الرئيسية » اخبار كوردستانية » رئيس جمعية السجناء السياسيين في كوردستان يتحدث عن محاولة اغتياله الفاشلة

رئيس جمعية السجناء السياسيين في كوردستان يتحدث عن محاولة اغتياله الفاشلة

PUKmedia : 

تناولت بعض وسائل الاعلام والصحف خبرا عن نجاة رئيس جمعية السجناء السياسيين في كوردستان احمد مام رسول من محاولة اغتياله امام منزله في قضاء رانية التابع لمحافظة السليمانية من خلال وضع لغم ارضي تحت مقعد سيارته اثناء مغادرة منزله صباحا كالمعتاد حيث يتوجه لمقر عمله في اربيل يوميا فانفجر اللغم او العبوة تحت سيارته وسارعت بعد ذلك القوات الامنية الى مكان الحادث وابطلت مفعول عبوة مربوطة بسيارته.
ولغرض معرفة المزيد عن تفاصيل هذا الحادث اتصلنا بالسيد احمد مام رسول رئيس الجمعية بعد الحادث بساعات هاتفيا ليحدثنا عن ملابسات الحادث الغادر الذي تعرض له حيث قال: “انا يوميا اغادر منزلي في الصباح في رانية واتوجه الى مقر عملي في اربيل، واليوم وتحديدا في السادسة وخمس وعشرين دقيقة صعدت الى سيارتي وادرت مفتاح محرك السيارة “السلف” وعند محاولتي ادارة مبدل السرعة “الكير” الى الوراء انفجرت السيارة وشعرت بها اسفل قدمي وقفذت خارج السيارة.

وهنا سألنا السيد احمد عن مدى صحة الانباء التي تناولتها الصحف عن وجود عبوتين ناسفتين فقال موضحا: لم تكن هناك عبوة بل كانت هناك رمانة يدوية عدد 40 مربوطة بسلك مع ” لغمين ارضيين” ولكن الحمدلله انفجرت رمانة واحدة فقط!

وسألناه هل هناك جهة معينة تتهمها او أعلنت مسؤوليتها عن الحادث؟ فيقول : بصارحة كلا.. ولا استطيع ان اتهم اية جهة بذلك وان السلطات الامنية المختصة فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، ولا يمكنني التصريح بأي شيء الا بعد انتهاء التحقيقات الجارية لمعرفة الفاعلين واضاف: لقد اصيب قدماي لان الانفجار كان تحتهما بالضبط والحمدلله الاصابة خفيفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *