تصريح

مقالات لنفس الكاتب

في الوقت التي تأخذ مسألة الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان حيزاً واسعاً
من اهتمامات الدول والمجتمعات المتقدمة يزداد الوضع عندنا نحو المزيد من القمع والقتل وانتهاك الحريات وهذا المستوى من التعاطي العنيف من جانب الدولة وأجهزتها
الامنية مع كل التجمعات والاعتصامات والنشاطات السلمية في المناسبات المتعددة وهذا يلقي المزيد من الإدانة والإستنكارمن مجموع الطيف الوطني الكردي والعربي على السواء وما قامت به السلطة والأجهزة الأمنية وذلك في يوم الجمعة الواقع في
2112007 لأجل تجمع سلمي في مدينة القامشلي احتياجاً على التحرشات العسكرية
التركيةعلى الحدود مع أقليم كوردستان العراق وتهديتاتها بالأجتياح بذريعة مقاتلي حزب المقاتلي الكردستاني .
لجأ العنصريون إلى إستخدام الرصاص الحي الذي أدى إلى استشهاد مواطن كردي وجرح العديد وإعتقالات العشرات بدلاً من أن تتعامل مع المعتصمين بشكل حضاري وبالطرق السلمية , إن هذا العمل يعد انتهاكاً صارخاً لأبسط قيم الأنسانية وحقوق المواطنة .
إننا نشجب وندين هذا الاسلوب العنيف في التعاطي مع أي مناسبة لأجل الوطن والمواطن ونطالب بالإفرج الفوري عن كافة المعتقلين ونناشد الرأي العام ومنظمات حقوق الإنسان والقوى الوطنية والديمقراطية بالتدخل لإطلاق سراحهم كونهم ضحايا الظلم والقهر التي تمارسها السلطات المسؤولة بحقهم وبحق القضية الكردية والتنكر لوجوده وحقوقه القومية .
كما ندعوا ونطالب من الحركة الوطنية الكردية الإلتزام بالعمل الموحد عند المنعطفات في اتخاذالقرارات المصيرية وأخيراً نتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الشهيد (عيسى خليل )وذويه وتمنياتنا للجرحى بالشفاء العاجل ……

4112007

قيادة حزب الإتحاد الشعبي الكردي في سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *