الرئيسية » مقالات » الأنتهازية

الأنتهازية

الأنتهازية جنين ينمو في احشاء البيروقراطية .

البيروقراطي في رأيي هو الفردا لذي يجعل من علاقاته مع الآخرين ــ سواء الوظيفية منها أو العامة ــ محوراُ أو محاور يكون هدفها دائما الطرف الأقوى ،الطرف المتسلط ، مستخدما كل وسيلة بين يديه ومتحايلاُ لإمتلاك وسائل اخرى في سبيل تأكيد هذا التناسب غير المتكافئ في علاقاته دونما هدف سوى تركيز القوة لإشباع شهوة التسلط والتحكم بالآخرين .هذا الوضع يقود الى الإنتهازية في كلا طرفي العلاقة . فعلى الطرف الذي يمثل فيه البيروقرطي القطب الأساسي تقود الرغبة في إشباع اقصى ما يمكن من شهوة التسلط الى الرغبة في إمتلاك اكبر ما يمكن من وسائل القوة وإشباعها ، وبما أن طاقة الفرد في لحظة معينة محدودة ومحكومة بشروط موضوعية قاهرة ، يلجأ البيروقراطي الى وسائل تحايلية متملقا تارة أو مهاجما تارة اخرى منتهزا الفرص ومستخدما اخسّ الأساليب في سبيل الحصول على موقع قدم اعلى في السلم الأجتماعي .

أما على الجانب الأضعف من طرف هذه العلاقة فإن افتقاد الآخر لإمكانية الرد أو لضعف هذه الإمكانية مضافا اليها قصور في وعيه لهذه العلاقة وللظروف الموضوعية المخالفة لها والمساعدة على تأكيدها واستمراريتها كل ذلك يقود الفرد الى هذا الطرف ومن موقع الآخر الى المداهنة والتملق وإظهار الأحترام والتبجيل دونما قناعة حقيقية بذلك .

تعليق واحد

  1. ما الذي فعلة الذينا هاجروا ولكن الحقيقه الشعب العراقي شعب فخور بوطنيته ولكن لم تضهر له اعمال مسرحيه او سنمائية من الريف العراقي حتى يعرف المواطن العربي عن هذا الريف باستثاء فنانون الريف رحمهم الله الذين اضهر التلفاز العراقي لهم فنهم وما قامو به من مجهود ذاتي امثال ( داخل الحسن وغيره ….)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *