الرئيسية » اخبار كوردستانية » وفد حكومة اقليم كوردستان يزور جامعة دهوك وعدد من المؤسسات الحكومية

وفد حكومة اقليم كوردستان يزور جامعة دهوك وعدد من المؤسسات الحكومية





 محافظة دهوك:
في جولته التي يقوم بها الان السيد عمر فتاح نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان والتي يرافقه فيها السادة وزراء ( الزراعة والبلديات والتربية والشؤون الاجتماعية والصحة). قام صباح هذا اليوم 6/11/2007 بزيارة الى رئاسة جامعة دهوك. هذا وكان في استقباله هناك الدكتور عصمت محمد خالد رئيس الجامعة واعضاء مجلس الجامعة.

خلال اللقاء الذي حضره السيد تمر رمضان محافظ دهوك تحدث فيها رئيس الجامعة حول الاوضاع العامة للجامعة والمراحل التي بنيت فيها الجامعة والتطورات التي احدثتها خلال الـ 15 عاما الماضية وايضا النواقص التي تعاني منها الجامعة واوضاع الطلبة بشكل عام. بعدها قام نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان والوفد المرافق له بجولة على عدة مؤسسات ودوائر حكومية وحزبية منها، مقر الفرع الاول للحزب الديمقراطي الكوردستاني والمركز الرابع للاتحاد الوطني الكوردستاني و مركز المتابعة الزراعية في مالطا وتابع عن قرب التطورات التي تتواجد فيها المركز والبيوت البلاستيكية التي تم بنائها لزراعة انواع مختلفة من الخضروات. بالاضافة الى رئاسة بلدية دهوك و المديرية العامة للتربية ومستشفى ازادي.

في نهاية جولته قام السيد عمر فتاح بالحضور حفل افتتاح مديرية الصحة التي بنيت بدعم حكومة الاقليم والتي خصصت لها اكثر من خمسة مليارات و 791 مليون دينار. خلال تصريح له قال نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان ان الهدف من هذه الزيارات هو لمتابعة اوضاعها عن قرب وكيفية سير الاعمال فيها بالاضافة الى معرفة النواقص والمشاكل التي تعاني منها من اجل القيام بما هو ضروري اتجاه هذه المؤسسات والدوائر.

وبعد ان انتهت جولة الوفد الحكومي الى محافظة دهوك تحدث السيد تمر رمضان حول اهمية هذه قائلا: ان المرحلة التي مررنا بها كانت حساسة، حيث جاءت هذه الزيارة وفق توجيهات خاصة من قبل رئيس حكومة اقليم كوردستان التي شملت وفدا مؤلفا من السادة نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان وستة وزراء.

وقد قام الوفد بزيارة الى مركز المحافظة وعدد كبير من الدوائر والمؤسسات. كما زار الوفد قضاء زاخو للاطلاع عن قرب على سير الاعمال في الدوائر الحكومية هناك. لا شك انه كانت هناك فائدة كبيرة لهذه الزيارة وخاصة اطلاعهم على النواقص والعراقيل التي تواجه الاعمال في الدوائر الحكومية ونحن على امل ان يتم حل هذه المشاكل ويتم مناقشتها مع رئاسة الحكومة لاستخلاص النتيجة المرجوة منها.


 

تعليق واحد

  1. الباحث والداعي لحقوق الانسان المحامي عبدالله دارتا

    إن مسأاة تطبيع أوضاع محافظة كاركوك المعرضة إلى التتريك والتعريب زهاء قرن ونصف قرن وذلك لاهمية موقعه الجغرافي وكثرت خيراته وخصوبة ارضه واحتوائيه على التروات النفطية وهذا عطاء من الباري عزوجل ولم نغصبه من احد . وهذا ارض اجدانا الكودين تورثناها منهم منذ آلاف السنين والاهمية الكبرى هو تارخه الزاخر الذي يشكل عصبة تارخنا العريق والتي كانت عاصمة مملكة ( كوديوم gudyom ) او%E

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *