الرئيسية » مقالات » بنت الرافدين تقيم دورتها الخامسة لـ (قياديات لعراق ديمقراطي)

بنت الرافدين تقيم دورتها الخامسة لـ (قياديات لعراق ديمقراطي)

 بنت الرافدين:
ضمن اهدافها الرامية الى الارتقاء بواقع المرأة وتمكينها من اداء دورها في مختلف مجالات الحياة، أقامت منظمة بنت الرافدين دورتها الخامسة (قياديات لعراق ديمقراطي) في الفترة بين (18/11/2007م ولغاية 22/11/2007م) لنخبة من سيدات المجتمع شملت موظفات الدولة وناشطات مدنيات وعضوات في احزاب وحركات سياسية.
استغرقت الدورة خمسة أيام تم خلالها طرح مواضيع: بناء الشخصية، الثقة بالنفس، ادارة الوقت، الجندر، العنف ضد المرأة، المواثيق والعهود الدولية اضافة الى القوانين العراقية فيما يتعلق بحقوق المرأة، الاعلام والمرأة.
وفي معرض مشاركتها، أعربت السيدة ازهار عبد الحسين موظفة في مديرية بلدية الحلة عن رأيها في الدورة قائلة: “قد استفدت كثيرا من الدورة في تغيير افكاري واعتقاداتي عن حرية المرأة ومساواتها وكذلك معرفتي للجندر والسيداو والاعلام والاتصالات”.
اما السيدة وفاء ديكان عضوة جمعية الامل فأعربت عن رأيها القول: “ترى هل هناك وقت للتغير والتغيير ام ان هناك مواعيد خاصة للعلم والتعلم، هل انا كبيرة لاتعلم شيء جديد هل اني درست ما يكفي، هل وظيفتي وبيتي وعائلتي آخر طموحاتي؟ هل علي ان ابقى في ذلك الروتين ماشاء لي من عمر؟ لم اكن اعرف اجوبة هذه الاسئلة بل اني لم اسأل نفسي بعضها قبلا حتى دخلت الى دورة اعداد المراة القيادية وكانت تجربتي شيء رائع فهذه المنظمة عبارة عن حضن ام استطعت فيه ان اجد نفسي واعرفها واتعرف على احلامي وتطلعاتي والاهم عرفت ما يمكنني ان افعله وما انا قادرة عليه”.
وقد حاضر في الدورة كل من الدكتور عدنان بهية مدير معهد اكد الثقافي في موضوعي الجندر والمرأة والاعلام فيما حاضر القانوني قاسم الفتلاوي عضو اللجنة القانونية في المنظمة في المادة القانونية والمواثيق الدولية وحاضرت السيدة علياء الانصاري مديرة المنظمة في موضوعي بناء الشخصية والعنف ضد المرأة، وقد اوضحت السيدة الانصاري اهمية هذه الدورات بالقول: “اعتبر هذا البرنامج (قياديات لعراق ديمقراطي) من انجج برامج المنظمة التي قامت بها لاجل دعم المرأة وتمكينها من اداء دورها في بناء المجتمع العراقي الجديد، ولدينا الان طلبات كثيرة من سيدات ينتمين الى شرائح المجتمع المختلفة للانضمام الى هذه الدورات واهم ما يميز هذا البرنامج انه شمل نساء الاقضية والنواحي ايضا تلك الشريحة المحرومة دوما”.
وقد تمخضت الدورة عن عدة مقترحات وتوصيات منها:
1 – تعميم فكرة منظمة بنت الرافدين على عموم القطر.
2 – انشاء وعقد مؤتمرات او ندوات لمناصرة حقوق المرأة وتوعيتها من حيث بناء الشخصية وموقعها في المجتمع وحقوقها وواجباتها.
3 – انشاء مركز متكامل يضم جميع المراكز التي تجعل من المرأة كيان يثبت وجوده في المجتمع حيث يضم نادي للرياضة والترشيق، مكتبة، صالون حلاقة.
4 – السعي على ايجاد فرص عمل للمرأة مهما كانت درجة ثقافتها او مستواها العلمي.
5 – السماح للمرأة العراقية باكمال دراستها في أي عمر.
6 – فتح اذاعة وتلفزيون للمنظمة.
7 – انشاء مراكز ونوادي ثقافية وترفيهية خاصة بالمرأة.
والجدير بالذكر ان قياديات الدورة الخامسة، قدمن مشروعا للمنظمة سيتم تنفيذه في غضون الايام القادمة، الا وهو اقامة سلسلة حوارات شهرية تضم جميع السيدات اللواتي شاركن في الدورات السابقة للمرأة القيادية اضافة الى عضوات المنظمة، تشمل هذه الحوارات مواضيع تخص المرأة من ثقافة وصحة وسياسة واقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *