا الطيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *