الرئيسية » مقالات » نداء عاجل من أجل تنشيط حملة إتقاذ حياة السيد عدنان حسن بور

نداء عاجل من أجل تنشيط حملة إتقاذ حياة السيد عدنان حسن بور

 أصدرت المحاكم الإيرانية غير المستقلة حكماً سياسياً جائراً بعيداً عن كل القواعد والمعايير القانونية يقضي بإعدام الصحفي الكردي والناشط في سبيل إقامة مجتمع مدني ديمقراطي في إيران وإرساء قواعد الحياة الديمقراطية بسبب نضاله ونشاطه في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والحقوق القومية العادلة للشعب الكردي في إقليم كردستان إيران وعن مصالح الشعب الإيراني بشكل عام. إن هذا هذا الحكم الظالم يفتقد إلى كل أساس قانوني وبعيد عن العدالة والمعايير الدولية ويتناقض مع شرعة حقوق الإنسان وحق الفرد في التعبير عن رأيه , ويتجاوز بفظاظة على تلك المبادئ والحقوق التي أقرها المجتمع الدولي , وهو حكم قد تقرر سلفاً من قبل القوى السياسية المهيمنة على الحكم في إيران والمناهضة لحقوق الشعب الكردي ومصالحه الأساسية والغارقة في ظلمات التشدد والطائفية والشوفينية الفارسية. وعلينا أن نتذكر بأن السجون الإيرانية تحتجز اليوم خلف جدرانها وفي زنزاناتها الانفرادية والتجميعية الكثير من سجناء العقيدة والفكر والرأي الآخر , والذين ينبغي النضال من أجل إطلاق سراحهم وفوراً عودتهم إلى عائلاتهم المنكوبة لأنهم حكموا دون محاكمات عادلة وشرعية , بل بقرارات تصدر عن الحرس الثوري والجماعات المرتبطة به.
إن التجمع العربي لنصرة القضية الكردية يوجه هذا النداء إلى جميع القوى الخيرة في العالم , إلى القوى الديمقراطية , إلى منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني لرفع صوت الاحتجاج ضد صدور حكم الإعدام والمطالبة بإلغايه وإطلاق سراح السيد عدنان حسن بور فوراً.
يدعو التجمع إلى توجيه الرسائل والذهاب إلى السفارات الإيرانية في عواصم العالم للتعبير عن رفضهم لقرار الحكم والمطالبة بالغائه.
لتنتصر إرادة التضامن مع المحكوم بالإعدام السيد عدنان حسن بور ولنعمل من أجل إلغاء الحكم وإطلاق سراحه.
الأمانة العامة
التجمع العربي لنصرة القضية الكردية 18/11/2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *