الرئيسية » مقالات » سونداي يذكر جنوب كردستان بمأساة سينما عامودا

سونداي يذكر جنوب كردستان بمأساة سينما عامودا

تتمازج أنغام الداعية إلى الحياة في موسيقى سوندي مع صراخ أطفال تلتهمها نيران الظلام لتجسد امتدادا للألم الكردي المتشظي في أشلاء شرقنا المعتم .

تحت عنوان” زهور عامودا تورد في مصيف صلاح الدين” أحيا الفنان سونداي تتر بتعاون مع كوما قامشلو ومركز بيرمام الثقافي في مصيف صلاح الدين ذكرى السابعة و الأربعين لمحرقة سينما عامودا وذلك على مسرح مركز بيرمام الثقافي .

افتتح الفعاليات بكلمة لمركز بيرمام الثقافي تطرق فيها للمجزرة سينما عامودا و الظروف التي احاطت بهاو طالب بإنشاء لجنة لتوثيق أحدث المجزرة و ملاحقتها القضائية .

تلتها كلمة لممثل وزير الثقافة في إقليم كردستان ركزفيها على السياسات الشوفينية و الفاشية التي تنتهجها الانظمة الغاصبة لكردستان ضد الشعب الكردي و اعتبر مجزرة سينما عامودا حلقة من حلقات سياسة الجينوسايد للقضاء على القومية و الثقافة و الهوية الكردية .

بعد ذلك شكر رئيس كوما قامشلو بافى روني الحضور و حكومة الإقليم و قدما الفنان سونداي تتر*.

قدم الفنان سونداي مقطوعات موسيقية من ألة الطمبور التي قام بتطويرها بشكل شخصي باضافة الة وترية باسم زانيين وألة نفخية “هرمونيكا” .
انه استطاع ان يستعيض بها عن فرقة موسيقية كاملة
وقد تخلل عزفه المقطوعة الموسيقية باسم شهرزاد وترتيل قصائد شعرية للفنان سوندي تتر من قبل السيد شيروان ملا ابراهيم

وفي النهاية شكر الفنان كل من ساهم في انجاز هذا النشاط وانه سيعمل قدما من اجل تعريف المجتمع الكردستاني بالمأسي الكردية في غرب كردستان .


* قاسم تتر المعروف بـ(سونداي تتر ) مواليد مدينة عامودا متعدد المواهب الفنية في الرسم و النحت و الموسيقى الشعر….. هرب من سوريا على اثر انتفاضة اذار 2004 مقيم الان في مخيم مقبلة للأجئين الكرد في دهوك.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *